الأخبار
الحكم المحلي: المرحلة الأولى لانتخابات الهيئات المحلية تبدأ في كانون الأول المقبلمحامي الأسير كممجي: محاكمة أيهم كانت صوريةنادي الأسير: لا حلول جدّية بشأن قضية الأسرى الإداريين المضربين عن الطعامالزراعة بغزة تحدد موعد موسم قطف الزيتونشاهد: عالم أزهري يفتي بعدم جواز التبرع لنادي الزمالكمصرع مواطن بحادث دهس في الخليلجبهة التحرير: "حماس" تعطل الدستور جراء رفضها إجراء الانتخابات المحلية بغزةعماد الخطيب نائبًا تنفيذيًا لرئيس جامعة القدس في حرم المدينة"الشباب والثقافة" تكرّم المؤرخ الراحل عصام سيسالمالبنك الوطني وFlow يعلنان تعاونهما لإنشاء مشاريع تكنولوجيا مالية في فلسطينمحافظ قلقيلية يلتقي وفدا من وزارة الداخليةوكيل السياحة والاثار يلتقي ممثلي المؤسسات الفندقيةالصحة: تسجيل 16 وفاة و2103 إصابات جديدة بفيروس (كورونا) في فلسطين(199) مؤسسة حقوقية تطالب بتشكيل لجنة تحقيق دولي حول ظروف الأسرى الستة"التربية" تناقش مع مجالس أولياء الأمور الموحدة قضايا تربوية تخدم التعليم
2021/9/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الناصرية تحترق بنيران الفساد بقلم د. مظفر عبد العال

تاريخ النشر : 2021-07-24
الناصرية تحترق بنيران الفساد 

بقلم: د. مظفر عبد العال 

السؤال الذي يدور باذهان الناس جميعا من حرق المستشفى الذي كان مخصص للمصابين بمرض كورونا اللعين ، وهل ان الحريق متعمد او اهمال من قبل الادارة ، ثم لماذا لم تاخذ العبرة من حريق  ( مستشفى الخطيب )في بغداد والذي على اثره قدم وزير الصحة استقالته وهو حتما اعتراف بتقصير اداري ، اذن مؤكد ان الحالة تكررت بعد ان أعطوا الاذن الطرشه لما جرى وان تحتاط  الإدارات الاخرى لما حدث ، العشرات من المرضى المساكين الذين ابتلوا بوباء كورونا اللعين لتلتهمهم نيران الاهمال وهم حيرى بين قطع الاوكسجين والموت او لهيب النيران ، حقيقة يعجب الانسان من عدم مبالات المسؤولين عن سلامة الناس ولماذا لم تهيئ لهم اماكن تضمن سلامتهم اذ  كما نعلم ان هناك مستشفى التركي الذي يعتبر بديل عن مستشفى الحسين الذي كان من المفترض ان يهيئ لمرضى الكورونا ( يقول المثل من الغباء ان يعثر المرء في الحجر مرتين ) فلماذا لم تاخذ ادارات مستشفياتنا العبرة من حادثة مستشفى الخطيب وتكرر الاهمال وعدم المبالات ليذهب العشرات من العراقيين ضحية عدم التدبر (والسخته)ان ما  يطالب  به العراقيون هو ان يتم العمل بتحقيق جدي ينهي هذه المهازل ويحترم الانسان ويكشف الفاسدين ومن هم وراء النيران التي التهمت اجساد المرضى من العراقيين الذين هزت فاجعتهم العالم اجمع وبكاهم كل صاحب ضمير  ، نتطلع الى اليوم الذي تكتوي به وجوه الفساد في الدنيا قبل الاخرة.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف