الأخبار
لجنة دعم الصحفيين: تدمير برج الشروق يستدعي تحركاً عاجلاً من المؤسسات الدوليةالمقاومة تطلق رشقات صاروخية تجاه عسقلان وأسدود في تمام التاسعةاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: الاحتلال يرتكب جريمة جديدة ويدمر العديد من المؤسسات الإعلاميةفرض حظر تجول ليلي في اللد ونشر 500 عنصر "حرس الحدود""النضال الشعبي" تحذر من جرائم الحرب الإسرائيلية على غزة وتدعو لتشكيل قيادة وطنيةقد تستمر أسبوعا.. (كابينت) يصادق على توسيع العمليات في غزةمصر توجه بفتح معبر رفح لنقل المصابين والحالات الحرجة جراء القصف الاسرائيلي على غزةستة شهداء بقصف لطائرات الاحتلال الاسرائيلي وسط وشرق قطاع غزةالمكتب الإعلامي الحكومي يعلق على قصف طائرات الاحتلال برج الشروق وسط غزةالبيت الأبيض يتحدث عن جهود التهدئة وسط استمرار قصف الاحتلال بغزةشاهد: إصابة سبعة إسرائيليين في سديروت برشقات صواريخ المقاومةالمقاومة تطلق رشقات صاروخية تجاه تل أبيب بعد تدمير برج الشروق بغزةهنية: المقاومة إرادتها صلبة وذراعها طويلة ومستعدة لكل السيناريوهات المحتملةشاهد: قوات الاحتلال تدمر برج الشروق بالكامل وسط مدينة غزةتنويه من "الداخلية" بغزة بخصوص عمل معبر رفح خلال إجازة عيد الفطر
2021/5/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا دولة بدون العاصمة بقلم م. أحمد العاجز

تاريخ النشر : 2021-05-02
لا دولة بدون العاصمة!

بقلم: م. أحمد العاجز

فعليا انا ضد سياسات الرئيس ابو مازن بشكل عام...كرئيس دولة ...وكرئيس لفتح ...وخصوصا مع ما يحدث في اللجنة المركزية ....واضعاف فتح العلمانية الحقيقية ...و و .

ولكن خطوة تأجيل الانتخابات بحكم انه رئيس مازال يؤمن بحل الدولتين اتفهم وجهة نظره لها.

القضية ليست قضية حزبية وإنما قضية وطنية...

ومبادئ لا يمكن التخلي عنها ...

كل فلسطيني يؤمن أن القدس هي العاصمة تحت الاحتلال لا يمكن ان يوافق على انتخابات بدون القدس ..

كل من يقبل بالانتخابات بدون القدس ...هو لا يعترف بالقدس كعاصمة للدولة الفلسطينية.

الموضوع مبدئي ورمزي للغاية...هل سمعتم بانتخابات باي دولة بدون العاصمة. 

على العالم الحر وخصوصا الولايات المتحدة تحت قيادة الرئيس بايدن أن يضغطوا على الاحتلال دفاعا عن الديموقراطية و عن مشروع حل الدولتين.

ما لا افهمه ...كيف لنا ان نطالب بحل الدولتين والاستقلال بدون القدس ...كله بلا معنى بدون القدس.

إذا كانت السلطة لا تستطيع إجراء الانتخابات في القدس ...عليها جديا التفكير في حل نفسها ...و اعلان موت مشروع حل الدولتين .....وتبني حل الدولة الواحدة ...وتفعيل كل الخيارات من اجل انتزاع حقوق المواطنة الكاملة في هذه الدولة.... هذه هي مسؤولية الرئيس التي يرفض ان يطبقها.

سمي هذه الدولة ما شئت ...فلسطين...اسرائيل ...الارض المقدسة.

القدس هي العاصمة. ولا دولة بدون العاصمة!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف