الأخبار
عسكري إسرائيلي: بالحرب الأخيرة على غزة أطلق علينا آلاف الصواريخ.. والقبة الحديدية ليست الحلكهرباء غزة: تمديد إعفاء عدادات الدفع المُسبق من الرسوم الثابتةدروس التحرر من جلبوعمواجهات مع الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة البيرةأمريكا.. النفط ليس سلعة بل أداة إستراتيجيةفتوح يثمن قرار حزب العمال البريطاني بفرض العقوبات على إسرائيلالبرغوثي: قرار حزب العمال البريطاني بفرض عقوبات على إسرائيل انتصار للشعب الفلسطينيمواجهات مع الاحتلال بمنطقة باب الزاوية في الخليلبداية طولكرم: السجن 15 عاماً وغرامة مالية لمدان بتهمة مادة مخدرة بقصد الاتجارالاحتلال يعزل الأسير علاء الأعرج في زنزانة "قذرة" ويحرمه من الأغطيةإصابة مستوطن وتضرر مركبته رشقا بالحجارة في سلوانبداية أريحا تصدر حكمين بالمؤبد لمدانيْن بتهمة القتل القصدطالع قرارات مجلس الوزراء خلال جلسته بمدينة الخليلالاتحاد البرلماني العربي: نحذر من عواقب الصمت الدولي إزاء ما يجري بفلسطين"فتح" تدعو الحكومة البريطانية للتجاوب مع قرارات حزب العمال
2021/9/28
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بالبنط العريض! - ميسون كحيل

تاريخ النشر : 2020-09-29
بالبنط العريض! - ميسون كحيل
بالبنط العريض!

فلسطينياً: 

(على أرض الوطن)

- غضب فصائلي من تقارب وجهات النظر بين حركتي فتح وحماس! غضب لم نراه بسبب التشتت والانقسام، الهدف مصلحة الحزب وتفوقها على مصلحة الوطن! والشروط المنحدرة ليس لها علاقة بالوحدة الوطنية المطلوبة!

- الانتخابات مطلب لكنها ليست حل، أعيدوا ترتيب الأولويات و نفذوا المتطلبات التي يجب أن تسبق الانتخابات وعلى رأسها إنهاء حالة الانقسام، لأن الطريق لإجراء الانتخابات متعرجة وقد لا تحدث! وفي ذلك عودة إلى نقطة الصفر.

- إيقاف خصم أقساط القروض من الرواتب لا تكفي، أوقفوا الملاحقة القانونية للموظف والمواطن العادي بسبب الشيكات المرتجعة! قرار إعادة الجدولة حق للطالب والمطلوب. وأوقفوا العقوبات عن موظفي قطاع غزة وأعيدوا لهم حقوقهم.

( خارج أرض الوطن)

- صراع في دولة أوروبية لفرض شخوص محددة على أقاليم برغبة سامية! شخوص ليس لها علاقة بالمكان والخبرة والكفاءة سوى حضورها إلى هذا المكان الذي هو غني بمن يستحق!

- في دولة أخرى أوروبية أيضاً افتعال إقامة ما يسمى مهرجان في العاصمة عنوانه وطني وباطنه شوفونا يا ناس، وتخطيط لقفزة من مكان إلى آخر، و تمرير قصة فاشلة لمتسلق! 

- بعد أن غادر المكان خدم أكثر من مجموعة احتلت المكان! الرجال صناديق مقفلة لا تعرف إلا حين فتحها، والأشباه رغم كثرة الصناديق المزورة فإن الفشل حليفهم.

( الوطن العربي)

- يغط في نوم عميق ولا يصحو إلا في ظلم المظلوم أصلاً وتبرير أعمال الظالم ودعم الأصدقاء الأوفياء لإسرائيل! 

- تسمى عربية، تخطو خطوات واسعة نحو التطبيع، تحضر (بضم التاء) لكل ما هو ممكن لنصرة إسرائيل على حساب القضية الفلسطينية وفرض إملاءات جديدة على الفلسطينيين إذ تظن أن الشعوب تشبه بعضها!

- دول عربية و بجهود جبارة تسعى إلى تحقيق فوز جديد لترامب (الطيور على اشكالها تقع) و حتما سيقعوا هم وترامب في مزابل التاريخ!

(المجتمع الدولي)

-مقبلون على فوضى، و التهرب من القانون، والبقاء حتى تتفيذ المخطط الذي يحمل العنوان الأكبر لإسرائيل انه الدولة اليهودية.

- الأمم المتحدة أصبحت تشبه تماماً الجامعة العربية حيث خصص فيهما العمل لنصرة إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية! والرافض يعلن إسلامه!!

- رغم أنها معهم! إلا أنها غبية، توريطها دائماً في مشاكل وأحداث وصراعات جانبية له أهداف متعددة منها إضعافها وعدم بالتفكير بالعودة للإمبراطوريات! 

- يا عيب عليكم يا عرب، تم سحب إقامة بطولة العالم للسباحة في ماليزيا. بسبب موقف ماليزيا الرافض لمشاركة الصهاينة! وكان رد وزير الشباب والرياضة الماليزي، إذا كان إقامة حدث رياضي أهم من الوقوف مع الحق الفلسطيني فسيكون دلالة ذلك أننا فقدنا أخلاقنا وإنسانيتنا....ولن نفقدهما.

-وهذا كله بالبنط العريض

كاتم الصوت: إيران مع أرمينيا وتركيا مع أذربيجان و دول عربية مع إسرائيل ودول عربية أخرى مش معنا! 

كلام في سرك: عدد من المؤامرات ضد دول عربية قامت بها الجامعة العربية بدءاً من العراق إلى فلسطين مروراً بسوريا واليمن وليبيا ووووو! فما لزوم بقاءها؟

سؤال؛ يا دكتور ليش بتبرر؟ يعني العرب برروا ذهابهم إلى إسرائيل حتى تبرر ذهاب فتح وحماس إلى تركيا؟
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف