الأخبار
معروف: الصحة تسيطر على الوضع الوبائي والسيناريو الأقرب ألا يتم طرح الإغلاق الشاملإم إس سي آي تلتزم بأن تصبح شركة حيادية من حيث انبعاثات الكربونشلمبرجير تتعاون مع إكوينور من أجل نشر بيئة التطبيقات المعرفيةوحدة الاستشارات في ميونيخ ري تعزّز قدراتها التسعيريّةمجموعة إيه جي بيه تعلن عن شراكة مع بي دي تي كابيتالالاحتلال يصادر جرارًا زراعيًا في بردلة بالأغوار الشماليةوزير الجيش الإسرائيلي يوجّه رسالة شديدة اللهجة لـ "حزب الله"زملط يرحب بتوضيح بريطانيا موقفها من المحكمة الجنائية الدوليةتفاصيل جديدة بشأن إقامة صلاة التراويح وقرار الإغلاق الليلي بالمغربوقفة في رام الله دعمًا للأسرى وتأكيداً على أولوية قضيتهمعورتاني: وزارة التعليم تولي أهمية لبناء مدارس جديدة بمواصفات ومقاييس دولية"روحي فتوح" يصل قطاع غزة قادمًا من رام اللهغزة: إصابة 4 مواطنين إثر سقوط سقف محل بسوق فراسسلطة المياه: البدء بتوزيع المياه من خلال برنامج يضمن تحقيق العدالةفصائل المقاومة بغزة توجه رسالة تحذير للاحتلال الإسرائيلي
2021/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

درسٌ هِيَ الحياة

تاريخ النشر : 2021-04-01
درسٌ هِيَ الحياة

رناد ابراهيم

نَحْنُ مُجَرَّدُ تَلَامِيذ فِيِ مَدْرَسةِ الْحَيَاةْ، تَحْتَوِيِنَا صُفُوفُهَـا بِدِفئٍ قَاسٍ تُحِيطُنَا جُدْرَانُ الْمَعرِفَة بِيْنَمَا أَجْسَادُنَا تَمْشِي عَلَى أَراضِ الْجَهْل فِيْ صُفُوفِ الْوَاقِع .. يَقْومُ بِتدرِسِيـنَا مُعَلَّمٌ وَاحِدٌ وَهُوَ عَقْلُك، وألوان جدرانها سوداء و بيضاء رُبّما لِقِدم تكوّنها، تصدَعُ عقلي بنفس التّرهات كُلَّ سنة وراءَ الأُخرى، ويَدرُسُ بَينَ زَوايَاها تِلمِيذٌ وَاحِدٌ وَهُو نَفْسُك، وما الأَصْدِقَاءُ إلَّا مَجْمُوعَةٌ مِن أرْوَاحُ الْخَيرِ وَالَّشرِّ الْمُتَعَايِشَةَ فِي مَنْزِلِ جَسَدِك، وَمَا الإِنْذَاراتُ إلَّا ضَمَائِرُك، وعِقَابُكَ يُلَقِّنُكَ إيَّاهُ مُديرٌ يُدْعَى "الْعَاداتِ وَالَّتقَاليدِ" لِلْدِفاعِ عَنْ مُجْتَمَعِكَ الَّضعِيفُ الْبَائِس فلهُ التّصريح و لكَ حينها التّسريح ! .. نَجَاحُكَ أَوْ رُسُوبُكَ يَكْمُنُ فِيِ ذَكَاءِ تَخمينِكَ لِكَيّفِيَّةِ الْخُرُوجِ مِنْ مَتَاهَاتِ الْحَيَاة وَالتَّعَلُّمِ مِن تَجَارُبِكَ للسّيرِ على خُطى نفسِك، وَشَهادَتُكَ هِيَ الِّنسْبَةُ الْمِئَوِيَّة لِمِقْدارِ وُصُلِكَ لِطُموُحِكْ، ومَا جَمالُ الْفُسحَة إلَّا بالأَمَل.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف