الأخبار
محافظ قلقيلية يلتقي وفدا من وزارة الداخليةوكيل السياحة والاثار يلتقي ممثلي المؤسسات الفندقيةالصحة: تسجيل 16 وفاة و2103 إصابات جديدة بفيروس (كورونا) في فلسطين(199) مؤسسة حقوقية تطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولي حول ظروف الأسرى الستة"التربية" تناقش مع مجالس أولياء الأمور الموحدة قضايا تربوية تخدم التعليم"أبوغزاله العالمية" شريك رئيس في تأسيس الأكاديمية الرقمية للابتكار العلمي في فلسطينبلدية الخليل تشارك في المؤتمر الخامس للشراكات البلدية الفلسطينية الألمانيةتسجيل حالتي وفاة بفيروس (كورونا) بصفوف الجالية الفلسطينية في تركيامستوطن يحاول قتل سائق مقدسي خنقاًطوباس: وقفة إسناد للأسرى في سجون الاحتلالمركز الإنسان يوجه رسالة للصليب الأحمر حول الوضع الصحي للمعتقل الكرد(كورونا) عالميا: 228.4 مليون إصابة وأكثر من 4.6 مليون وفاةإليك أفخم النماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف​هيئة الأسرى: إجراءات تنكيلية جديدة بحق أسرى (عسقلان) ومماطلة بعلاج المرضى منهمقطر: طائرة رابعة تجلي (230) مسافراً من كابل إلى الدوحة
2021/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنا لست بنبي بقلم على حزين

تاريخ النشر : 2021-09-04
أنا لست بنبي        بقلم على حزين
أنا لست بنبي 

بقلم : على حزين        

 أنا لست بنبي 

فتشي الكتب سيدتي

اقرئي كثيراً عني

أنا أبو نواس والبحتري

وأبو العلاء المعري

أنا المتنبي

فلا تغتري بكلامي

لا تغتري

فكلامي محض زيفٍ

وكذب وهراء

فاهربي مني

*

تسألين عن اسمي :

ليس مهماً أن أذكر اسمي

اسمي : شاعر

والمهنة : مغني

وعمري من بداية الكون

أعشق النساء كبشار بن برد

وأبيع لهن الهوى

وعليهن بشعري أغني

فاهربي مني

*

ابعدي بجلدكِ بعيداً عني

تسلَمي وتغنمي ,

فأنا لست بنبي

وأنتِ آية في الحسنِ

وآية في الجمال

وأنا ضعيف سيدتي

ضعيف جداً أمام عينيكِ  

وأمام الجمال

وهذا الحسن

*

أُأكد لكِ يا سيدتي الجميلة

أُأكد لكِ أنا لستُ يوسف الصديق

ولستُ المسيح ولستُ بنبي

فلا تغتري

بمعسول كلامي

وثيابي الأنيقة وربطة العنقِ

والبريق الذي يشع في عيني

نصيحة لكِ مني

إذا قلتُ لكِ يوماً أني أحبكِ

فلا تصدقيني , وابعدي عني

واهربي مني

صدقيني  , فري

ابعدي عن عينيَّ عينيكِ

تسلَمي

وإلا ستـ ندمي

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف