الأخبار
مركز (شمس) يرحب بإصدار الرئيس مرسوماً يحدد موعد إجراء الانتخاباتمؤسسة الحق ترحب بصدور مرسوم اجراء الانتخابات العامةمؤسسات المجتمع المدني تدعو لإلغاء كافة القرارات بقانون والمراسيم ذات الشأن القضائي وانهاء آثارهاجبهة النضال الشعبي ترحب بالمرسوم الرئاسي الذي حدد مواعيد الانتخاباتاشتية: الحكومة ستعمل على تذليل كافة العقبات لإنجاح الانتخابات العامةالتيار الإصلاحي يعلن مشاركته في الانتخاباتصحيفة: دحلان لن يتمكن من المشاركة في الانتخابات لإدانته بحكم قضائيالصحة بغزة: تسجيل 67 إصابة جديدة بـ (كورونا) بالدورة الثانية لليوم السبتالنائب قرعاوي: الانتخابات ضرورة وطنية للخروج من الفراغ الدستوريمرصد العالم العربي للديمقراطية يُرحب بالمرسوم الرئاسي الخاص بانتخابات التشريعي والرئاسة والوطنيتكريم رولا سعد وهاني البحيري ونضال الشافعي ونجوم الفن في "أوسكار العرب"بلدية بيتونيا تُعد خطة طوارئ لمواجهة المنخفضات الجويةمصر: لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ترفض تأجيل انعقاد الجمعية العمومية للنقابةالشعبيّة: إصدار مرسوم الانتخابات قبل الحوار الوطني لا يُشكّل ضمانة لإنهاء الانقسامالشرطة الأمريكية تعتقل رجلاً يحمل مسدساً وأوراق اعتماد مزيفة لحفل تنصيب بايدن
2021/1/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

البقاءُ للأنقى

تاريخ النشر : 2020-12-01
البقاءُ للأنقى
بقلم - نور سالم

رغم شوكتنا المُرغمة الا أننا نملكُ قوة لو نطقت الجبال لاقتصتها منّا، لا شططًا في أيامنا، ولا راحةً لمُهجتنا، ولكن هذهِ القوة ماهي الا لتحمينا من جثوتنا المُبكرة نحنُ الذين ابتكرتنا دمعتُنا الذي طالما سمعناها تنطُق في كل غفوة ( ما بالُ هذا الكائن الذي ينهض بي لم أكن يوماً ضعفه ).

وما بالنا نستخدمُ ضعفُنا أوليس الضعفُ اشارةً بلهاء يستخدمُها البشر لإرغامنا على فوهات الأمر، ونحنُ لسنا بصنفِ الغباء قائمين ولكسرتنا مُعلنين .

نحنُ إن جثونا فما هي الا نُقطة انطلاقنا لسباقٍ قد يكونُ قد طالَ عهده، وحُصدت آمالهُ .

هذهِ الرحلة مليئة بكل ما تحملهُ الأنفس من تراهات وما تنالهُ الرغبات كانَ أعظم، فكانَ لا بدَ من انصياعٍ دونَ الإنقياد وفوقَ الاستبداد، كانَ ذلك واجبًا مُحتَّماً في سبيل النقاء وليس البقاء، لأن قانون الغابة البقاء للأقوى وأصبحَ ذلك مُستهلكاً مُستباح وقد فُرض، ولكن لم يُفرض النقاء للقلب الذي خُلق من قوةٍ ذاتَ عِزَّة ذلكَ قد يكونَ مُكتسباً من فرضية( هل ستبقى نقياً كطفلٍ حديثَ الولادة وقوياً أمام ممراتِ الحياة).

القوة والضعف وجهان لِعُملة واحدة، لجميعُنا ليس لأحدٍ قوة والآخر الضعف كلُّنا ضُعفاء أمام قُدرة القوي الجبار .


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف