الأخبار
نادي الأسير: لا حلول جدّية بشأن قضية الأسرى الإداريين المضربين عن الطعامالزراعة بغزة تحدد موعد موسم قطف الزيتونشاهد: عالم أزهري يفتي بعدم جواز التبرع لنادي الزمالكمصرع مواطن بحادث دهس في الخليلجبهة التحرير: "حماس" تعطل الدستور جراء رفضها إجراء الانتخابات المحلية بغزةعماد الخطيب نائبًا تنفيذيًا لرئيس جامعة القدس في حرم المدينة"الشباب والثقافة" تكرّم المؤرخ الراحل عصام سيسالمالبنك الوطني وFlow يعلنان تعاونهما لإنشاء مشاريع تكنولوجيا مالية في فلسطينمحافظ قلقيلية يلتقي وفدا من وزارة الداخليةوكيل السياحة والاثار يلتقي ممثلي المؤسسات الفندقيةالصحة: تسجيل 16 وفاة و2103 إصابات جديدة بفيروس (كورونا) في فلسطين(199) مؤسسة حقوقية تطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولي حول ظروف الأسرى الستة"التربية" تناقش مع مجالس أولياء الأمور الموحدة قضايا تربوية تخدم التعليم"أبوغزاله العالمية" شريك رئيس في تأسيس الأكاديمية الرقمية للابتكار العلمي في فلسطينبلدية الخليل تشارك في المؤتمر الخامس للشراكات البلدية الفلسطينية الألمانية
2021/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عيد اللبنانيين ورمز استقلالهم بقلم: عبد حامد

تاريخ النشر : 2021-08-01
عيد اللبنانيين ورمز استقلالهم

بقلم: عبد حامد

في الذكرى السادسة والسبعين لتأسيس الجيش اللبناني ،حذر قائد الجيش من تدهور الواقع اللبناني، وانفلات الأمن، في ظل الأزمتين الخانقتين ،السياسيه والأقتصاديه.ومن المعروف ان الجيش هو المؤسسه اللبنانيه الباقيه الوحيده التي يعول عليها اللبنانيين لأنقاذ بلدهم ،وحماية ما بقي للبنان من مكانه ،ودور وكرامه.لقد لاحظ المواطن العربي ،وليس اللبناني لوحده، نشاطا غير مسبوق لقائد هذه المؤسسه العريقه ،لتدارك الأمر، وتخطي الأوضاع الكارثيه التي يتعرض لها لبنان وشعبه، والعبور به الى شاطئ الامن والسلام.الجيش هو سور الوطن ،وحامي عزته وكرامته ،ورمز سيادته واستقلاله ،ووطن بلا جيش يفرض ارادة شعبه وكلمته، بيت بلا سور ،مشرعة ابوابه، ينتهك كرامته وحرماته كل من هب ودب.وقائد الجيش تحركه غيرته على سلامة شعبه وكرامة وطنه.وحسنا فعل حين زار الشقيقة مصر والتقى الرئيس السيسي ،ولاحظنا موقفا مشرفا متضامنا وداعما لقائد الجيش وشعبه ووطنه.وهذا ما عرف به رئيس مصر العروبه دائما.وفي الوقت الذي يتهافت فيه كل المشاركين في العمليه السياسيه صوب دوله اقليميه معروفه لتلقي التعليمات والأوامر.يأبى قائد رمز استقلال لبنان وعزته إلا ان يتوجه الى اشقاءه العرب ،وفي مقدمتهم قادة الشقيقة الكبرى مصر.وحتما سيلتقي الكثير من اخوته الرؤساء والقاده العرب.والهدف انقاذ لبنان ،وحفظ كرامة شعبه.تحية للجيش اللبناني وقائده ،وشعبه في ذكرى عيده الأغر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف