الأخبار
هيئة الأسرى: انتهاك طبي متواصل بحق الأسرى المرضى القابعين بمعتقل "عسقلان"فصيلة الدم هذه قد تعرضك للإصابة بفيروس (كورونا)المجلس العلمي يستقبل وفداً من جمعية "دار الكتاب والسنة"السودان يصدر بياناً بشأن تناول "غير موضوعي" لتصريحات وزيرة خارجيتههل يمكننا أن نتخلص من البقع البنية على الأسنان ؟فريق سفراء الطاقة ينظم رحلة ترفيهية للنساء المصابات والناجيات من مرض السرطانقيادي بـ (الجهاد): يجب أن يكون لدينا قرار فلسطيني بلا رجعة لملاحقة الاحتلالأمير الكويت يتوجه للولايات المتحدة لإجراء فحوصات طبية "معتادة"جمعية حسام تشيد بقرار الجنائية الدولية بفتح تحقيق حول جرائم الاحتلال بفلسطينلتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية.. إليك أهم التوصياتنادي الأسير: إدارة سجن (عوفر) تُماطل في الاستجابة لمطالب الأسرىفصائل العمل الوطني في بيت جالا تكرّم غرفة تجارة وصناعة بيت لحمشاهد: سعودية تصدم مجموعة أشخاص بسيارتها بسبب ضغطها على البنزين بدلا من الفراملحزب الشعب يرحب بقرار فتح تحقيق بجرائم الاحتلال بالأراضي الفلسطينيةبعد 20 عاماً من العزلة.. أول تحويل بنكي من السودان إلى الولايات المتحدة
2021/3/4
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إن كان ينزف

إن كان ينزف
تاريخ النشر : 2020-12-30
إن كان ينزف
IF IT BLEEDS
تأليف: ستيفن كينغ

صدر عن الدار العربية للعلوم ناشرون الطبعة العربية لرواية “IF IT BLEEDS” جاءت الرواية تحت عنوان "إن كان ينزف" وهي من تأليف الروائي الأميركي ستيفن كينغ وترجمة أوليغ عوكي ومراجعة وتحرير مركز التعريب والبرمجة في بيروت.

في يناير 2021 استلمت عائلة كونراد، الجيران الملاصقين لعائلة أندرسون، مغلفاً مبطَّناً صغيراً موجَّهاً إلى المحقق رالف أندرسون الذي يقضي وعائلته عطلةً طويلةً في الباهاماس، ومطبوعاً عليه بأحرف كبيرة، "عدم الفتح والاحتفاظ به حتى الوصول". عندما فتح رالف مغلفاً، وجد محرّك أقراص وامضاً مدوَّناً عليه "إن كان ينزف"، وهذا يشير افتراضياً إلى العبارة المجازية القديمة في نشرات الأخبار "إن كان ينزف، سيقود إلى المقترف". احتوى محرّك الأقراص على نوع من التقارير، أو دفتر يوميات شفهي، من "هولي غيبني"، التي تعاون معها المحقق على قضية بدأت في أوكلاهوما وانتهت في كهف في تكساس. كانت قضية غيَّرت نظرة رالف أندرسون إلى الواقع إلى الأبد. الكلمات الأخيرة في تقرير هولي السمعي تعود لتدوين تاريخه 19 ديسمبر 2020، وبدا فيه أنها تلهث.

لقد قمتُ بأفضل ما بوسعي يا رالف، لكن ذلك قد لا يكون كافياً. ورغم كل احتياطاتي فإن هناك احتمالاً ألا أخرج من هذا حيّةً. إذا توفَّيتُ، وقررتَ متابعة ما كنتُ قد بدأتُ به، كن حذراً رجاءً، فلديك زوجة وابن.

يضم الكتاب أربعة قصص تدور في أجواء الجريمة الغامضة وهي: "هاتف السيد هاريغان"، حياة تشاك"، "إن كان ينزف"، "الجرذ"، و"كلمة من المؤلف" حول كيفية تشكل كل فكرة من قصص هذا الكتاب.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف