الأخبار
أبو العسل يؤكد على أهمية الدور المنوط برئيس وأعضاء المجالس المحلية والبلدية بالأغوارالاحتلال يلتهم أراضٍ جديدة جنوب نابلس لحساب التوسع الاستيطانيالعربية الفلسطينية: الاحتلال يفرغ القدس من أهلهاالأردن: "لجنة الخارجية" النيابية تدين ممارسات الاحتلال بالقدسالنيابة الإسرائيلية تقدم لائحة اتهام بحق 17 شابا بالنقب بسبب تصديهم لتجريف أراضيهماشتية: ندعو لضغط دولي على إسرائيل لوقف الاقتطاعات من المقاصة والإفراج عن الأموال المحتجزةالخارجية المصرية: نرفض هدم المنازل في حي الشيخ جراح بالقدسقناة إسرائيلية الإمارات تقترب من توطيد علاقتها الاستخبارية مع إسرائيلبرئاسة فهد سليمان.. وفد "الديمقراطية" يصل اليوم إلى الجزائرالهلال الأحمر يبدأ بتوزيع المساعدات الإنسانية من الهلال الأحمر القطرياشتية يدعو لضغط دولي جاد على إسرائيل لوقف الاقتطاعات من أموال المقاصةاشتية: نقوم بكل ما هو ممكن لتخفيف معاناة أهلنا بغزة وتحسين ظروفهمدراسة: (سبوتنيك V) يتجاوز (فايزر) بأكثر من ضعفين من حيث الفعالية ضد (أوميكرون)هيئة الربط الكهربائي الخليجي تجتمع لبحث ومناقشة المبادئ التأسيسية لمشروع الربط الكهربائيأبحاث الاراضي يطلق موقعاً وتطبيقاً الكترونياً لدليل الدفاع القانوني "SPLHR"
2022/1/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا يفهمُ الحكمة الأوباشَ والبُهُمُ بقلم د. حاتم جوعية

تاريخ النشر : 2021-12-04
 -لا  يفهمُ الحكمة الأوباشَ والبُهُمُ-

 شعر: د. حاتم  جوعيه 

المغار -  الجليل 

 لقد أعجبني هذا البيت من الشعر المنشور على صفحة  أحد  الأصدقاء بالفيسبوك والذي كل شطرة فيه على وزن - الشطرة الاولى "الصدر" على وزن  الطويل .. والشطرة  الثانية  "العجز" على وزن  الكامل  :

( وكم  من  كلامٍ  قد  تضمَّنَ  حكمةً  =  نالَ  الكسادَ  بسوقِ  من  لا  يفهمُ )

فنظمتُ هذه الأبيات من الشعر ارتجالا ومُعارضة له على وزن البسيط :

مجدُ  الشُّعوبِ  هُوَ الأخلاقُ  والقِيَمُ       والعلمُ   والهَديُ   والإيمانُ   والشِّيَمُ

وكم شُعوبٍ هَوَتْ  أخلاقُهَا انعَدَمَتْ       وَكم   تسامَتْ   بأخلاقٍ   لها    أمَمُ

وَأمَّةٍ    كان   نهجُ   الحقِّ    دَيْدَنَهَا       ترقى النجومَ  ولن  يُطوَى  لها  علمُ 

وإنَّما   الأمَمُ   الاخلاقُ   ما   كذبوا       بدونِ   علمٍ   وَخُلقٍ   عيشُهَا   عَدَمُ

كم  حكمةٍ  قد أنارَتْ  دربَ  مُكتئبٍ      تبدَّدَتْ    حولهُ    الأوهامُ     والظّلمُ

مم

كم  حكمةٍ عندَ  أهلِ  الجهلِ  مهزلة      لا  يفهمُ   الحكمة  الأوباشُ   والبُهُمُ

إنَّ  الخنازيرَ كم  داسَتْ  هُنا  دُرَرًا      الباذلون َ   لها    للخيرِ    قد   ندمُوا

وفاعلُ   الخيرِ   إنَّ   اللهَ    ناصرُهُ      طولَ  المسيرةِ   ما   زلَّتْ   بهِ   قدَمُ

المؤمنونَ  صراط   الرّبِّ   دَيدَنُهمْ      والخاسرونَ  هُمُ   الأشرارُ   والطغمُ

إنٍّي  لربِّي   ومهما  صَعَّبُوا  طُرقي      أمامَ  دربي  تلاشى الشوكُ  والرّجمُ

 (شعر: الدكتور حاتم جوعيه -  المغار -  الجليل )

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف