الأخبار
عسكري إسرائيلي: بالحرب الأخيرة على غزة أطلق علينا آلاف الصواريخ.. والقبة الحديدية ليست الحلكهرباء غزة: تمديد إعفاء عدادات الدفع المُسبق من الرسوم الثابتةدروس التحرر من جلبوعمواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرةأمريكا.. النفط ليس سلعة بل أداة إستراتيجيةفتوح يثمن قرار حزب العمال البريطاني بفرض العقوبات على إسرائيلالبرغوثي: قرار حزب العمال البريطاني بفرض عقوبات على إسرائيل انتصار للشعب الفلسطينيمواجهات مع الاحتلال بمنطقة باب الزاوية في الخليلبداية طولكرم: السجن 15 عاماً وغرامة مالية لمدان بتهمة مادة مخدرة بقصد الاتجارالاحتلال يعزل الأسير علاء الأعرج في زنزانة "قذرة" ويحرمه من الأغطيةإصابة مستوطن وتضرر مركبته رشقا بالحجارة في سلوانبداية أريحا تصدر حكمين بالمؤبد لمدانيْن بتهمة القتل القصدطالع قرارات مجلس الوزراء خلال جلسته بمدينة الخليلالاتحاد البرلماني العربي: نحذر من عواقب الصمت الدولي إزاء ما يجري بفلسطين"فتح" تدعو الحكومة البريطانية للتجاوب مع قرارات حزب العمال
2021/9/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

جرائم الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين وفق نظام المحكمة الجنائية الدولية

تاريخ النشر : 2021-06-01
جرائم الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين وفق نظام المحكمة الجنائية الدولية
كتاب جديد عن جرائم الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين وفق نظام المحكمة الجنائية الدولية

لقد صدر كتاب بعنوان : جرائم الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين وفق نظام المحكمة الجنائية الدولية. للدكتور عبدالحكيم سليمان وادي، عن دار النشر المطبعة والوراقة الوطنية بمراكش عام 2021، بحجم 24 على 17، يتكون من 464 صفحة. حيث تتجلى أهمية الكتاب في إطار تنفيذ العدالة الجنائية في فلسطين، ومواكبة الجرائم الإسرائيلية فيها، وضرورة ملاحقة المجرمين الإسرائيليين من ضابط الجيش والقادة السياسيين المتهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وتطبيق مبدأ عدم الإفلات من العقاب.

تناولنا في القسم الأول من الكتاب كيفية إنشاء المحكمة الجنائية الدولية ونطاق اختصاصها الولائي. ومن ثم  تناولنا المركز القانوني للمحكمة الجنائية الدولية وتشكيلها وتعريف مركزها القانوني، ومن ثم أبرزنا دور هيئة الرئاسة والشعب والدوائر فيها، ثم مكتب المدعي العام، وقلم المحكمة، وتحديد نطاق وضوابط ممارسة المحكمة الجنائية الدولية لاختصاصاتها، ومن ثم تناولنا كيفية تحديد إجراءات السير في الدعوى عبر توضيح آلية تحريك الدعوى أمام المحكمة الجنائية الدولية، ومن ثم تعريف المسؤولية الجنائية الدولية وأنواعها، وتوضيح طبيعة العلاقة بين المحكمة الجنائية والأمم المتحدة، وبين المحكمة ومجلس الأمن. ومن ثم تعريف مفهوم الجريمة الدولية وأركانها، الركن الشرعي والمادي والمعنوي والدولي، وكذلك تحديد أنواع الجرائم الخطيرة التي تختص بها المحكمة الجنائية الدولية الدائمة بموجب المادة 5 من النظام الأساسي، جرائم العدوان والحرب والإبادة الجماعية، والجرائم ضد الإنسانية.

ثم تناولنا آليات الملاحقة الجنائية لمجرمي الحرب أمام المحكمة الجنائية لدولية. و إجراءات التقديم للمحكمة الجنائية الدولية، وطبيعة نظام التقديم للمحكمة الجنائية الدولية و أساسه القانوني، ومن ثم أبرزنا شروط صحة التقديم وفقا لنظام روما الأساسي لسنة 1998.'' الشروط الشكلية والموضوعية '' ومن ثم توضيح وتحديد طبيعة نظام تسليم المجرمين و أسس التسليم ومبرراته. وحجة الدفع بالحصانات لوقف التقديم والمحاكمة، وعدم جواز التذرع بقواعد الحصانة في حالة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، ومن ثم المسؤولية المباشرة للقادة والرؤساء، ومسؤولية رئيس الدولة عن الجرائم الجسيمة.

 كذلك تناولنا، رهانات المحكمة الجنائية الدولية بين الواقع والمأمول، و الآثار القانونية بعد انضمام فلسطين للمحكمة الجنائية الدولية، و آثار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وفق أحكام لقانون الدولي الإنساني، والوضع القانوني لقطاع غزة، والمسؤولية الجنائية لدولة الاحتلال الإسرائيلي الناجمة عن فرض الحصار على قطاع غزة، ، و مفهوم السيادة وحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، ومن ثم تناولنا- التكييف القانوني للممارسات الإسرائيلية في فلسطين، واستخدام  قنابل '' الفوسفور الأبيض'' المحرمة دوليا ضد المدنيين في غزة. ثم تناولنا فتوى محكمة العدل الدولية عام 2004، الرأي الاستشاري الخاص ببناء الجدار الإسرائيلي فوق الأراضي الفلسطينية، بإعتبارها أهم فتوى لم يتم إستغلالها من الطرف الفلسطيني، و تحدثنا عن دور الأمم المتحدة في تنفيذ قواعد القانون الجنائي الدولي. وعن تقرير غولدستون الشاهد على انتهاك إسرائيل المستمر للقانون الدولي الإنساني، والملخص التنفيذي لتقرير بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق بشأن الانتهاكات  الجسيمة للعدوان الإسرائيلي على غزة سنة 2014، وكذلك تطرقنا إلى جريمة الإستيطان الإسرائيلي في فلسطين- نشـأتـه ومـراحـله، ومن ثم تحدثنا عن مفهوم الإستيطان في القانون الدولي، وعن موقف الأمم المتحدة من الإستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعن موقف مجلس الأمن من الإستيطان الإسرائيلي في فلسطين،  وعن الإستيطان الإسرائيلي من منظور القانون الدولي في القدس المحتلة، ومن ثم عن عمليات الإستيطان في مدينة القدس المحتلة، ومن ثم تناولنا جريمة تهجير السكان الفلسطينيين قسرا وفق النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وتحدثنا عن تجريم التهجير القسري دولياً، ووضحنا أركان جريمة التهجير القسري، وتطرقنا إلى كيفية ردع جريمة التهجير القسري في فلسطين وفق القانون الجنائي الدولي، كما وضحنا الآثار الناتجة عن تطبيق التهجير القسري أثناء العدوان الإسرائيلي على غزة سنة 2014.

وكذلك تناولنا مقدمات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة سنة 2014، وأسبابها، وتطرقنا إلى توجيه هجمات عنيفة بالطائرات الحربية الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين في غزة أثناء العدوان، وكذلك تدمير إسرائيل الممنهج للأبراج السكنية المرتفعة في غزة والمكونة من 15 طابق. ومن ثم وضحنا كيفية تعمد إسرائيل قتل المدنيين الفلسطينيين خلال العدوان على غزة سنة 2014، واستهداف إسرائيل للمدنيين الفلسطينيين وقصف المنازل على رؤوس ساكنيها، وقتل عائلات فلسطينية بأكملها، ومسحها عن الوجود أثناء العدوان على غزة سنة 2014،  وأيضا تناولنا قصف إسرائيل لمراكز إيواء المدنيين النازحين من منازلهم في مدارس الأنروا التابعة للأمم المتحدة، ومن ثم تطرقنا إلى الانتهاك الإسرائيلي لقواعد حماية المدنيين الفلسطينيين أثناء العدوان،  وتعمد إسرائيل إيقاع قتلى وجرحى في صفوف الأطفال الفلسطينيين، وأيضا تناولنا إنتهاك إسرائيل لقواعد الحماية العامة والخاصة المقررة للمدنيين الفلسطينيين، واستخدام جيش الاحتلال الإسرائيلي أسلحة محرمة مثل القذائف المسمارية والقنابل العنقودية. وقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي ''للطواقم الطبية وسيارات الإسعاف الفلسطينية'' واستهداف إسرائيل للصحفيين الفلسطينيين أثناء عدوانها على غزة سنة 2014 وعدم احترام  القوانين الدولية التي توفر لهم الحماية.

أما بالنسبة للفصل الرابع والاخير من الدراسة، فقد دعونا لضرورة محاكمة القادة الإسرائيليين أمام المحكمة الجنائية الدولية.  وتناولنا تقارير المنظمات الحقوقية حول جرائم الاحتلال في فلسطين ، وملخص تقرير مجلس حقوق الإنسان عن العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014 ، وكذلك تطرقنا إلى أبرز ما جاء في موقف الأمم المتحدة وتحميل إسرائيل المسؤولية عن 7 حالات كجرائم حرب ثابتة في غزة أثناء العدوان، وتحدثنا عن تقرير لجنة التحقيق المنبثقة عن مجلس حقوق الإنسان، وعن تقرير المرصد الأورومتوسطي عن العدوان على غزة،  وعن تقارير منظمات حقوقية إسرائيلية عن العدوان على غزة، وأيضا عن ملخص تقرير منظمة "أمنستي" بعنوان : إسرائيل ارتكبت  جرائم حرب ، وكذلك عن مبررات إسرائيل في عدوانها على غزة عام 2014.

وثم تناولنا موضوع تقرير خارجية إسرائيل الخاص بتبرير العدوان على غزة عام 2014، ومن ثم تحليل موقف إسرائيل التي تصف عدوانها على غزة بـ "الحرب" لأول مرة منذ عام 1967، وتبرير إسرائيل حقها بالدفاع الشرعي وفق المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة. وثم تطرقنا إلى تهديد إسرائيل برفع دعاوي قضائية ضد القادة الفلسطينيين، ومن ثم كشف جرائم إسرائيل التي تعمدت قتل الأطفال أثناء عدوانها على غزة عام 2014. وبعد ذلك تناولنا خرق "إسرائيل" لمعظم قوانيين الحماية ''للأطفال'' الفلسطينيين، ومن ثم تحدثنا عن ملخص لتقرير اليونيسيف بعنوان : الأطفال يشكلون ما نسبته 31% من الضحايا ، وعن تعمد جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل 489 من النساء أثناء العدوان على غزة، وعن تعمد إسرائيل قتل موظفي العمل الإنساني أثناء العدوان،  وعن تكيف جرائم العدوان الإسرائيلي أثناء العدوان على غزة عام 2014. ومن ثم مقارنة بعض التطبيقات الواقعية المعروضة أمام المحكمة الجنائية بالحالة الفلسطينية ، ومن ثم تناولنا مدى اختصاص  المحكمة الجنائية الدولية بالنظر في جرائم العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014، ومدى اختصاص  مجلس الأمن بإحالة الجرائم الاسرائيلية، وتطرقنا إلى مدى اختصاص  مدعي عام المحكمة بمباشرة التحقيق في جرائم الاحتلال ، ومن ثم تناولنا مدى نجاعة تذرع إسرائيل بأنها ليست طرفا في النظام الاساسي للمحكمة، وتطرقنا إلى حق التعويض للضحايا الفلسطينيين من متضرري العدوان الإسرائيلي على غزة، وكشفنا محاولات إسرائيل الإفلات من العقاب عبر الاتفاقيات الثنائية مع الدول. وعن عدم قدرة المحكمة الجنائية الدولية محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين، و تذرع إسرائيل بمحاكمة جنودها أمام محاكمها الداخلية.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف