الأخبار
بينت: المهمة الرئيسية لإسرائيل تتمثل في إلحاق أضرار ملموسة بالنظام الإيراني ووكلائه"هيئة الأسرى" وجمعية أطباء الأسنان العرب توقعان اتفاقية لعلاج الأسرىعطون يدعو إلى أوسع مشاركة شعبية في حملة "الفجر العظيم"إيرباص تستقطب مواهب جديدة لتعزيز دورها في رسم مستقبل قطاع الطيرانقوات الاحتلال تخطر بهدم منزل أسيرين شقيقين في السيلة الحارثيةمناشدة من عائلة الشنطي للرئيس الفلسطيني لإنقاذ حياة ابنها محمدالشيخ يعقب على هدم الاحتلال بيوت الاهالي في حي الشيخ جراحأبو العسل يؤكد على أهمية الدور المنوط برئيس وأعضاء المجالس المحلية والبلدية بالأغوارالاحتلال يلتهم أراضٍ جديدة جنوب نابلس لحساب التوسع الاستيطانيالعربية الفلسطينية: الاحتلال يفرغ القدس من أهلهاالأردن: "لجنة الخارجية" النيابية تدين ممارسات الاحتلال بالقدسالنيابة الإسرائيلية تقدم لائحة اتهام بحق 17 شابا بالنقب بسبب تصديهم لتجريف أراضيهماشتية: ندعو لضغط دولي على إسرائيل لوقف الاقتطاعات من المقاصة والإفراج عن الأموال المحتجزةالخارجية المصرية: نرفض هدم المنازل في حي الشيخ جراح بالقدسقناة إسرائيلية الإمارات تقترب من توطيد علاقتها الاستخبارية مع إسرائيل
2022/1/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الدور الأمريكي في وقف الاستيطان الإسرائيلي

تاريخ النشر : 2021-11-28
الدور الأمريكي في وقف الاستيطان الإسرائيلي

سري القدوة

حماية المشروع الوطني والدفاع عن المبادئ الفلسطينية
 
بقلم: سري القدوة

لقد فرضت وهيمنت على عام 2021 تلك المشاريع الوهمية وتصاعدت واستمرت محاولات تصفية القضية الوطنية الفلسطينية عبر المشاريع والخطط المقترحة وفي مقدمتها مشاريع حكومة التحالف العنصري واستمرار المشروع الاستعماري الاستيطاني في اكبر عمليات الاستيطان للسيطرة على القدس وتهويدها والتمدد الاستيطاني ليلتف حول المدن الفلسطينية ضمن مشاريع تهدف الى ضم الضفة الغربية المحتلة حيث بات يتوجب على الشعب الفلسطيني المزيد من الحرص واليقظة ومواصلة العمل لإسقاط ورفض كل مشاريع التآمر على فلسطين والتصدي لها وعدم التعامل مع اقطابها والعمل على المضي قدما ضمن مخطط فضح جرائم الاحتلال على المستوى الدولي .

الدولة الفلسطينية المستقلة هي حلم الشعب الفلسطيني غير قابل للتصرف ولا يمكن الانتقاص من هذا الحق ويجب أن تقوم على كامل الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس وبات يجب على القيادة الفلسطينية الاستمرار بالإجراءات العملية ومواصلتها العمل لفضح جرائم الاحتلال ورفعها امام المحكمة الجنائية الدولية لفتح تحقيق بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها ومازال يرتكبها الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني والعمل على ضرورة توفير الحماية الدولية لهم وخلق كل الظروف لنجاح محاكمة ومعاقبة قادة وضباط الاحتلال على جرائمهم وممارساتهم التي يرتكبوها في مخالفات واضحة للقانون الدولي .

بات من الضروري وعلى المستوى العربي العمل على الارتقاء بمواقف الدول ومسؤولياتهم إلى حجم الجريمة الإرهابية المنظمة التي تقوم بها حكومة القتل والإرهاب الإسرائيلية حيث تكشف هذه الجرائم انها تستهدف الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية ومستقبله على هذه الأرض وليس أي شيء آخر وإن حجم الجرائم المفتوحة ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة وطبيعة هذه المجزرة التي ترتكبها قوات الاحتلال ترتقي الى جرائم حرب منظمة تستدعي أن تتحمل الأمم المتحدة أيضا مسؤوليتها وضرورة اتخاذ مواقف عملية فورية من كافة الدول والمجموعات الدولية فصمتها لم يعد مقبولا ويتطلب ان يكون هناك تضامن حقيقي مع الشعب الفلسطيني لوقف هذه الجرائم المخالفة للقانون الدولي.

استمرار سياسة الاحتلال مع حلول عام 2022 وتصاعد وتيرة العدوان والعمل العسكري وجرائم القتل والإبادة والاستمرار في المشروع الاستيطاني الاستعماري في فلسطين بات امر غير مقبول ولا يمكن استمرار الصمت على هذا العدوان والاحتلال الهمجي وهذه الحرب المجرمة ضد الشعب الفلسطيني واستهداف الأرض والإنسان والشجر والحجر لتدمير مقومات الصمود الوطني الفلسطيني عبر سياسة عدوانية غير مقبولة من المجتمع الدولي ولا يمكن استمرار الصمت عليها في ظل عدم قدرة الإدارة الامريكية اتخاذ موقف مما يجري في فلسطين من جرائم حرب ترتكبها دولة الاحتلال العنصري الإسرائيلي .

وفي ظل استمرار هذا الدمار وبعد كل هذا الدمار لم يتبق أي شيء سوي إرادة الشعب الفلسطيني والصمود الأسطوري لشعب الجبارين الذي يودع الأخ اخاه ويودع الصديق صديقه ويودع الابن اباه والأب ابنه هذا الشعب الذي يقدم عائلته كل عائلته شهداء هذا هو شعب فلسطين شعب الإرادة والإصرار والعزيمة، وبعد هذا الدمار وانسداد الأفق السياسي في المنطقة واستمرار العدوان لا يمكن التراجع ويجب على جميع القوى الوطنية الفلسطينية التكاتف والاتحاد وحماية المشروع الوطني الفلسطيني والدفاع عن المبادئ الفلسطينية الراسخة وصولا إلى تحقيق كامل الأهداف من خلال العمل الدبلوماسي والمجتمعي والمقاومة الشعبية والسعي لدعم صمود الشعب الفلسطيني من اجل تقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقدس عاصمتها.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف