الأخبار
التعليم العالي تقرر العودة لمناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه وجاهياً في بلد الدراسةرسمياً.. ليونيل ميسي يرحل عن برشلونةالهباش وزير الشؤون الدينية الغيني ومفتي جزر القمر يبحثون بالقاهرة التعاون المشتركهيئة الأسرى: محكمة عوفر تثبت الاعتقال الإداري للأسير النمورة وتخفضه شهراالأسرى والخارجية يناقشان سبل إعادة تنظيم العلاقة وتعزيز الروابط المشتركةالمجدلاوي يتوج فتيات غزة الرياضي بلقب بطولة كرة السلة والشبان المسيحية ثانياًغرفة تجارة وصناعة بيت لحم وبلدية تقوع تبحثان سبل التعاون المشتركالإسلامي الفلسطيني وبال تك يوقعان اتفاقية تعاون لتقديم خدمات الأرشفة الإلكترونيةإيطاليا تسجل 27 وفاة بفيروس (كورونا) و7230 إصابة جديدةالداخلية الروسية: 700 ألف مهاجر غير شرعي في روسياالكيلة: يجب زيادة الدعم المقدم من (أونروا) بالمجال الصحي لتلبية الخدمات الصحيةالصحة الأردنية: تسجيل 18 وفاة و697 إصابة جديدة بـ(كورونا)الجامعة العربية تحذر من مغبة التصعيد بين جنوب لبنان وإسرائيلالصحة السعودية تسجل 986 حالة إصابة جديدة بـ(كورونا)استهداف رتل تابع للتحالف الدولي جنوبي العراق
2021/8/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا انكسار يا قدس بقلم عادل إبراهيم

تاريخ النشر : 2021-07-05
لا انكسار يا قدس      بقلم عادل إبراهيم

عادل إبراهيم

لا انكسار ياقدس

بقلم: عادل إبراهيم

إن قيــدوكِ و اطفؤوا لكِ الشُــــهبـــا

أشـــــــعلي  النار  أو  أوقدي

اللهبـــا

اوراقـــي مبعثرةٌ تكتبُ الغضبـــــــــا 

عهداً عليَّ أصونُ القدسَ

منتصبـــــا 

أكتــبُ الشـــعرَ من أفواهٍ ممزقـــــــة ٍ

ســرجتُ ســيفي فلا كبوتُ

ولا كـــبا

كـــــــمْ  آهٍ  صَـــــبَّتْ  ببيـــــتِ قافيتــي 

مهــــيبْ البوحِ لا لآنَ ولا

نضــــبا

ما كـــــانَ حرفـــــــي دونـــــــكِ قيد ترنمٍ

طــــهرُ الـــدما تُفــرغُ  لـــه

السـُـــــحبا

تُقرعُ الأجراسُ بيــنَ هــلالِ مئذنـــــــةٍ

كــــــــلُّ  فجــــــــرٍ كـــأنَّ بينـــها

 نســبا 

انفاســــي الريحُ ومعولي عضـــــدي

يردُ الكــــفُ مخـــرزَهُ إن بــــه

صُلِــــــبا  

عــــبرَ البحــــورِ لـــي جرحٌ أطببــــه

يضــــــجُ دمـــاً ..ما نددَ

 وما شـــــــجبا 

ما استطاعوا يوماً لمس ضحكتـــها  

 سُكــــــبَ المجدُ في جبينـــها

 سَـكبا 

اســـــمعيني ســـــلاماً من حجارتـــها

أُخلِّــــدُ به  الشــــــعرَ إنَّ به

طــربا

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف