الأخبار
إعلام الاحتلال يرجح أن تكون زيارة بايدن لـ"إسرائيل" نهاية الشهرالقططي: سيف القدس وضعت الاحتلال في مأزق كبير والكيان تفكك من الداخلقرعاوي: مقاومة شعبنا مستمرة متطورة وصولًا لانتفاضة شاملة تدحر الاحتلالمن هي حركة "كاخ" الإسرائيلية التي رفعتها الولايات المتحدة عن قوائم الإرهاب؟افتتاح معرض فلسطين الدولي للتجميل في بيت لحمباحثة: حكومة بينت تسعى لـ"أسرلة" المنهاج الفلسطيني وتحريفه وإفراغه من مضمونه الوطني بسياسة جديدةجيش الاحتلال يعلن عن حركة طيران نشطة غدًا ناتجة عن تدريبات لسلاح الجورسميًأ.. إسرائيل تسجل أول إصابة بـ"جدري القرود"جنين: تكريم صحفيين تعرضوا لإطلاق نار خلال تغطيتهم لاقتحامات الاحتلالهنية يهنئ مزهر بإتمام المؤتمر الثامن وانتخاب الأمين العام ونائبه"الخارجية" تطالب بعقوبات دولية رادعة لإجبار دولة الاحتلال على وقف إرهابهابحرية الاحتلال تستهدف الصيادين في بحر شمال غزةإصابة شاب برصاص مستوطن خلال مناوشات بحي الشيخ جراحوالد الشهيد أمجد الفايد: لن يشفي غليل شعبنا إلا المقاومة حتى النصرالشيخ: قرار أميركا رفع "كاخ" عن قوائم الإرهاب مثير للاستهجان
2022/5/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بيلي كولينز: اليابان

تاريخ النشر : 2022-05-08
بيلي كولينز: اليابان
ترجمة: عادل صالح الزبيدي

شاعر أمريكي من مواليد مدينة نيويورك لعام 1941، شغل منصب شاعر الولايات المتحدة خلال الفترة من 2001 الى 2003، وشاعر نيويورك للفترة من 2004 الى 2006. عمل أستاذا في جامعة نيويورك حتى تقاعده في عام 2016، ويقوم حاليا بالتدريس في برنامج الماجستير للفنون الجميلة في جامعة ستوني بروك.
يتميز شعره بكسر جميع الأشكال والأوزان التقليدية فهو يكتب شعرا متحررا من جميع القيود ويذهب أحيانا إلى اختراع أشكال شعرية تحاكي الأشكال التقليدية على نحو ساخر او جاد كما فعل مع شكل شعري شهير هو الفيلانيلة وشكل شعري آخر أكثر شهرة وشيوعا وهو السونيتة، وكما يفعل في هذه القصيدة مع شكل الهايكو الشعري. الهايكو المشار اليه في القصيدة هو هايكو شهير للشاعر والرسام الياباني بوسون (1715-1783) وهذا نصه بترجمتي عن الانكليزية لترجمة أكس. جي. كينيدي عن اليابانية:
فوق ناقوس المعبد الذي يزن طنا
فراشة قمرية منطوية في نومها
تجلس ساكنة.

نال كولينز جوائز عديدة على مجموعاته الشعرية وفيما يأتي بعض عناوينها: ((قصائد فيديو)) 1980 ((التفاحة التي أدهشت باريس)) 1988 ((فن براوننغ)) 1995 ((الإبحار وحيدا حول الغرفة)) 2001 ((تسعة خيول)) 2002 و ((المتاعب التي يثيرها الشعر وقصائد أخرى))2005 .


اليابان
اليوم امضي وقتي
بقراءة هايكو مفضل لديّ،
مرددا الكلمات القليلة مرارا وتكرارا.

اشعر كأنني اتناول
حبة العنب الصغيرة الناضجة نفسها
مرة بعد اخرى.

اتجول في المنزل والقيه
تاركا حروفه تتساقط
عبر هواء كل غرفة.

اقف جنب الصمت المدوي للبيانو وانطقه.
انطقه امام لوحة عن البحر.
انقر ايقاعه فوق رف فارغ.

اصغي الي نفسي وانا اقوله
ثم اقوله دون ان اصغي
ثم اسمعه دون ان اقوله.

وحين يرفع الكلب رأسه لينظر اليّ،
استلقي على الأرضية
واهمس به في كل من اذنيه البيضاوين الطويلتين.

انه الهايكو الذي يدور حول ناقوس المعبد الذي يزن طنا
والذي تنام على سطحه فراشة،

وكلما اقوله
اشعر بثقل الفراشة الموجع
على سطح الناقوس الحديدي.

حين اقوله جنب النافذة،
يكون الناقوس العالم
وانا الفراشة مستقرة هناك.

حين اقوله بوجه المرآة
اكون انا الناقوسَ الثقيل
والفراشة الحياةَ بجناحيها الورقيين.

وفيما بعد، حين اقوله لك في الظلام،
تكونين انت الناقوس،
وانا لسان الناقوس، اقرعك،

وقد طارت الفراشة
من مسارها
وتتحرك مثل مفصل في الهواء فوق فراشنا.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف