الأخبار
"الداخلية" بغزة تعلن إجراءات جديدة لمواجهة تفشي فيروس (كورونا) بالقطاعمعروف: الصحة تسيطر على الوضع الوبائي والسيناريو الأقرب ألا يتم طرح الإغلاق الشاملإم إس سي آي تلتزم بأن تصبح شركة حيادية من حيث انبعاثات الكربونشلمبرجير تتعاون مع إكوينور من أجل نشر بيئة التطبيقات المعرفيةوحدة الاستشارات في ميونيخ ري تعزّز قدراتها التسعيريّةمجموعة إيه جي بيه تعلن عن شراكة مع بي دي تي كابيتالالاحتلال يصادر جرارًا زراعيًا في بردلة بالأغوار الشماليةوزير الجيش الإسرائيلي يوجّه رسالة شديدة اللهجة لـ "حزب الله"زملط يرحب بتوضيح بريطانيا موقفها من المحكمة الجنائية الدوليةتفاصيل جديدة بشأن إقامة صلاة التراويح وقرار الإغلاق الليلي بالمغربوقفة في رام الله دعمًا للأسرى وتأكيداً على أولوية قضيتهمعورتاني: وزارة التعليم تولي أهمية لبناء مدارس جديدة بمواصفات ومقاييس دولية"روحي فتوح" يصل قطاع غزة قادمًا من رام اللهغزة: إصابة 4 مواطنين إثر سقوط سقف محل بسوق فراسسلطة المياه: البدء بتوزيع المياه من خلال برنامج يضمن تحقيق العدالة
2021/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ذئاب ولكنهم بصورة حملان بقلم: رانية مرجية

تاريخ النشر : 2021-03-09
ذئاب ولكنهم بصورة حملان   بقلم: رانية مرجية
ذئاب ولكنهم بصورة حملان 

بقلم: رانية مرجية

لم أتخيل أني سأكتب بيوم من الأيام عن الذئاب البشرية الذين يظهرون بصورة الحملان الودعاء

لكن صوت الضمير دفعني للكتابة وللتأكيد على أن ربنا رب صالح يدعى محبة ومن ليس بقلبه محبه وتقبل واحترام الاخر والمختلف ليس من الله والله ليس فيه وايمانه باطل ليس أكثر من مجرد استعراض ونكتة سمجة –

ليس الهدف من هذه المقالة التجريح انما الهدف التوجيه ووضع النقاط على الحروف لئلا احد من الذين أحبهم يتعسر بسبب الذئاب الذين يظهرون بصورة الحملان

إن أسهل شيء يا صديقي الخداع والنفاق وهم بارعون بذلك ولعل بعضهم تفوق حتى على الشيطان يتوددون اليك يقنعوك انك مميز ان دينك فقط الصحيح وغيرك مجرد كافر اثيم مسكين ثم يستدرجونك شيء فشيء بمعاملتهم اللطيفة والثناء عليك فلك مسموح كل شيء وأي شيء فأنت جزء من الجماعة قد ينجرف ضعفاء النفوس وراء كذبهم لدرجة انهم يغيبوا عن الواقع ويقترفون أفظع الآثام باسم الله والدين، وبالواقع لو بحثنا عنهم ليسوا الا شلل من المرتزقة والمنتفعين تجار الدين المتواجدين في كافة الديانات لهذا كونوا حكماء واعيين وميزوا بين ما هو من عند الله وما هو من عند الشيطان.

قبل فترة كتبت معلقة لأحد المرنمين أن ترنيم دون محبة مجرد استعراض فغضب وشتم لم أعيره أي اهتمام كتبت ما كتبت لأني كنت اراهم كيف يسيئون بعضهم لبعض يشتمون بعضهم بعضا يحرضون بعضهم على بعض وحتى يؤلفون القصص بعضهم على بعض ثم يستعرضون الإيمان فهل االله سيسمع ترنيمهم الجواب بالتأكيد

لا لأنهم ذئاب حتى إن ذكروا اسم الله .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف