الأخبار
2020/10/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هل الانطباع الأول عن الشخص مخادع أم لا؟ بقلم: د. مروان هائل

تاريخ النشر : 2020-09-23
د. مروان هائل

هل الانطباع الأول عن الشخص  مخادع أم لا ؟

كل واحد منا لديه تجربة خيبة أمل في شخص بدا لنا في البداية وكأنه ملاك، لكنه في الواقع  لم يكن كذلك ، اما في حالة أخرى لم يترك لنا الشخص انطباعًا إيجابيًا ثم أصبح صديقًا عزيزا  لنا ،هذا يحدث أيضًا فلا أحد منا محصن من الأخطاء.

هل الانطباع الأول الذي يتركه الآخرين لدينا  صحيح دائمًا ؟ هل من السهل قراءة الناس او قراءتنا عندما لا نريد ذلك؟ ما مدى صحة تصورنا للآخرين عندما نلتقيهم لأول مرة؟ هل يستحق الانطباع الاول  تعلم فك رموز تعبيرات الوجه والإيماءات أم أن تصورنا للشخص المقابل لا يعتمد على المعرفة الخاصة فقط ؟

قرأت ذات مره ان علماء النفس يؤكدون  أن دماغنا يصدر رأيًا عن الشخص الاخر في عُشر ثانية: لهذا نحتاج فقط إلى النظر إلى وجهه ، علاوة على ذلك  في الثواني السبع الأولى من الاتصال  نتخذ دون وعي 11 قرارًا بشأن شخص غريب بالعين ،نقوم بتقييم مستوى دخله وذكائه وصدقه ومبادئه  وتوجهه الجنسي ونجاحه وتفضيلاته السياسية ومقياس القيم و العلاقات الاجتماعية دون أن نبدأ في التفكير ، نعلم بالفعل ما إذا كان يجذبنا أو ينفرنا  أو يحمل لنا مشاعر ودية أو معادية.

 وهناك رأي خر يقول يمكنك تحديد نجاح أي شخص من الدقائق الخمس الأولى من التواصل معه ، وذلك من خلال المظهر ، الأخلاق، سمات الكلام ، شكل ولون الملابس  وما أكثر ما يؤثر على الانطباع الأول  ، وهذه التأملات والتناقضات قادتنا إلى استنتاج شخصي  مفاده أن العوامل التي تؤثر على الانطباع الأول بدرجة رئيسية  هي:

- الكلام والصوت .

- تفاصيل الملابس.

- المواقف تجاه الناس .

- لغة الجسد .

-الثقافة الشخصية .

في الانطباع الأول عليك أيضًا أن تأخذ في عين الاعتبار  عادات وتقاليد الشخص ،علومه و مزاجه وحتى وضع الحياة التي هو فيها  في الوقت الحالي  ، فالانطباع الاول في كثير من الحالات يكون قريب الى الاستنتاجات الشخصية  ، فنحن  نتصور ونحكم على شخص من منظور أحداث حياتنا ومزاجنا  وثقافتنا و  وعينا  وخبرتنا في الحياة ، وليس سراً أن حياتنا لعبة وكلنا ممثلون فيها  يمكننا فقط لعب أحد الأدوار  ومراقبة رد فعل المحاور  وبالتالي اخفاء انفسنا  .

اعتقد ان انطباعنا الأول فقط  يعتمد على غرائزنا  ، اما الانطباع التالي فيعتمد على العقل ، ولذا من الأكثر منطقية أن نمنح  الشخص مهما بدا لنا من النظرة الأولى  فرصة ثانية  و كل انطباع لاحق سيعطي  الثقة الكبيرة في تكوين رأينا حول الشخص.

هل الانطباع الأول عن الشخص   مخادع أم لا؟ ربما لا توجد إجابة محددة لهذا السؤال  ولهذا من الضروري التواصل معه لفترة طويلة  لرؤيته في مواقف مختلفة وعندها فقط استخلص أي استنتاجات.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف