الأخبار
محافظ قلقيلية يلتقي وفدا من وزارة الداخليةوكيل السياحة والاثار يلتقي ممثلي المؤسسات الفندقيةالصحة: تسجيل 16 وفاة و2103 إصابات جديدة بفيروس (كورونا) في فلسطين(199) مؤسسة حقوقية تطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولي حول ظروف الأسرى الستة"التربية" تناقش مع مجالس أولياء الأمور الموحدة قضايا تربوية تخدم التعليم"أبوغزاله العالمية" شريك رئيس في تأسيس الأكاديمية الرقمية للابتكار العلمي في فلسطينبلدية الخليل تشارك في المؤتمر الخامس للشراكات البلدية الفلسطينية الألمانيةتسجيل حالتي وفاة بفيروس (كورونا) بصفوف الجالية الفلسطينية في تركيامستوطن يحاول قتل سائق مقدسي خنقاًطوباس: وقفة إسناد للأسرى في سجون الاحتلالمركز الإنسان يوجه رسالة للصليب الأحمر حول الوضع الصحي للمعتقل الكرد(كورونا) عالميا: 228.4 مليون إصابة وأكثر من 4.6 مليون وفاةإليك أفخم النماذج من ديكورات الجبس الكلاسيكية للأسقف​هيئة الأسرى: إجراءات تنكيلية جديدة بحق أسرى (عسقلان) ومماطلة بعلاج المرضى منهمقطر: طائرة رابعة تجلي (230) مسافراً من كابل إلى الدوحة
2021/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

زيارة الحكيم لعائلة أمية "حركة لاعب محترف" بقلم قيس النجم

تاريخ النشر : 2021-07-28
زيارة الحكيم لعائلة أمية "حركة لاعب محترف"

قيس النجم

اولا دعنا نسأل سؤال بريء جدا هل تيار الحكمة لديهم مرشحين في محافظة صلاح الدين؟ ليتعنى الحكيم عناء السفر لها، لا اعتقد ذلك! ولكن دعنا نراجع تحركات السيد عمار الحكيم في ملعب السياسة، وهو يثبت نفسه كلاعب وسط محترف من الطراز الاول.

زيارة الحكيم الاخيرة لبيت أمية جبارة خطوة مهمة، ومحترفة، ولو جاءت متأخرة، الا انها اسقطت كل اقنعة الطائفية، وزيارة عابرة عن العرقية والحزبية، وواعية ومنتجة وهادفة، لتضميد الجراح وتشجيع الجماهير على المشاركة في الانتخابات، من أجل اختيار الاصلح، لتكون منطلقاً للبناء السياسي، والاقتصادي والمجتمعي المرتقب في المرحلة القادمة، لتعود العشيرة لتأخذ دورها الريادي، وتحقيق التنمية والاستقرار والازدهار.

تعتبر نواحي ومدن وأقضية صلاح الدين ذات خصوصية وطنية، فقد تكللت طموحات وتطلعات أهلها بالنصر، ووقفت النساء في مضيف آل جبارة وقفتها المشهودة مع شباب سبايكر، ومقاومة داعش الإرهابي، رافضة بذلك كل أنواع التفرقة والتمييز، وبتضحيات جسام حررنا بيتنا الاكبر، وارتبطت برباط أقوى وهو المواطنة والانتماء الحقيقي للعراق، و مع أن ذيول التقسيم كثر لكن رجال الوحدة أكثر بكثير، فبدمائهم اكتمل النصر، ويجب المحافظة على هذا النصر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف