الأخبار
فالكاو يُعمق جراح برشلونة بهزيمة مُحبطةاشتية يطالب الاتحاد الأوروبي بالضغط على الاحتلال للالتزام بالاتفاقيات الموقعةخلال لقائه فارهيلي.. اشتية: يجب الإيفاء بدفع مخصصات الدعم المالي بداية العام المقبلمصرع شاب وإصابة 7 آخرين بحادث سير في ضواحي القدسممثل الجهاد بلجنة الاسرى: وصلتنا رسالة تبكي القلب لمعاناة الأسير محمد العارضةالجهاد: زياد النخالة يصل القاهرة اليوم الأربعاء لإجراء محادثات مع المسؤولين المصريينمواطنون يصلّون المغرب والعشاء أمام "اليوسفية" ودعوات للتصدي لتجريفهاالاحتلال يعتدي على المرابطة خويص ويمنعها من زيارة الأسير القواسمةإصابة عامل برصاص الاحتلال قرب جدار الفصل غرب جنين(كان): إسرائيل تبلغ السلطة اعتزامها قطع الكهرباء عن مناطق بالضفة.. لهذا السببحماس تعلق على بناء أكثر من 3 آلاف وحدة استيطانية بالضفةأصحاب أراض شرق مدينة غزة يعترضون على تنفيذ مشروع للبلديةفتوح: شعبنا الفلسطيني نفذ صبره نتيجة لانتهاكات الاحتلال وخيارات القيادة الفلسطينية مفتوحةبيت لحم: وقفة اسناد للأسرى المضربين عن الطعام في الخضرالجيش الإسرائيلي يعتقل راعي أغنام بدعوى اجتياز الحدود اللبنانية
2021/10/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الكَرصَة بقلم محمود الجاف

تاريخ النشر : 2021-10-10
الكَرصَة 

بقلم: محمود الجاف

مع غُروبِ شمس اليوم الأخير من السنة المندائية في كل عام تبدأُ مَراسيم الإجتماع العائلي . يقرأون فيها الأدعية والتسابيح الموجودة في كتبهم المُقدسة . قبلها يقومُون بتخزين المياه والأطعمة والمَشروبات في المنازل لأنهُم لايختلطون بالمُحيط الخارجي لمدة 36 ساعة . فهم يَعتقدونَ إن الملائكة تصعَد إلى السماء ولاتبقى على الأرض إلا الشياطين ولهذا لايُسمح حتى بفتح النوافذ والأبواب ...

أيها العراقيون : احفظوا ماءَ وجوهكُم وكرامتكُم وعقيدتكُم فقد ضحكت علينا ومنّا الأمم . الحياة مواقف والتاريخ لايرحم فلا تقولوا إنكم عاجزين فالجميع يُمكنهُ أن يُطبق كرصة الكرامة . لاتَخرجوا من بيوتكُم يوم الإنتخابات ...

أيعقل انكم لم تفهموا حتى الآن ؟

بعد كل الدماء التي سالت ؟

والرجال والاطفال والنساء الذين اغتصبوا أو غُيبوا ؟

والاموال التي سرقت تديُّنا ...

كل التدمير الذي جرى وسيستمر .

اسأل نفسك أيها الساكن في بلادي : كم عُمرك وكَم عُمر الأعادي ؟ 

تَخيل كيف عاشوا وكم عانيتُم ومَددتُم الأيادي ... وأولادهُم ومايفعلون في الطُرقات والأسواق والنوادي ... وكيف يجوع أبنائنا ونسائنا وأنت تَرى حال الحبيبة بغدادِ  ...

سنخرج مع جرح جديد وندم اخر وحزن لا ينفع ولن يفيد ونعود كالناعور الذي يدور ويدور ثم يعود الى حيث انطلق .

من يمكنه مقاومة اغراءات بلاسخارت مُمثلة الامم المتحدة ؟

أو عضلات امريكا ؟

أو مكر الصفويين ؟

أو سحر اليهود؟

أما أنا فبعدَ أن بَدلوا الهُوية . وتأكد لي انهُم يريدون ان يضحكوا عَليَّ . قررتُ أن انتخب البُندُقيَة . والتحرير صار هُو القَضية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف