الأخبار
إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في كنداماكرون يعلن عن حملة تلقيح ضد فيروس (كورونا) لجميع الفرنسيين"التربية" تناقش آليات العمل على الصعيدين الصحي والتعليمينتنياهو يدعو غانتس إلى عدم حل (كنيست) ومنع اللجوء للانتخاباتاتفاق يقضي بتحديد سعر الدواجن في قطاع غزةالأغا: الحكومة الفلسطينية نحت ملف موظفي غزة عن جدول أعمالها إلى أجل غير مسمىشاهد: جيجي حديد عارضة الأزياء الفلسطينية تستعرض حملها من عشيقهافتوح: متمسكون بقرارات الشرعية الدولية لإقامة دولة فلسطينية والرئيس يبذل جهوداً لإنهاء الانقسامتربية بيت لحم تُغلق مدرستين بسبب فيروس (كورونا)المالكي يدعو دول العالم للتعبير الحقيقي عن تضامنها مع شعبنا عبر الاعتراف بفلسطينشاهد: عارضة أزياء لم تقص شعرها لـ15 عاماً ويتفوق على طولهاشاهد: ميلانيا ترامب تتألق بالمجوهرات الماسيةغيرة الشعر القصير تسيطر على " فاشونيستات" الخليجالسماك: الجهات الحكومة بغزة أعدت خطة للإغلاق الشامل مدتها لا تقل عن أسبوعينما سر حب الأميرة ديانا لقلم الكحل الأزرق
2020/12/1
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وصّلوا صوتي لأمّي/ بقلم الشاعرة " آمال حمدو حماد"

تاريخ النشر : 2020-11-19
 بقلم/ آمال حمدو حماد

إهداء...لأرواح جميع الأطفال الأبرياء الّذين لقوا حتفهم في هذه الحرب الظّالمة وقُتلوا بغير ذنب...شهداء الأمّة....
أنا الطّفل الرّضيع
أنا الطّفل المحروق
وأنا الطّفل الغريق
وأنا الطّفل المذبوح
وصّلوا صوتي لأمّي
إذا كان فيها روح
قولوا لها لا تبكي
يا إمّي ابنك شهيد
شهيد الأُمّة
ما يجوز
عليّ تبكي وتنوح
رشّي الورد يا إمي
زغردي... وثيابي
تعي شمّي
ريحة المسك
منها تفوح
تعي ضمّيني ضمّة
تعي هنّيني يا إمّي
ابنك للجنّة بدّو يروح
زغردي يا إمّي
ومن رماد جسمي
المحروق عبّي
المكحلة يا إمّي
وخلّي كلّ الصّبايا
تزيّن عيونها
الكحل يا إمّي
زينة فيها مسموح
ومن دمّي عبّي
قزايز عطر
وإعجني فيها حِنّة
الحِنّة للشّهيد سُنّة
قولوا لأمي
لا تبكي ولا تنوح
وخلّوا كلّ الصّبايا
ترقص بعرسي وتغنّي
وأيديهن يزيّنوا بالحِنّة
الحِنّة بالفرح مسموح
وصلوا صوتي
لأمي وقولوا لها
ترحّب بالزّوار
بالورد وياسمين الشّام
تزيّن عتبة الدّار
غنوا لها يا إمّ الرّضيع
يا إمّ المحروق ...الغريق
يا إمّ الشّهيد اللّيلة
العرس عندك صار
وصّلوا صوتي لأمي
إذا كان فيها روح


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف