الأخبار
معروف: الصحة تسيطر على الوضع الوبائي والسيناريو الأقرب ألا يتم طرح الإغلاق الشاملإم إس سي آي تلتزم بأن تصبح شركة حيادية من حيث انبعاثات الكربونشلمبرجير تتعاون مع إكوينور من أجل نشر بيئة التطبيقات المعرفيةوحدة الاستشارات في ميونيخ ري تعزّز قدراتها التسعيريّةمجموعة إيه جي بيه تعلن عن شراكة مع بي دي تي كابيتالالاحتلال يصادر جرارًا زراعيًا في بردلة بالأغوار الشماليةوزير الجيش الإسرائيلي يوجّه رسالة شديدة اللهجة لـ "حزب الله"زملط يرحب بتوضيح بريطانيا موقفها من المحكمة الجنائية الدوليةتفاصيل جديدة بشأن إقامة صلاة التراويح وقرار الإغلاق الليلي بالمغربوقفة في رام الله دعمًا للأسرى وتأكيداً على أولوية قضيتهمعورتاني: وزارة التعليم تولي أهمية لبناء مدارس جديدة بمواصفات ومقاييس دولية"روحي فتوح" يصل قطاع غزة قادمًا من رام اللهغزة: إصابة 4 مواطنين إثر سقوط سقف محل بسوق فراسسلطة المياه: البدء بتوزيع المياه من خلال برنامج يضمن تحقيق العدالةفصائل المقاومة بغزة توجه رسالة تحذير للاحتلال الإسرائيلي
2021/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صفقة رئاسة وحصانة تجنبا لانتخابات خامسة بقلم حمزة البشتاوي

تاريخ النشر : 2021-04-06
صفقة رئاسة وحصانة تجنبا لانتخابات خامسة   بقلم حمزة البشتاوي
صفقة رئاسة وحصانة تجنباً لانتخابات خامسة

بقلم: حمزة البشتاوي

بعد إنتخابات غير حاسمة وعدم حصوله على الأغلبية المطلوبة تم تكليف بنيامين نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة وسيكون أمام مهلة مدتها 28 يوم يمكن تمديدها أسبوعين وفي حال إنتهاء هذه المهل دون تشكيل حكومة فسيكون الكنيست أمام خيارين أما الإعلان عن نائب يحظى بدعم 61 نائباً أو تحديد موعد لإجراء إنتخابات خامسة.

بعد أن أجريت إنتخابات رابعة تبين بعدها أن 44% من الإسرائيليين فقط يعتقدون بأن نتنياهو قادر على تشكيل حكومة بينما يعتقد 35% أن يائير لبيد يجب أن يقود الكتلة المناهضة له وهناك 53% لا يعتقدون بأنه سيتم تشكيل حكومة كما يرى 46% بأن السيناريو الأكثر إحتمالاً هو الذهاب إلى إنتخابات خامسة ولتجنبها بعدما أصبحت مرهقة كثيراً وتأثر سلباً على عملية إتخاذ القرارات العسكرية والأمنية وتترك المستوى السياسي مشغولاً بأزماته الحزبية ويتجه بعيداً عن التحديات الإستراتيجية المتمثلة اليوم بتنامي وتصاعد قدرات المقاومة على الجبهتين الشمالية والجنوبية إضافة لملفات كثيرة ومنها المحكمة الجنائية الدولية والإنتخابات التشريعية الفلسطينية ولقاحات كورونا والملف النووي بين إيران والولايات المتحدة وغيرها من التحديات والمخاوف التي جعلت الرقابة العسكرية توجه كتاباً خطياً إلى كافة وسائل الإعلام الإسرائيلية تطلب فيه عدم نشر ترجمة خطابات أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله لما تتركه من أثر سلبي على معنويات الجيش والسكان كما أن الأزمة السياسية الراهنة جعلت البروفيسور إفرايم عنبار رئيس معهد القدس للإستراتيجية والأمن يقول: إن الأزمة السياسية المستمرة ترسخ صورتنا كدولة منقسمة قد تنهار تحت الضغط وهذه الصورة هي المفضلة لدى الأعداء وفي مقدمتهم إيران والفلسطينيين الذين لا يخفون شوقهم لليوم الذي تزال فيه إسرائيل من الوجود.

ويتركز التفكير السياسي اليوم حول كيفية التخلص من نتنياهو الذي لم يحصل في الجولة من المشاورات الأولى لتشكيل الحكومة سوى على توصية 52 ورغم ذلك كلف لمهمة تشكيل حكومة بينما المطلوب هو 61 ولم يحصل عليها بعد وفي ظل هذه الأزمة يتم طرح صفقة تقضي بتخليه عن رئاسة الحكومة وتعيينه رئيساً للكيان خلفاً لرؤفين ريفلين الذي تنتهي ولايته في شهر حزيران المقبل وبحال موافقة نتنياهو على هذه الصفقة التي يتبناها حزبه الليكود يمكن حل الأزمة الراهنة المتعلقة بتشكيل حكومة وعدم الدخول في إنتخابات للمرة الخامسة خلال عامين ويدرس حزب الليكود اليوم صفقة تحمل عنوان رئاسة وحصانة للتخلص من نتنياهو وحل الأزمة الراهنة مع موافقة مبدئية من مستشار نتنياهو القانوني الذي طلب أن تضمن الصفقة تعديلات قانونية تضمن الحصانة المطلقة لنتنياهو الذي أعتبر بعض المحللين بقاءه في السلطة إستمرار للأزمة الراهنة وتفاقمها إلى حد تكريس مقولة (إن إسرائيل هي أوهن من بيت العنكبوت).
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف