الأخبار
طريقة عمل فتة باذنجانطريقة عمل ستيك اللحم مثل المطاعمكفتة لحم بالبطاطسطريقة عمل فتة شاورمابلدية الخليل تنفذ أعمال الصيانة في32 مدرسة بقيمة 760 ألف شيكلفلسطينيو 48: شاهد: هدم العراقيب للمرة 179البكري يكرم المعلمة عبير اقنيبي الحائزة على جائزة أفضل معلمي العالم 2020مإدارة سجون الاحتلال تنقل 5 أسرى إلى "عوفر" بعد عزل دام قرابة الشهر في"نيتسان الرملة"الحكم المحلي تشارك عددا من الممثليات الأوروبية في فلسطين فعالية لقطف الزيتونشاهد: حنة "طفلين" في عين شمس.. العرسان "ابتدائي" والعروسة بـ"ملابس نوم"مجلس علماء فلسطين يزور حركة الجهاد الإسلامي في بيروت مهنئا بذكرى انطلاقتها الـ33اشتية يستعرض مع سفيري مالطا واليونان الجهود المبذولة لعقد الانتخابات بفلسطينبيتا يدين منح شركة بيزك الاسرائيلية ترخيصا للعمل في الأراضي الفلسطينيةمثل اليوم: توماس أديسون يعرض المصباح الكهربائي لأول مرة بعرض خاصشاهد: "العربية الفلسطينية" تنظم وقفة شعبية رفضاَ لتقليصات (أونروا)
2020/10/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

رسائل لم ولن تصل بقلم: نوال العورتاني

تاريخ النشر : 2020-09-24
الرسالة الأولى:
أكتب لكَ رسالتي الأولى تتجلى بها البَراءة، في حين أنّ قلبي كان بريئًا للغاية، حصل له شيئًا غريبًا! شيئًا لم أستطع وصفه لأحدٍ..
بقيّ لسنواتٍ مُخْتبِئ داخلي، لم يصدر ضجيجًا، بل لزِم الصمت لفترةٍ طويلة الأجل.

كان ذلك الشُعُور يُطلق عليه الهيّام، لقد تعثرت بِه سهوًا، تَجَاوز جبروتي لم يكُن باليّد حيلة بتاتًا، فكان عليّ أن آخذ نصيبي، وربما يجب أن أتقبله وهذا ما فعلتّه في البداية..

أصبحت الشمس تشرق وترّقَ لي منذ هيامي بك، رأيت سكان الكوكب جميعًا فيك، قبلك روحِي كانت نَاقِصة منذ أن أتيتَ أكَملتها، والآن لم يعد قلبي يحتاج لنُورٍ بوجودك، كما أنني لا حاجه لِي للعالم بجانبك، لقد همت بك حبًّا، أرغمت على حبِّ تفاصيلك السيئة قبل الجيدة، كما رأيت عيوبكَ جميلة في عينايٍ، ولا سيما أنني حقًا أحببتك..

لم أكتفي بذلك لأخذ من ذلك الحُبّ أملاً زائفاً يا عزيزي..
نوال العورتاني.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف