الأخبار
مصر توجه بفتح معبر رفح لنقل المصابين والحالات الحرجة جراء القصف الاسرائيلي على غزةأربعة شهداء بقصف لطائرات الاحتلال مجموعة من المواطنين بمخيم النصيرات وسط القطاعالمكتب الإعلامي الحكومي يعلق على قصف طائرات الاحتلال برج الشروق وسط غزةالبيت الأبيض يتحدث عن جهود التهدئة وسط استمرار قصف الاحتلال بغزةشاهد: إصابة ثلاثة إسرائيليين بسديروت وتضرر مبان في عسقلان برشقات صواريخ المقاومةالمقاومة تطلق رشقات صاروخية تجاه تل أبيب بعد تدمير برج الشروق بغزةهنية: المقاومة إرادتها صلبة وذراعها طويلة ومستعدة لكل السيناريوهات المحتملةشاهد: قوات الاحتلال تدمر برج الشروق بالكامل وسط مدينة غزةتنويه من "الداخلية" بغزة بخصوص عمل معبر رفح خلال إجازة عيد الفطرزوجة يحيى عياش تعلق على اغتيال قائد لواء غزة في كتائب القساماشتية: بتوجيهات من الرئيس نعمل كل الممكن من أجل حماية أهلنا بغزة ووقف العدوانسرايا القدس: المقاومة جهزت نفسها واستشهاد أي قائد لن يوقف المعركة وسيزيدها عنفواناحماس: على الاحتلال أن يستعد لدفع الثمن بعد استهداف قائد لواء غزةالاحتلال يوقف العمل في منصة الغاز (تمار) تخوفاً من إصابتها بصواريخ المقاومةمقتل جندي إسرائيلي في استهداف جيب بصاروخ مضاد للدبابات شمال غزة
2021/5/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لا أعلم

تاريخ النشر : 2021-04-29
لا أعلم

بقلم: كرم الشبطي

لا أعلم
إن كانت تقرأ
أم لا
لكنني اسأل
هل تفرح
من غيري
أم تبكي
على كلماتي
وعدتني يوما
أن تحفظ أشعاري
عدت لزماني
وذاكرتي
أيقنت أنها
تضحك
وأنا أحترق
شوقا
سرت في طريقي
تائه كعادتي
أفكر
أتأمل
أكتب
في أي بيت تسكن
لماذا هي معي روح
لا ترحل مهما ابتعدت
كأنها التوأم
الغير شرعي
في الحب
في العشق
أنت
متيما وحدك
تبكي سرك
لا مفر آخر
تواجه الريح
بصوت العصافير
وهي تبحث عن شجرة
تستظل فيها
من وهج الشمس
الحارقة للقلب
تهرب أنت
تهرب هي
لا مكان آمن
لا عنوان ثابت
وحدك كما الحجر
ولم تتخيل يوما
أن حبيبتك من صخر
لم يغيرها شيء
وأنت تعانق القبر
لتزهر من بعدك
زهور فرح الوطن
من بكاء العمر
قدر خطف الكرم
سماح عروس البحر
تزف نفسها مستسلمة
لمن أراد لها الفرج
عادت في نهاية الليلة
بثوبها الأبيض
وعينيها الحمراء
تداعب الأوراق الخضراء
وتسأل الأسود
لماذا رسموه علينا
وتوشحنا به نزفا
أي رقصة هذه كانت
من أوقف العزف فينا
حرمنا من ليلة الأمل
وانهى الحفلة مبكرا
ونحن في بدايات المرحلة
نسعي لتحررنا من الويلات
مجنونا يا أنت في خيالك
ولم يحق لك توجيه سؤالك
ولكنك تسأل ولن يرهقك عذابك
لأنك تكذب وأنت تعلم الحقيقة
هي تقرأ والرسالة وصلت
لكنك ترفض تصديق نفسك
ما لم تكن لك من البداية
لن تكون لك في النهاية
إلا إن حررت نفسها بنفسها
من قيود السلاسل المكبلة لروحها
أتركوها تحيا مرة واحدة لأجلنا
وما أنا وهي غير قشة في مهب الريح
نسامح ونغفر ولا نحلم كيف سنكون يوما
محررين كأي طير لا يعرف غير الحب والحياة
حرية من بعد تحرر وعودة للمقدس فينا
وطن يشمل ويجمع ويحمل اخبار الليل والنهار
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف