الأخبار
نتنياهو يدعو غانتس إلى عدم حل (كنيست) ومنع اللجوء للانتخاباتاتفاق يقضي بتحديد سعر الدواجن في قطاع غزةالأغا: الحكومة الفلسطينية نحت ملف موظفي غزة عن جدول أعمالها إلى أجل غير مسمىشاهد: جيجي حديد عارضة الأزياء الفلسطينية تستعرض حملها من عشيقهافتوح: متمسكون بقرارات الشرعية الدولية لإقامة دولة فلسطينية والرئيس يبذل جهوداً لإنهاء الانقسامتربية بيت لحم تُغلق مدرستين بسبب فيروس (كورونا)المالكي يدعو دول العالم للتعبير الحقيقي عن تضامنها مع شعبنا عبر الاعتراف بفلسطينشاهد: عارضة أزياء لم تقص شعرها لـ15 عاماً ويتفوق على طولهاشاهد: ميلانيا ترامب تتألق بالمجوهرات الماسيةغيرة الشعر القصير تسيطر على " فاشونيستات" الخليجالسماك: الجهات الحكومة بغزة أعدت خطة للإغلاق الشامل مدتها لا تقل عن أسبوعينما سر حب الأميرة ديانا لقلم الكحل الأزرقشاهد: لجين عمران وديما بياعة بكمامات مضيئةالشرطة بغزة تُغلق 122 محلاً ومنشأة تجارية مخالفة لإجراءات الوقايةشاهد: عودة تعابير الوجه باستخدام الكمامة الشفافة للوقاية من (كورونا)
2020/12/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

* غريب*

تاريخ النشر : 2020-11-21
* غريب*

صورة للكاتب

بقلم - على السيد محمد حزين 



*كان لي صديقٌ نجيب *

*إلى قلبي قريب *

*قال لي : ذات يوم *

*والشمس تجنح للغروب *

*وفي كلامه شيء مريب *

*وكنت أسمعه , ولا أجيب *

*قال لي : صديقي الحبيب*

*إن مت قبلي زرني *

*أما أنا إن متُ قبلكَ *

*سآتي لك في المنام *

*وأزوركَ يا صديقي الحبيب *

*وسأخبرك بما سأجده *

*وبما ألاقيه هناك *

*في عالم الغيب*

*وتعاهدنا على ذاك *

*وقبل أن تفرّقنا الدروب *

*تعانقنا عناقاً غريب*

*ونظرت في عينيه *

*فوجدت فيهما حزناً دفيناً *

*وعلى وجهه سُحب المغيب *

*وكان في عينيه شيء غريب*

*ودمعتين تأبى السقوط *

*ورحل صديقي الحبيب *

*سافر إلى الحرب *

*دون أن يودعني*

*رحل من زمنٍ بعيد *

*وطواه المغيب*

*مات صديقي الحبيب *

*لكن دون أن يفي بوعده *

*دون يأتيني بالخبر الأكيد*

*في المنام لم أره كما وعدني *

*ذات يوم في الحياة*

*والشمس تجنح للغروب *

*آهٍ يا صديقي الحبيب *

*ما زلتُ أنتظرك كل مغيب *

*ما زلت أنتظرك لعلك تأتي *

*أو يأتي الأجل القريب *

*****

*تمت الثلاثاء 17 / 11 / 2020 *
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف