الأخبار
مركز (شمس) يرحب بإصدار الرئيس مرسوماً يحدد موعد إجراء الانتخاباتمؤسسة الحق ترحب بصدور مرسوم اجراء الانتخابات العامةمؤسسات المجتمع المدني تدعو لإلغاء كافة القرارات بقانون والمراسيم ذات الشأن القضائي وانهاء آثارهاجبهة النضال الشعبي ترحب بالمرسوم الرئاسي الذي حدد مواعيد الانتخاباتاشتية: الحكومة ستعمل على تذليل كافة العقبات لإنجاح الانتخابات العامةالتيار الإصلاحي يعلن مشاركته في الانتخاباتصحيفة: دحلان لن يتمكن من المشاركة في الانتخابات لإدانته بحكم قضائيالصحة بغزة: تسجيل 67 إصابة جديدة بـ (كورونا) بالدورة الثانية لليوم السبتالنائب قرعاوي: الانتخابات ضرورة وطنية للخروج من الفراغ الدستوريمرصد العالم العربي للديمقراطية يُرحب بالمرسوم الرئاسي الخاص بانتخابات التشريعي والرئاسة والوطنيتكريم رولا سعد وهاني البحيري ونضال الشافعي ونجوم الفن في "أوسكار العرب"بلدية بيتونيا تُعد خطة طوارئ لمواجهة المنخفضات الجويةمصر: لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ترفض تأجيل انعقاد الجمعية العمومية للنقابةالشعبيّة: إصدار مرسوم الانتخابات قبل الحوار الوطني لا يُشكّل ضمانة لإنهاء الانقسامالشرطة الأمريكية تعتقل رجلاً يحمل مسدساً وأوراق اعتماد مزيفة لحفل تنصيب بايدن
2021/1/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بَيَانَاتٌ مُؤجّلة ..

تاريخ النشر : 2020-12-03
بَيَانَاتٌ مُؤجّلة ..
بَيَانَاتٌ مُؤجّلة ..
بقلم - فاطمة الزهراء العلوي

لم يعد لي شيء أنصرك به
لقد شتتوني إلى أقسام عدة :
شبْر في الطريق مرمي
وشبْر على نَاصية الغَفْلة
وشبْر تحْت طاولة النّقْمة
وقُبّة ترمِي عساكرها جلادين لكل موقف ولكل نورسة حرة
لم يَتبق في شيءٌ / أهديه إليك يا وطني المَسْلوب على ضِفّة وجَعٍ بلا موانىء َ
منحوني السلام كذبة تصور!
منحوني مراكبَ لهجْرة سٍريّة
وديوانا أعجميا فيه مُخططات كُبْرى
وأنا وحْدي أجدف عكْس التيار، كي أصل القِبْلة وأوصل القُبلة
وقبل كل مؤتمر أتحَزم بما يسكننا من مواجِع َ
أزرعها مطرا على شوارعك المنفية في غبار الصمت
في المؤتمر الأخير :
انهزمت دواويننا ..انهزمت مواقيتنا ..وانهزم فينا جنوننا، فتَسَوّرناه ُ كي نقاتل بعضنا البعض، ونفوز بمقعد لدى الأمم /
تلك الأمم التي تُقارعُ السّبلَ كي تردم العبور ما بيننا جفوة ..
تلك الأمم التي تفننت بـ فقرنا ، صلبته على موائدَ عُشتارية تتمرأى فيها الصخْرة عارية
لمْ نكن حاضرين حيْن وَزعَ التاريخُ مقاليدَ الحكم
لمْ نكن في وعْينا حين نبَضت ثورتُنا مشعلا
لمْ نكن في نزيفها طَرْحَا بَديلا
فلتنبُت دماء يَا مَطر..

هاتِ يدَك يا وطني
سأقرأ لك خُطوطَ الطول والعَرض ، سنقيس معا حلمنا الوهْمي
هاتِ كفّك واحْضُنِ ارتعاشة كفي
تلك اللعنة سيدي مارسَها العنادُ والانفعالُ الـ يُذمي
أبرق بنا داؤنا الآسن ُ
ها هي مُنعرجات الطول على كفّك تمردٌ
والعرض زَقَمي على كفي يَفْتل ما تبقى من أشبار
لك وجه الإقامة ولي قفا حليف الإقفار

لم يعد لي شيء أنصرك به
أبيع وجهي للغة أعيادها لا تأتي صحوة .. تنتشي الكتابة
أتسكع في الخط الفاصل ما بين أسِرّة أخْذ وعطاء
أغفو..
يخْرُج الوَقتُ من هِندام الدّقائق الأخيْرة
يُسجل في بهْو الطريق تهافتَه ويرحَل


لم يعد لي شيء أنصرك به
لغتي نحيفة
لها صدر البيانات المؤجلة
متشظية تطُوفُ بي ما بين شعبوية المَعنى وقَداسة الحلم
لها عينان تقيم فيهما مَشاعات ، تتنهد عنْد حدود الوجه مرتدية عشقنا
منفتحة على التعب تستلفني دهورا

وأمضي..
أفتش عنك عني
أفتش عنها في تلابيب بداية ذاك العشق القديم
آتي بمعطفي ""الغوغولي ""شعارا ، والحذاء المهترىء ـ صديقي ـ وفاء
تحاصرني أضْلُع المَقهى الوحيد في حقيبة الذكرى ، تحَاصرني مُنْكفئة ًعلى قارعَة الصمْت
و..
أفتش عن الماء الضائع في مرايا الصراخ
أفتش عنك أفتش عني
لا شيء لا شيء يلمَع فيك وطني
عفوا بلى:
أكثر ما يلمَعُ فيك وطني : أحذيتهم..

زهراء / ذات جسوم إعياء
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف