الأخبار
المطران حنا : القدس مدينة السلام والوحدة والاخوة والتلاقي بين كافة مكونات شعبنا"دجال" يضرب شاب لاستخراج الجن.. كيف كانت النهاية؟هل علمت دلال عبد العزيز بوفاة سمير غانم قبل موتها.. حسن الرداد يحسم الجدلالمطران حنا: المقدسيون يدفعون اكثر من غيرهم فاتورة الاحتلال وسياساته وممارساتهالوحدات يتضامن مع ابو تريكةكأس العرب: سوريا تفاجئ تونس والإمارات تهزم موريتانيا وتعادل بين العراق والبحرينوزير الخارجية الأردني يؤكد على ضرورة إيجاد أفق حقيقي لحل القضية الفلسطينيةمجلس الأمن يتخذ قراراً جديداً بشأن أرملة القذافي واثنين من أبنائهتدريبات منتخب كرة القدم لمبتوري الأطراف تنطلق على ملعب فلسطين بغزةبالأحمر.. رانيا يوسف ترقص مع صديقاتها بعيد ميلادهالم تمنعها رؤية ابنتها مقتولة بجانبها عن علاقتها مع عشيقهاالمطران حنا: ندعو دوما الى التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينيةقطر أول المتأهلين لربع نهائي "كأس العرب"منظمة تحذر من تدفق ملايين اللاجئين الاثيوبيين الى مصر والسودانأول ظهور لمنة عرفة وزوجها بعد أزمة انفصالهما
2021/12/4
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وجع الفقد بقلم إبراهيم شواهنة

تاريخ النشر : 2021-11-21
وجع  الفقد     بقلم إبراهيم شواهنة
كأنا حملنا مقاديرنا

بقلم: إبراهيم شواهنة
 
على راحة الحزن.. والاغترابْ
نكفِّن بسهد الحنين .... أيامنا
ونغسل أجفانه...... بالسرابْ
تركنا... الكتابة ...
ذهولاً على الشرفات
ودمعاً سخيّاً على كل بابْ
تربَّعَ صمتُ الأسى بيننا
فأمسى صباحُ اللقاء ضبابْ
ومزّقتِ أثوابه الزاهياتِ
فحاك لنا الهجرُ هذي الثيابْ
سترتِ بها بسماتِ الوعودِ
وأدلَيْتِ فوق الوصال حجابْ
قتلتِ حضورَ الهوى بيننا
وأشعلْتِ فينا جنونَ الغياب
متى يلثم الهجرُ خدَّ اللقاء
فيصدح شوق وتشدو رغاب؟
وألقى بعينيْكِ
قصائد ..... عمري
وأرمي إلى الشكْر صَحْوَ الشبابْ؟
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف