الأخبار
التعليم العالي تقرر العودة لمناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه وجاهياً في بلد الدراسةرسمياً.. ليونيل ميسي يرحل عن برشلونةالهباش وزير الشؤون الدينية الغيني ومفتي جزر القمر يبحثون بالقاهرة التعاون المشتركهيئة الأسرى: محكمة عوفر تثبت الاعتقال الإداري للأسير النمورة وتخفضه شهراالأسرى والخارجية يناقشان سبل إعادة تنظيم العلاقة وتعزيز الروابط المشتركةالمجدلاوي يتوج فتيات غزة الرياضي بلقب بطولة كرة السلة والشبان المسيحية ثانياًغرفة تجارة وصناعة بيت لحم وبلدية تقوع تبحثان سبل التعاون المشتركالإسلامي الفلسطيني وبال تك يوقعان اتفاقية تعاون لتقديم خدمات الأرشفة الإلكترونيةإيطاليا تسجل 27 وفاة بفيروس (كورونا) و7230 إصابة جديدةالداخلية الروسية: 700 ألف مهاجر غير شرعي في روسياالكيلة: يجب زيادة الدعم المقدم من (أونروا) بالمجال الصحي لتلبية الخدمات الصحيةالصحة الأردنية: تسجيل 18 وفاة و697 إصابة جديدة بـ(كورونا)الجامعة العربية تحذر من مغبة التصعيد بين جنوب لبنان وإسرائيلالصحة السعودية تسجل 986 حالة إصابة جديدة بـ(كورونا)استهداف رتل تابع للتحالف الدولي جنوبي العراق
2021/8/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وهم السلام بقلم نواف الحاج علي

تاريخ النشر : 2021-07-02
وهم السلام       

بقلم: نواف الحاج علي

طفقت ابحث في دنيا الأنام

عن السلام !!
فلا ارى سوى بقايا حطام
مخلفات الرماد تحت الحريق
وظلي يرافقني طول الطريق ؟؟
يحيا على قبس من الشمس
فلا الظلام يطيق


قتيل الليل انشدني :
دعك من الأوهام
فلا تبحث عن الأحلام
وسط الركام !!
ان بدا منهم سلام خلب
حيكت بنوده في جحور اللئام
فان الافاعي تغير جلدها
في ليالي القيظ وقت الظلام
وان استمرت امتنا في غيها
فان مصير الحياة هو الحمام

****
في غابة من الذئاب والكلاب
قطيع المها لا يوقف العدوان
تطاردها ذوات الظفر والناب
تعاويذ الجهال لا تردع الشيطان !
لا بد للحق من قوة تحميه
في عالم يعج بالفساد والطغيان
انفضوا عنكم غبار الاحلام والاوهام
فالسلام تحققه سواعد الشجعان
لا التطبيع ولا التركيع ولا الخضوع
ولا عشاق الراقصات الحسان


ترى بريق السلام في ناظريك ؟
حين تسل السيوف من اغمادها
فهو اقرب اليك من معصميك !!
(( واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ))
ترى السلام مهرولا يأتي اليك
بيت العنكبوت رغم صلابة خيطه
هو اوهن البيوت تفتته بين يديك
عدو جبان حتما سيرحل
لا ينتمي لارض ورثتها عن ابويك
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف