الأخبار
"الداخلية" بغزة تعلن إجراءات جديدة لمواجهة تفشي فيروس (كورونا) بالقطاعمعروف: الصحة تسيطر على الوضع الوبائي والسيناريو الأقرب ألا يتم طرح الإغلاق الشاملإم إس سي آي تلتزم بأن تصبح شركة حيادية من حيث انبعاثات الكربونشلمبرجير تتعاون مع إكوينور من أجل نشر بيئة التطبيقات المعرفيةوحدة الاستشارات في ميونيخ ري تعزّز قدراتها التسعيريّةمجموعة إيه جي بيه تعلن عن شراكة مع بي دي تي كابيتالالاحتلال يصادر جرارًا زراعيًا في بردلة بالأغوار الشماليةوزير الجيش الإسرائيلي يوجّه رسالة شديدة اللهجة لـ "حزب الله"زملط يرحب بتوضيح بريطانيا موقفها من المحكمة الجنائية الدوليةتفاصيل جديدة بشأن إقامة صلاة التراويح وقرار الإغلاق الليلي بالمغربوقفة في رام الله دعمًا للأسرى وتأكيداً على أولوية قضيتهمعورتاني: وزارة التعليم تولي أهمية لبناء مدارس جديدة بمواصفات ومقاييس دولية"روحي فتوح" يصل قطاع غزة قادمًا من رام اللهغزة: إصابة 4 مواطنين إثر سقوط سقف محل بسوق فراسسلطة المياه: البدء بتوزيع المياه من خلال برنامج يضمن تحقيق العدالة
2021/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

كأنني أسبح في الهواء بقلم كرم الشبطي

تاريخ النشر : 2021-04-03
كأنني أسبح في الهواء

بقلم: كرم الشبطي

كأنني أسبح في الهواء
ألقي نظرة حيثما أشاء
كنقطة معلقة معي هناك
كنطفة مسربة تتسلل هلاك
كحلم الجنون في الميلاد
ليس لوحده يحيا الانسان
يتراكم فينا ما لا نراه
نشعر به في غاب السؤال
تزاحم بشر نهر الطوفان
نطوف على وسادة الخيال
يسكن ما لم سكن الجمال
يفسر لوحة باطن البحار
مكمن أسرار قلب الحياة
روح الطير أعلم الأحداث
كدابة على الأرض تستشعر
زلزالا يكبر ينمو رويدا
عجز علم العلماء وصلنا
حق المستحق يبشر نصرنا
كرمنا سماحنا ليس ملاكا
هكذا هي ترسانة حواسنا
خصبة قابلة لزرع فكرنا
الصحراء والجبال عقلنا
ليتها تذوب وتسري فينا
ما كان لنا رحيل آلمنا
تركنا وحدنا مهب الريح
كورقة تجهل ما نسب لنا
كحرف يخاطب اغتصاب أمة
غيبت ما فيهاو ما خرجها
غير انها سلمت جسد طوعا
لوحش افترس وغير ملامحها
بما سيكشف لاحقا سيعيدنا
ترتيب بعضا مما افتقدنا
جذورنا المنسية سترسمنا
ستجسد فينا خبايا عزفنا
لحرية تنتظر ثمن التحدي
لزمن في غير زمن أسكرني
دعاني أعشق أكتب هذياني
في فلسفة الشعر المجاني
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف