الأخبار
2020/10/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ما لم يقله مالك في الخمر ؟ بقلم: م . نواف الحاج علي

تاريخ النشر : 2020-09-24
ما لم يقله مالك في الخمر ؟ بقلم: م . نواف الحاج علي
في هذه الحقبه الزمنيه التي نعيش يتحرك العالم بسرعة، وكل امة من الأمم تحاول ان تحافظ على مكتسباتها وموقعها في هذا العالم المضطرب ؟؟ اما الدول الكبرى او ما تسمى القوى العظمى فهي تتصارع على مناطق النفوذ وما يحقق لها الانتصار، فيما يتعلق باستغلال الموارد الطبيعيه للشعوب المستضعفه، ثم النفوذ السياسي الذي يحقق لها الهيمنه والتسلط وشل حركة الأمم الاخرى قد المستطاع، وما يحقق لشعوبها الرفاهية على حساب الاخرين ؟؟؟ وفي ظل العولمة التي نعيش وما حققه العالم من تقدم في وسائل الاتصالات ومجال الحرب السيبرانيه او الالكترونيه والبنى التحتيه المرتبطه بها من شبكات وانظمه الكترونيه والطاقة الكهرومغناطيسيه كل تلك الوسائل تستخدم للهيمة والتسلط وغسيل العقول !!؟؟
اين نحن من كل هذا !!؟؟ نحن وقود تلك الحروب، امة المليار ونصف المليار من المسلمين والاربعمائة مليون من العرب قد اصبحوا تحت رحمة فئة قليله استطاعت التفوق علميا، والأهم انها استطاعت استغلال كوادرها وافرادها المنتشرين في شتى بقاع العالم من تسخير بعض القوى الكبرى لخدمة اجنداتها وجعلها مهيمنة على امتنا ؟؟ والأدهى والأمر من ذلك ان الاعلام المسيس وكل وسائل الحروب السيبرانيه استغلت لمحو الذاكره العربيه والاسلاميه عند البعض، وجعلتهم مستسلمين لهيمنة القوه الصهيونيه، وجعل قضية الاقصى ( اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين)، بل قضية فلسطين عروس العروبه، وقلب الامه ، ومثوى شهداءها وابطالها وتاج تاريخها المرصع بالانتصارات، استطاعت تلك القوى محو كل هذا من ذاكرة نفر من الأمه، وجعل هذه القضية عندهم امرا ثانويا ؟؟؟ لقد عمدت تلك القوى الخارجيه الى خلق الفتن والحروب والخلافات الطائفيه والعرقيه بحيث شلت الامه وجعلت محصلة قواها رقما سالبا، بحيث اصبح الكثير من انظمتها تنافق وتلهت خلف جلاديها !!! ؟ - كل ما يجري من اجل ماذا ؟؟؟
من اجل الاحتفاظ بالكراسي والامتيازات والثروات ؟؟ ولتذهب الشعوب والامه وقضية فلسطين الى الجحيم !!!؟؟؟ الاخطر من كل ذلك ان البعض من المحسوبين على الامه قد تم غسل ادمغتهم ليتماشوا مع مسار بعض الانظمة التائهة، والسير على نهجها دون وعي او تفكير او ادراك ؟؟
ان التاريخ يتململ ويترنح ويتساءل ؟؟ : كيف لأمة تملك الثروات والرجال والجغرافيا والموارد الطبيعيه والحضاره، ان يستسلم بعضها امام شرذمة من الافاقين؟ جاءوا من شتى بقاع الارض ليصبحوا سيفا مسلطا على رأس كل من تسول له نفسه من هذه الانظمه ان يحتكم الى العقل ويقف في وجه الظلم ويتطلع الى التقدم واعمال الفكر الناضج ؟؟ ان التاريخ يلطم ويضرب وجهه كل يوم ويصرخ : افيقوا يا اصحاب التراث والتاريخ العريق والقيم الحضاريه ؟؟اين ضاع كل هذا !!! يقول التاريخ : لن ارحمكم !! ماذا اقول عنكم ، ماذا اخط في صفحاتي !؟؟ اين انتم من رسول الله اليكم ؟؟ اين انتم من صحابته الذين فتحوا العالم ولم يكن لديهم ملابس تغطي اجسادهم ولا طعام يملأ بطونهم ؟؟؟
انا التاريخ اناديكم : ايتها الشرذمة الضاله !!؟؟ : الم انصفكم فيما مضى!!؟ الم اتحدث عن ابطالكم :عمر بن الخطاب، وعمر بن عبد العزيز، وهارون الرشيد، ومصعب بن عمير، وخالد بن الوليد، وابو عبيدة ابن الجراح، وعبد الرحمن الداخل، ومحمد الفاتح ، وقطز والظاهر بيبرس، وصلاح الدين الايوبي ، واسامه بن منقذ وغيرهم الالاف المؤلفه من الابطال -- ؟؟ الم اتكلم عن علمائكم وفلاسفتكم : الرازي وابن حيان وابن رشد وابن الطفيل وابن خلدون وابن سينا وغيرهم ، الم اذكر شعراءكم وادباءكم مثل الفرزدق وجرير ابو تمام والمتنبي والخيام وغيرهم --- عن ماذا تريدونني ان اتكلم اليوم ؟؟ عن المطبعين المستسلمين المنافقين ناهبي ثروات الشعوب؟ وهم يتفاخرون بالثروات والقصور وناطحات السحاب وسباقات الابل والكلاب ؟؟؟ وينصاعون كالعبيد لتعليمات الساده من حكام الدول الكبرى؟ وكانهم بالنسبة لهم قدر لا بد من وقوعه والاستسلام له ؟؟؟
انا التاريخ لا ارحم المتخاذلين الجبناء : اقول لكم للمرة الأخيره وقبل فوات الاوان : اصحوا والا فلن ارحمكم ؟؟؟ وأقول فيكم ما لم يقله مالك في الخمر ؟؟؟؟؟؟؟؟ ،
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف