الأخبار
لجنة دعم الصحفيين: تدمير برج الشروق يستدعي تحركاً عاجلاً من المؤسسات الدوليةالمقاومة الفلسطينية تطلق رشقات صاروخية تجاه عسقلاناتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية: الاحتلال يرتكب جريمة جديدة ويدمر العديد من المؤسسات الإعلاميةفرض حظر تجول ليلي في اللد ونشر 500 عنصر "حرس الحدود""النضال الشعبي" تحذر من جرائم الحرب الإسرائيلية على غزة وتدعو لتشكيل قيادة وطنيةقد تستمر أسبوعا.. (كابينت) يصادق على توسيع العمليات في غزةمصر توجه بفتح معبر رفح لنقل المصابين والحالات الحرجة جراء القصف الاسرائيلي على غزةستة شهداء بقصف لطائرات الاحتلال الاسرائيلي وسط وشرق قطاع غزةالمكتب الإعلامي الحكومي يعلق على قصف طائرات الاحتلال برج الشروق وسط غزةالبيت الأبيض يتحدث عن جهود التهدئة وسط استمرار قصف الاحتلال بغزةشاهد: إصابة سبعة إسرائيليين في سديروت برشقات صواريخ المقاومةالمقاومة تطلق رشقات صاروخية تجاه تل أبيب بعد تدمير برج الشروق بغزةهنية: المقاومة إرادتها صلبة وذراعها طويلة ومستعدة لكل السيناريوهات المحتملةشاهد: قوات الاحتلال تدمر برج الشروق بالكامل وسط مدينة غزةتنويه من "الداخلية" بغزة بخصوص عمل معبر رفح خلال إجازة عيد الفطر
2021/5/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هل أصبح إرث أبو مازن في خطر؟ بقلم تمارا عماد

تاريخ النشر : 2021-04-18
هل أصبح إرث أبو مازن في خطر؟

بقلم: تمارا عماد

بات الارث التاريخي للرئيس محمود عباس في خطر شديد، نتيجة الوضع السياسي الذي يمر على القضية الفلسطينية، وكذلك ما قد تفرزه الانتخابات القادمة من شخصيات جديدة على الساحة الفلسطينية.

ويبدو أن الأسير مروان البرغوثي سيدخل دائرة الترشح على الرئاسيات، مقابل الرئيس عباس، وهذا اكثر ما يقلق أبو مازن في هذه المرحلة، ما اضطره للصمت، وعدم اتخاذ اي اجراء بحق البرغوثي، على عكس ما فعل مع ناصر القدوة.

في محيط أبو مازن، قلقون جدا بسبب ترك الإنجازات التي حققها الرئيس واهمها الانجازات الدبلوماسية، كما أن هناك خوف اساسي من امكانية ادارة ظهر حماس لأبو مازن وعدم تأييد ترشيحه لمنصب الرئاسة، ودعوتها لأنصارها لتأييد ودعم مروان البرغوثي، ليصبح عدد اعداء عباس كبير اهمهم حماس والبرغوثي والقدوة ودحلان والجبهة الشعبية وكذلك الجهاد الاسلامي، والتي رغم انها خارج دائرة الانتخابات الا انها ستدعم اي شخص الا محمود عباس!

وبرلمانيا، الصراع الفتحاوي، قد ينهي دور ابو مازن السياسي، وسيجعله دون اي مكاسب، فيما تصبح حماس أكبر قائمة في المجلس التشريعي بدلا من فتح.

حتى هذه اللحظة لم تتلق قيادة فتح من جبريل الرجوب تعهدا واضحا يفيد بان حماس ملتزمة تماما بالاتفاقيات الموقعة مع فتح مما يقض مضجع المستوى القيادي الفتحاوي، مما يشير إلى أن ابو مازن سيكون وحيدا في هذه الانتخابات.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف