الأخبار
مخابرات الاحتلال تعتقل شاباً من أمام مستشفى المقاصدمقتل شخصين بانفجار عنيف هز وسط العاصمة الإسبانية"التربية" تباشر مناقشة مشاريع تخرج الدبلوم المهني في القيادة المدرسية"الديمقراطية": نقل إسرائيل للقيادة المركزية هو الترجمة العسكرية للتطبيع و(صفقة القرن)عبد الهادي يبحث مع الأمين العام للقيادة الفلسطينية لحزب البعث العربي الاشتراكي آخر المستجداتقيادي بـ "حماس": ندعو الشباب لضرورة التسجيل للانتخابات لأنهم أداة التغيير"تآلف": محكمة الانتخابات يجب تشكيلها وفق التوافق الوطني"التربية" تتسلم مشروع إنشاء مدرسة كفر نعمة الأساسية المختلطةشاهد: تنصيب بايدن.. الرئيس المُنتخب ونائبته كامالا هاريس يصلان إلى منصة التنصيبحماس تعلق على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي الجديد بشأن القدس وسفارة بلاده بالمدينةهيئة الأسرى: قرار بالإفراج عن الطفل المريض البشيتي شريطة الحبس المنزلي"القدس المفتوحة" بقطاع غزة تخرج كوكبة أسرى يقبعون داخل سجون الاحتلالالتعليم بغزة: عودة طلبة المدارس من الصف السابع للحادي عشر الأسبوع المقبلشاهد: ترامب وزوجته يغادران البيت الابيض متوجهان لمنزلهما بولاية فلوريداالأوقاف توضح سبب انقطاع التيار الكهربائي في مقام النبي موسى بأريحا
2021/1/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أنا مندس

تاريخ النشر : 2021-01-05
شعر بقلم: عاطف الجندي

أنا مُندس ْ !
***
أنا المُندسُّ
قد قالوا .. وآكل من لدى هارديز
أو وجباتِ كنتاكي !
لديَّ أجندة ٌ حمراء
لون ُالنبض ِفي التحرير ِ
لون ُ عباءة الشهداء ْ
***
وكل ُّ الشَّعب ِ مُندس ٌ
ووحدَك َ في عُباب التيه ِ
تستعلي
فهل طيرانُك الممنوعُ
من أجواءِ إسرائيلَ
يستعدي رُبا التحرير ؟!
فهاتي القطن َ يا أختاه ُ
سُدِّي طنَّة َ الأذن ِ
أما يكفي دُخان الغاز ِ
والألغاز ِمن جند ٍ
أضاعوا الشعب َباسم حماية ِالتوريث ْ ؟!
أما يكفي سلاح ُ الشُّوم ِ
من ضرب ٍ لنخوتنا ؟!
أما يكفي زمانُ الصَّعبِ للتدليلِ
عن فقدان هيبتنا ؟!
وهاتي الآن يا أختاه بعضَ الماء ِ
كي نسقي
خَضار َالروح ِ للشهداء ْ
وصبِّي قلبك الملآنَ
باسم الفجر أغنية ً
عن الأوطانْ
وقولي يا بلاد الصمت ضج َّ الوقتُ
واشتعلَ المدى وطنًا على الميدان ْ
فقد رخُصتْ لنا الدنيا
وتاه الكل في الطوفانْ
سئمنا العيش َ تحت الفقر ِ
منتظرين بعضَ فتاتْ
أرى الأفواج هادرة ً
تغني المجدَ للأمواتْ
بلادي
يا بلادَ النيل ، يا تاجًا بلا سُلطان ْ
أما يكفي لصوصَ العصرِ
من نهب ٍ بطول صحائف الأزمان ْ؟!
سنهتفُ حرة ً تبقى
ويبقى وجهُها الرَّيَّانْ
سنهتفُ أنه قد جُن َّ
واستعدى قلوبَ الجانْ !
أتت أفواجُ خط النار من سيناءَ
للتحريرْ
أتت مطروحُ عازمة ً
بأن يضحى لمصر مصير ْ
أتت أسوانُ ، والوادي ودلتا النيل ْ
فمن تَضربْ وكل الكل في شغف ٍ
لأن نحيا كهذا الجيل ْ
هنا ثوارُ عصر العلم
فانظر كيفَ يجتمعونْ
وكيف رسائلُ الإيميلِ
تدعو الكلَّ في لهف ٍ.. ومحتشدون ْ
فإن نادت لنا مصر ٌ
تركنا هذه الدنيا
ومن أجل التراب الحر يا بلدي
نُضحِّي بالغد الميمونْ !
***
7 / 2 /2011
* من ديوان ( عطر الكمان )
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف