الأخبار
2021/6/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مفاجآت زنكَلاديشية حيدر حسين سويري

تاريخ النشر : 2021-06-09
مفاجآت زنكَلاديشية

حيدر حسين سويري

 بعد أن تفاجئنا بالحصة التموينية لشهر رمضان من قبل وزارة التجارة وعلى لسان وزيرها، مفاجئة بس بالكلام، لأن خلص شهر رمضان وخلص العيد والحصة ماكو، فالظاهر الوزير يقصد رمضان القادم ... اليوم تفاجئنا وزارة النقل ووزيرها بإيقاف إتمام انجاز القطار المعلق؟! صار ١١ سنة نسمع بالقطار المعلق! زين أنت من تطلق مشروع وما تعطيه تخصيصات ماليه. ما سألت نفسك شلون راح يكمل المشروع؟ هاي كلاواتكم إلى متى؟! مفاجئة من العيار الثقيل يطلقها المتمرجع الصرخي، فبعد إنكاره لحادثة الهجوم على بيت النبي محمد (ص) وكسر ضلع ابنته الزهراء (ع) ويبرئ المعتدين {لعد جماعته على شنو يقدمون التعازي له في ذكرى استشهادها ويقيمون مجالس العزاء واللطم؟! وعلى طريقة علاوي: والله ما أدري}، يطلق مفاجئته الثانية ويقول: بأن الضريح الموجود في النجف ليس قبراً للأمام علي بن ابي طالب (ع)! {زين هسه شنو شعور اتباعه من مرجعهم حرم عليهم زيارة النجف وكالهم هذا مو قبر الامام علي؟ شراح يحسون؟! بندم، لان خلصوا عمرهم وفلوسهم بزيارة لقبر مجهول؟! زين موتاهم الذين دفنوهم راح يحفرونهم ويطلعوهم من النجف؟ لو... لا يجوز النبش على الأحوط وجوباً؟ وموتاهم اللاحقين أين سيدفنونهم؟}. بعد اعتقاله بدقائق قام افراد من الجماعة التي ينتمي إليها المعتقل، بمحاصرة المنطقة الغبراء والتي تضم دوائر الحكومة الرسمية، ثم الدخول اليها عنوة وفيما بعد تم الافراج عن المعتقل، في مفاجئة صريحة وتحدٍ كبير، بأنهم هم الحكومة والدولة! {لا رئيس ولا بطيخ كلكم نأخذكم ديخ ديخ} الانتخابات النيابية المزمع اجرائها في الشهر العاشر هذا العام، هي مفاجئة المفاجآت فهي بين راض ورافض، ففي تصريح لأحد نواب دولة الفافون جاء فيه: إن إقامة الانتخابات التشريعية المبكرة مطلب الجماهير الا ان الضغوطات الامريكية تقف وراء محاولات تأجيل الانتخابات. وهناك من يراهن على عدم إجراء الانتخابات في ظل الظروف التي تمر بها البلاد. وجود أطراف داخلية وخارجية لا تريد إجراء انتخابات مبكرة وذلك لإدخال البلاد في نفق مظلم. أما المفاجئة الأخيرة والمهمة فهي: رسالة بعثها (السامري) بموافقة (الخالكي) الى السيد ...... مفادها: إذا كنت تريد رئيس وزراء منكم فلا مانع لدينا، شرط أن يكون (حسيد البزي) لا غيره، بديلًا عن (الراكظي) لحكومة مؤقتة، تمهد لانتخابات مبكرة، مقابل اقالة (الراكظي) او استقالته فنحن موافقون! عندما يقيم السيد الحكيم مؤتمراً كالمؤتمر الأخير (منظمات المجتمع المدني غير الحكومية) يجد رئيس البرلمان عن يساره ورئيس الجمهورية عن يمينه، ماذا يعني ذلك؟ وما هو عنوان الحكيم في الدولة العراقية؟! بقي شيء ...

مصطلح الدولة واللادولة مصطلح سياسي فقط أم له تطبيق على مائدة المحاصصة؟!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف