الأخبار
إعلام الاحتلال يرجح أن تكون زيارة بايدن لـ"إسرائيل" نهاية الشهرالقططي: سيف القدس وضعت الاحتلال في مأزق كبير والكيان تفكك من الداخلقرعاوي: مقاومة شعبنا مستمرة متطورة وصولًا لانتفاضة شاملة تدحر الاحتلالمن هي حركة "كاخ" الإسرائيلية التي رفعتها الولايات المتحدة عن قوائم الإرهاب؟افتتاح معرض فلسطين الدولي للتجميل في بيت لحمباحثة: حكومة بينت تسعى لـ"أسرلة" المنهاج الفلسطيني وتحريفه وإفراغه من مضمونه الوطني بسياسة جديدةجيش الاحتلال يعلن عن حركة طيران نشطة غدًا ناتجة عن تدريبات لسلاح الجورسميًأ.. إسرائيل تسجل أول إصابة بـ"جدري القرود"جنين: تكريم صحفيين تعرضوا لإطلاق نار خلال تغطيتهم لاقتحامات الاحتلالهنية يهنئ مزهر بإتمام المؤتمر الثامن وانتخاب الأمين العام ونائبه"الخارجية" تطالب بعقوبات دولية رادعة لإجبار دولة الاحتلال على وقف إرهابهابحرية الاحتلال تستهدف الصيادين في بحر شمال غزةإصابة شاب برصاص مستوطن خلال مناوشات بحي الشيخ جراحوالد الشهيد أمجد الفايد: لن يشفي غليل شعبنا إلا المقاومة حتى النصرالشيخ: قرار أميركا رفع "كاخ" عن قوائم الإرهاب مثير للاستهجان
2022/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حكم وأقوال تغيّر لك حياتك

تاريخ النشر : 2022-05-09
حكم وأقوال تغيّر لك حياتك


هذه حكم وأقوال للأديب عبد الباقي يوسف غيَّرَت لي حياتي وأخرجتني من أبأس مرحلة عشتها

فضيلة
أحياناً يشيع اللؤم في المجتمع بحيث يبدو اللئيم هو الغانم الوحيد، والفاضل هو المهزوم الوحيد.
في ذاك الوقت عليكَ أن تتمسَّك بفضيلَتِكَ أكثر، وسوف تُذيقكَ الفَضيلةُ لذَّة مسكِها أكثر، ومع شيءٍ مِن الصَبر تُريكَ كيف يتهاوى اللَّئيمون واحداً تلو الآخَر. 

ذلك أن لا مستقبل للّؤم، والمستقبل كلُّه للفَضيلة، مَهما بَدَت الفَضيلةُ في محنةٍ، ومهما بدا اللّؤمُ مُنتَصِراً.
عبد الباقي يوسف

شدَّة
اغتَنم الشدَّةَ لتُدَرِّبَ نفسكَ في مِحرابِها على الصَبر، إنَّها فرصتُكَ الذهبيَّة الثَمينة التي قَد لا تُعوَّض.
عبد الباقي يوسف

تَسامُح
كُن حَذِراً مِن الإفراط في التسامح مع الذي ترى منه إشارة الغدر، لأنَّه قد يستجمع ذلك ليوقع عليكَ ضربة غدر.
عبد الباقي يوسف

طِيب
كن على ثقة بأن المستقبل هو للإنسان الطيِّب وليس للإنسان الخَبيث، وأن الحياة الجميلة هي من حظ الإنسان الطيِّب، وليست من حظ الإنسان الخبيث.
عبد الباقي يوسف

تَجدّد
في كل الظروف تبقى الحياةُ مُتجدّدةً، وقابلةً أن تُجدّد الإنسان، قابلة أن تُقدّم إليه الجَديد الذي يتوقّعه، أو لم يكن يتوقّعه.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف