الأخبار
طالع كشف "تنسيقات مصرية" للسفر عبر معبر رفح يوم الأربعاءإصابات خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة أبو ديس بالقدسشاهد: مراسل عسكري إسرائيلي داخل مسجد بالسعوديةالديمقراطية: التقرير الأميركي بشأن اغتيال "أبو عاقلة" منحاز ويبرر جرائم الاحتلالالعاروري: لا يوجد حراك جدي من المنظومة الإسرائيلية بشأن تبادل الأسرى"التشريعي" بغزة: الإعلان الأمريكي بشأن اغتيال أبو عاقلة انحياز لإسرائيلإصابات خلال مواجهات بعد اقتحام جيش الاحتلال دورا جنوب الخليلشاهد: قتلى وجرحى في إطلاق نار بحفل استعراضي في شيكاغوالجالية الفلسطينية في الصين تصدر العدد الـ (21) من مجلة السفيرفلسطين تشارك في أعمال المنتدى الاقتصادي العربي البرازيليجامعة بيرزيت تختتم احتفالات تخريج الفوج الـ 47بكيرات: الوعي ورد الفعل المقدسي يتنامى لمواجهة تهويد الأقصىمجدلاني: التقرير الأمريكي حول اغتيال "أبو عاقلة" انحياز وشراكة مع الاحتلالنقابة الصحفيين: التقرير الأميركي بخصوص الشهيدة أبو عاقلة سياسي وغير مهنياتحاد الشراع والتجديف يوقّع اتفاقيات تعاون مع أندية بغزة
2022/7/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

توقيع رواية (اليهودي الاعرج) على الرصيف

توقيع رواية (اليهودي الاعرج) على الرصيف

صورة الكاتب

تاريخ النشر : 2020-12-28
توقيع رواية (اليهودي الاعرج) على الرصيف*
بقلم: جهاد أحمد
خانيونس

على أحد مفارق حي الامل بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة وقع الكاتب هاني السالمي روايته الجديدة (اليهودي الاعرج) على الرصيف بجوار عربة الشاي والقهوة التي يعتاش منها، وسط حضور من الكتاب والادباء والأصدقاء.

جدير بالذكر ان الرواية الجديدة (اليهودي الاعرج) صادرة عن دار مقام للنشر والتوزيع بالقاهرة لسنة 2020، وكذلك روايته التي صدرت في أوائل العام (المسيحي الاخير)

ويذكر أن الكاتب هاني السالمي من سكان مخيم خان يونس بقطاع غزة، وعقب تخرّجه من جامعة الأزهر عام 2002، عمل في عدة وظائف مؤقتة، داخل منظمات غير حكومية، ثم دفعت الظروف الاقتصادية الصعبة الكاتب (السالمي) الى التفكير بافتتاح عربة صغيرة لبيع المشروبات الساخنة على الرصيف؛ لتوفير متطلبات حياته اليومية البسيطة.

السالمي "عضو اتحاد الكتاب الفلسطيني، حب الكتابة منذ أن كان طفلًا داخل مخيم خان يونس، وصدر له مجموعة أعمال في الرواية وأدب الأطفال داخل فلسطين والوطن العربي، توج عام 2007 بلقب أفضل رواية شابة من قبل مؤسسة عبد المحسن القطان، كانت تحمل اسم "الندبة"، متفوقًا على أكثر 400 رواية.

وحصد عام 2011 لقب أفضل رواية شابة عن رواية "هذا الرصاص أحبه"، وكرمته وزارة الثقافة كأفضل كاتب في أدب الأطفال عن روايتي "سر الرائحة وحين اختفى وجه هند"، وحصل على أفضل عمل روائي في أدب الأطفال على مستوى الوطن العربي من دار الشارقة.

ووجه الكاتب الروائي (هاني السالمي) في ختام اللقاء، مناشدة للدكتور (عاطف أبو سيف) وزير الثقافة الفلسطيني، للعمل على مساندته والوقوف بجانبه، خاصة وان له 14 كتاب، وحاصل على العديد من الجوائز المحلية والدولية، متمنيا ان تصل المناشدة الهامة، شاكرا وزير الثقافة على جهوده.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف