الأخبار
رئيسة المفوضية الأوروبية: العلماء في سباق مع الزمن لتحليل المتحور (أوميكرون)العاهل الأردني: المنطقة لا يمكن أن تنعم بالسلام ما لم ينته الاحتلالالمجلس الوطني في يوم التضامن مع شعبنا: الحقوق الفلسطينية ثابتة وغير قابلة للتصرفجامعة الأزهر – غزة تطلق مسابقة إعلامية حول التوعية الانتخابيةقوات خاصة إسرائيلية تعتقل أسيراً محرراً خلال اقتحامها مدينة بيت لحمأبو مرزوق: حماس ستتصدى للقرار البريطاني قانونيًا وسترفع قضية عبر محامين ضدهلاتحاد الفلسطيني للإعلام الرياضي يصدر بيانًا بشأن انضمام وفود إعلامية من غزة للمسابقةغوتيريش: الوضع بالأراضي الفلسطينية المحتلة يمثل تحدياً ما يزال قائماً للأمن والسلام العالميينحملة تطعيم ضد فيروس (كورونا) في كلية مجتمع غزةأبو هولي: اجتماعات اللجنة الاستشارية ستناقش أزمة (أونروا) المالية والبحث عن نماذج جديدة للتمويلاشتية يُعلق على ادعاءات هرتسوغ بشأن "الحق التاريخي" لليهود في الخليلالعقيد ركن أبو خيط: إجراءات البدء بالمستشفى الميداني الأردني بالبريج تسير على ما يرامقسم أصول التربية والإدارة التربوية بجامعة الأقصى يعلن عن يوم دراسي بشأن المؤسسات الإعلاميةنتنياهو: سأفعل كل ما بوسعي للإطاحة بحكومة نفتالي بينترئيس بلدية الخليل يستقبل وفداً مقدسياً
2021/11/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

يوم اغتيال أبو علي مصطفى بقلم كرم الشبطي

تاريخ النشر : 2021-10-17
يوم اغتيال أبو علي مصطفى

بقلم: كرم الشبطي

خرجت للشوارع ثورة الغضب
صرخ تصريح من أحمد سعدات
الرأس بالرأس وعبر الطريق
كان هنا السؤال الكبير
كيف سيترجم ذلك وينفذ
هذا الرجل كان غامض
لا يقبل غير التأكيد
ما زلت أذكر يدي وهي تصافحه
وعيني بعينه كانت رسالة
من غزة للضفة والعابر سبيل
أسجل فخري بأني التقيت به
ليس وحده وكانت جموع المطاردة
من رجال القدس لرام الله والمكتب
عبر نابلس والرفيق هنا يتذكر
ذكرى الرد الاحترافي
للنيل من رأس زئيفي
صباحا أحمر توشح الكوفية
ويعلن فيه المسؤولية
نسورا من وطني حلقت
واهدتنا كرامة الرد
المزلزل للكيان حق
فلسطيني أنا ولا أقبل
لن أسمح للمحتل أكثر
بتمادي وكأننا قطعة سكر
ف ليعلم اليوم منا جزء يكتب
عندما نتفاعل كخلايا النمل
نتبع النظام المدرس
منهج الحر دفع الثمن
خلق الاشتباك السري
وان كان كاتم الصوت
العين بالعين مجددا
شكرا للأسامي الحرة فينا
من غلمة للريماوي
للقرعان وباسل الأسمر
أسرانا عهدنا
للحرية شمس ستشرق صدقا
هذا وعدنا وما ملكنا بارواحنا
لكم الحب والحياة الثورية
جيفارية المشهد القادم
وانتظروا ما هو أجمل
أنتم من تستحقون الكلمات
عذرا إن لم نوصف ما صنعتوه
محفورا في ذاكرتنا وذكرياتنا
طفلا يكبر ويحلم ويتيقن
بأنكم ستعانقون أرضنا يوما
وعينكم في السماء مرفوعة
ترفرف باسم طيور الحرية
لنا لقاء ينتظرنا و ينتظرنا
موعد خروج الأبطال رغم أنف الإحتلال
ف لا تنسوا الكلمات ولا تسقطوا مني الرصاص
تذكروا جيدا المستقبل للأحرار خير الوفاء
واعدوا لهم كما وعدونا وصبروا وقاوموا سرا
للتاريخ حياة
ف لا تسكنوا الحياة من صمتنا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف