الأخبار
الدوحة تشهد إطلاق أول رابطة لمشجعي منتخبات جنوب أفريقيا في الشرق الأوسططولكرم: إغلاق بنك القاهرة عمان بسبب فيروس (كورونا)إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في كنداماكرون يعلن عن حملة تلقيح ضد فيروس (كورونا) لجميع الفرنسيين"التربية" تناقش آليات العمل على الصعيدين الصحي والتعليمينتنياهو يدعو غانتس إلى عدم حل (كنيست) ومنع اللجوء للانتخاباتاتفاق يقضي بتحديد سعر الدواجن في قطاع غزةالأغا: الحكومة الفلسطينية نحت ملف موظفي غزة عن جدول أعمالها إلى أجل غير مسمىشاهد: جيجي حديد عارضة الأزياء الفلسطينية تستعرض حملها من عشيقهافتوح: متمسكون بقرارات الشرعية الدولية لإقامة دولة فلسطينية والرئيس يبذل جهوداً لإنهاء الانقسامتربية بيت لحم تُغلق مدرستين بسبب فيروس (كورونا)المالكي يدعو دول العالم للتعبير الحقيقي عن تضامنها مع شعبنا عبر الاعتراف بفلسطينشاهد: عارضة أزياء لم تقص شعرها لـ15 عاماً ويتفوق على طولهاشاهد: ميلانيا ترامب تتألق بالمجوهرات الماسيةغيرة الشعر القصير تسيطر على " فاشونيستات" الخليج
2020/12/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الاختراع العلمي وطرق الاستفادة منه

تاريخ النشر : 2020-11-21
الكاتب والباحث - مهند محمود

لايخفى عليكم ان العراق اصبح في مؤخرة الدول في دعم البحوث العلمية والاختراعات، لكن في هذه المقالة سأوضح طرق الاستفادة لمن لم يستطيع العمل على انشاء اختراعه فيستطيع بيع اختراعه الى الشركات التي تدعم الاختراعات في كثير من دول العالم.

بعد الازمة الاقتصادية التي سيطرت على دول العالم عموما وعلى العراق خصوصا اصبح من الواجب علينا الاستفادة من افكارنا، الكثير منا يمتلك بعض الافكار في رأسه لكن اغلب الناس يخجل من طرحها؛ لاتخجل من فكرتك فقد تكون اختراعاً مذهلاً لم يولد العالم من رحم امه مخترعاً فقد تعلم من الحياة صناعة البحوث، اذكر في احدى المرات اثناء مناقشتي بخصوص بحث جلست في احدى الدوائر الحكومية الخدمية بإنتظار اللجنة التي ستقابلني فسألني معاون المدير عن اختراعي الذي كان عبارة عن ماكنة تدوير زيت المحركات واثناء انتهاء الكلام مع معاون المدير كان يجلس اربعة عمال تنظيف بان عليهم التعب وملابسهم المتسخة، سالني احدهم لماذا لاتجعل مكائن سحب المجاري تعمل من غاز المجاري بدلا من تشغيل مولدات وصرف كاز، هنا تفاجئت من عقل هذا العامل وسالت نفسي اين دفنت في هذا العمل ونسيت عقلك، صحيح كانت الفكرة في بالي وبدأو العمل بها في الامارات بواسطة مخترع اماراتي، ولكن ان تخرج الفكرة من انسان بسيط جدا هذا يعني ان الكثير من العراقيين يمتلكون عقلية جبارة. 

هنا يجب ان نعلم ان المخترع انسان عادي يواجه صعوبة في عمل ما فيصنع ما يسهل عليه هذا العمل.

هذا هوه الاختراع هوه عبارة عن صنع آلة او عملية او عقار او جهاز كلها تصب في خدمة البشرية، الاختراع يتكون من صنع جهاز جديد لم يصنع من قبل او تطوير جهاز وزيادة عملياته الحالتان تسميان اختراعاً. 

ان مميزات الاختراع ان يكون جديداً لم يصنع من قبل في اي دولة من دول العالم. 

ان يكون ذا جدية يعني الاختراع يكون قابل للتطبيق ولايكون خياليا. 

ان يكون ذات جدوى فلا يمكن للاختراع ان يكون عديم الفائدة والا فلايسمى اختراعاً. 

ان يكون الاختراع ذات جدوى اقتصادية يعني ان يقلل من قيمة النفقات، ولايصرف عليه اموالاً اكثر من عمله والا فلا يكون اختراعاً.

بعد تطبيق الاختراع وصناعته وتجربة النسخة الاولى منه تبدأ هنا الحصول على براءة الاختراع، وهي اصدار اجازة تؤيد بأن هذا الاختراع يعود لك ولا يمكن ان تسرق الفكرة في الدولة التي استخرجت منها براءة الاختراع.

ثم بعد ذلك تبدأ مهمة التسويق وطرح المنتوج على الشركات المحلية والعالمية لتدر بذلك ذهباً عليك. 

من فوائد الاختراع انها بالرغم من المردود المالي الهائل فانك ستكسب رضا الله لان ساهمت بانتاج شيء مفيد للبشرية، وايضا تحصل على رضا الناس عليك، وايضا سينشر اسمك في المجلات العلمية والمؤتمرات. 

فهل بعد هذا كله ستبقى تكتم افكارك وهل ستبقى تعمل بصعوبة بدون اكتشاف شيء يساعدك؟؟



 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف