الأخبار
التعليم العالي تقرر العودة لمناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه وجاهياً في بلد الدراسةرسمياً.. ليونيل ميسي يرحل عن برشلونةالهباش وزير الشؤون الدينية الغيني ومفتي جزر القمر يبحثون بالقاهرة التعاون المشتركهيئة الأسرى: محكمة عوفر تثبت الاعتقال الإداري للأسير النمورة وتخفضه شهراالأسرى والخارجية يناقشان سبل إعادة تنظيم العلاقة وتعزيز الروابط المشتركةالمجدلاوي يتوج فتيات غزة الرياضي بلقب بطولة كرة السلة والشبان المسيحية ثانياًغرفة تجارة وصناعة بيت لحم وبلدية تقوع تبحثان سبل التعاون المشتركالإسلامي الفلسطيني وبال تك يوقعان اتفاقية تعاون لتقديم خدمات الأرشفة الإلكترونيةإيطاليا تسجل 27 وفاة بفيروس (كورونا) و7230 إصابة جديدةالداخلية الروسية: 700 ألف مهاجر غير شرعي في روسياالكيلة: يجب زيادة الدعم المقدم من (أونروا) بالمجال الصحي لتلبية الخدمات الصحيةالصحة الأردنية: تسجيل 18 وفاة و697 إصابة جديدة بـ(كورونا)الجامعة العربية تحذر من مغبة التصعيد بين جنوب لبنان وإسرائيلالصحة السعودية تسجل 986 حالة إصابة جديدة بـ(كورونا)استهداف رتل تابع للتحالف الدولي جنوبي العراق
2021/8/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

من الناس تعلمت "الوحدة" بقلم هاجر محمد موسى

تاريخ النشر : 2021-07-15
من الناس تعلمت "الوحدة"      بقلم هاجر محمد موسى
من الناس تعلمت "الوحدة"

بقلم: هاجر محمد موسى

كان أبي يقول دوما "إن الجليس الصالح خيرا من الوحدة, والوحدة خيرا من جليس السوء"

لذلك تعلمت منه قيمة إختيار الأصدقاء فالبرغم من عزلته لكنه كان صاحب فطنة في إختيار الأشخاص ,لذلك تعلمت أن الأشخاص الذين أحيط نفسي بهم لابد وان يكونوا إنعكاسا لشخصيتي ,لذلك جاهدت كثيرا بإن أحيط نفسي فقط بالأشخاص المستقيمين وذوي المباديء عملا بالحديث النبوي "المرء عى دين خليلة,فهو لايقصد "بكلمة الدين" الشرائع السماوية ولكنه يقصد طريقه الحياة والتعامل مع الناس والمصاعب

فالتعاملات بين البشر دين, والحب دين ولين القلب دين كما يقول مولانا محي الدين بن عربي "أدين بدين الحب أنى توجهت ركائبة,فالحب ديني وإيمانى"

 ,رغم معرفتي ك ذلك لكنى لم انجح في إختيار "خليل قلبي" رغم تكرار محاولاتى اكتشفت بإن الإبتعاد  قاتل وخاصه لو كان حبيب مزيف ولكنه افضل من الإقتراب بلا تقدير.

فالبرغم بإن شعور الوحده من اصعب المشاعر الإنسانية وخاصه لو فرضت عليك إجباريا

وبالرغم من كرهي للوحدة ومحاولاتى الدائمة بإن اكون اجتماعيه  بدلا من انطوائيتي بفضل أمي التى كانت تقنعني دوما بإنى ملكة مميزة لا احتاج  " خليلا لقلبي" لإن لا أحديستحق تلك المكانة إلاقيصرا مميزا يليق بي.,وطبعا كحال كل الأبناء كنت اخدع بعامة القلوب .

لذلك أخترت العزلة بإراداتى وانصح بها لإنها أكثر راحة,لعلهم فالبعد يتعلموا قيمتنا ولكن للإسف أن الشخص الوحيد الذي يقدرك هو نفسك ولا يمكنك أن تجبر أحد عى حبك او تقديرك, لذلك نحتاج احيانا إلى الوحده او ندعي ذلك لنقترب من أنفسنا اكثر.

تقول إليف شفق" الوحدة والخلوة شيئان مختلفان , فعندما تكون وحيدا
من السهل أن تخدع نفسك ويخيل اليك انك تسير علي الطريق القويم
أما الخلوة فهي أفضل لنا لانها تعني انك تكون وحدك من دون ان تشعر انك وحيد
لكن في نهاية الامر , من الافضل لك ان تبحث عن شخص
شخص يكون بمثابة مرآة لك
تذكر انك لا تستطيع أن تري نفسك حقا ,الا في قلب شخص آخر
وبوجود الله ف داخلك” لذلك الخلوة او العزلة الإختيارية أفضل بكثير من الوحدة الحقيقية لإن التعريف العلمي للوحدة هو انك كإنسان لاأحد يهتم بك وليس الشعور المجرد بإنك تعيش وحيدا.

لذلك اعتمدت البلاد "السجن الإنفرادي" نوعا من انواع العقاب بل إنه اقسى انواع العقاب والتى تجرمه القوانين الدوليه لما كان له من تأثير قاسي على النفس حتى انه ثبت علميا بإن الوحده تؤدي لضمور وتلف خلايا المخ لو استمرت فترات طويلة قد تؤدي للوفاة.

وبالرغم وصول المتصوفة لحكمة الإعتزال والوحده وفضلها على ارتقاء النفس وشفائها بدلا من مخالطة الخبثاء.

و كما قال "محمود درويش "الوحدة مؤلمة ,لكنها أفضل بكثيرمن الذين يذكرونك فقط وقت فراغهم"

لذلك يجب ان نتعود عى الوحده ونصادق انفسنا عزلة إختياريه تعتبر ثراءا للنفس بدلا من وحده إجباريه تفقر الروح فحكمة الولادة للحياة وحيدا والمغادره بنفس الطريقة لم تاتى من فراغ.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف