الأخبار
عماد الخطيب نائبًا تنفيذيًا لرئيس جامعة القدس في حرم المدينة"الشباب والثقافة" تكرّم المؤرخ الراحل عصام سيسالمالبنك الوطني وFlow يعلنان تعاونهما لإنشاء مشاريع تكنولوجيا مالية في فلسطينمحافظ قلقيلية يلتقي وفدا من وزارة الداخليةوكيل السياحة والاثار يلتقي ممثلي المؤسسات الفندقيةالصحة: تسجيل 16 وفاة و2103 إصابات جديدة بفيروس (كورونا) في فلسطين(199) مؤسسة حقوقية تطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولي حول ظروف الأسرى الستة"التربية" تناقش مع مجالس أولياء الأمور الموحدة قضايا تربوية تخدم التعليم"أبوغزاله العالمية" شريك رئيس في تأسيس الأكاديمية الرقمية للابتكار العلمي في فلسطينبلدية الخليل تشارك في المؤتمر الخامس للشراكات البلدية الفلسطينية الألمانيةتسجيل حالتي وفاة بفيروس (كورونا) بصفوف الجالية الفلسطينية في تركيامستوطن يحاول قتل سائق مقدسي خنقاًطوباس: وقفة إسناد للأسرى في سجون الاحتلالمركز الإنسان يوجه رسالة للصليب الأحمر حول الوضع الصحي للمعتقل الكرد(كورونا) عالميا: 228.4 مليون إصابة وأكثر من 4.6 مليون وفاة
2021/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مبادرة "كوشان بلدي" سابقة عدلية للشعب الفلسطيني بقلم أكرم محمود جودة

تاريخ النشر : 2021-09-14
مبادرة "كوشان بلدي" سابقة عدلية للشعب الفلسطيني

بقلم / أ.اكرم محمود جودة .. 

مؤسس ومسؤول مبادرة كوشان بلدي

المبادرة انطلقت في الأيام الأخيرة للعدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، لدحض الرواية الإسرائيلية، بأنّ ما يجري على الأرض في الضفة الغربية والقدس وأحيائها، عبارة عن عملية أحكام وقضاء، وليست عملية سياسية وانقضاضا على الأراضي الفلسطينية.

تستند مبادرة كوشان بلدي إلى حقوق الشعب الفلسطيني التي تنصّ عليها الشرعية الدولية، وفي مقدمتها قرارات الأمم المتحدة، ومجلس الأمن والإعلان العالمي لحقوق الإنسان، التي تحرم وتجرم تهجير الشعب الفلسطيني، وأي شعب آخر من أرضه، فيما يمنع "ميثاق روما" الاحتلال من الاستيلاء على أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتعمل المبادرة على صعيدين، وهما الصعيد المعنوي، الذي يهدف إلى زرع الفكرة معنوياً في نفوس الأجيال الجديدة من الشعب الفلسطيني من خلال التشبيك مع أكبر قدر ممكن من المؤسسات، إلى جانب الصعيد القانوني، ويهدف إلى خلق حالة قانونية وقضية واحدة، تكون سابقة عدلية للشعب الفلسطيني يمكن أن يبني عليها لتحصيل الحقوق مستقبلا.

"يأتى تحقيق الركن المعنوني من مبادرة "كوشان بلدي" من خلال ورشات العمل والتشبيك مع كل المؤسسات التي تُعنى بقضية اللاجئين سواء على المستوى الداخلي والخارجي على قاعدة نحن أصحاب الحق الأصيل و(مقولة من جاء أخيرا فليرحل أولا )".




وتسعى المبادرة والتي تندرج تحت مبدأ النضال السلمي لإثبات الحق الفلسطيني، وتعميم الثقافة الوطنية الخاصة بالمدن الفلسطينية المحتلة، وتوعية الأجيال الجديدة بأنهم ليسوا من مخيمات اللجوء التي ولدوا فيها، وإنما من الجية، وبئر السبع، والمجدل، ودمرة، وبلطيمة، وبربرة، واللد، والرملة، وصفد، وعكا، وحيفا، ويافا، ونعليا، وغيرها من المدن الفلسطينية المحتلة.




بدأت ترجمة فكرة المُبادرة على أرض الواقع، من خلال استفتاء للقيادات والمجتمع المحلي والعشائر، حول مدى جدوى مبادرة تدوين وتوثيق الكواشين والأوراق الثبوتية، كردّ منطقي على رواية الاحتلال، إلى جانب شرح المبادرة على مواقع التواصل الاجتماعي. وقد حظيت المبادرة بقبول وتشجيع، ما دفع القائمين عليها إلى البدء بتنفيذ زياراتهم الميدانية، وتطبيق الفكرة على أرض الواقع، عبر طرق جدران الخزان، والتواصل مع المؤسسات الرسمية الراعية لملف اللاجئين، والعديد من اللاجئين، ممّن يمتلكون الكواشين والأوراق الثبوتية.




وتكمن أهمية هذه المبادرة بأن الحقوق لا تسقط بالتقادم وسنزرع فكر يرفض مدعاة يرددها الاحتلال أن الكبار يموتون والصغار ينسون لذلك فإن توجيهات عمل هذا الفريق تُأسس لزرع هذه القيمة في عقول الأجيال الجديدة والسير على درب من سبقوا في هذا الحقل.




 مبادرة كوشان بلدي تهدف إلى التأكيد على الحق الفلسطيني بالأرض ورفض كل الإجراءات والتزوير الغير قانونية في أحياء القدس العاصمة، ودحض الرواية الإسرائيلية بوضع اليد وابتداع قوانين لمصادرة املاك اللاجئين الفلسطينيين في أشكال مختلفة.

كوشان بلدي.. مبادرة في غزة تشبثا بحق العودة

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف