الأخبار
2020/10/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

التعلم الرقمي في زمن الرقمية بقلم: د.شادي عبد الحافظ حميد

تاريخ النشر : 2020-09-22
التعلم الرقمي في زمن الرقمية

بقلم الدكتور شادي عبد الحافظ حميد

نعيش اليوم في عالم واسع من العلم والتقدم في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، و بناء أيديولوجية لإنشاء "مجتمع المعرفة" الذي يضع قيمة عالية للمعرفة والتعليم، ويبشر بمستقبل أفضل للبشرية، فأوجدت التكنولوجيا الحديثة تغيرات في مجال التعليم والتربية بشكل خاص، حيث تغيرت أهدافه ومجالاته وطرقه وأساليبه وظهرت مصطلحات ومسميات جديدة لطرق التعلم الحديث منها: التعلم الإلكتروني، والتعلم الرقمي، والتعلم عن بعد، والفصول الذكية، وفي ظل التحديات التي تواجه حاليا نظام التعليم في البلاد الناتج من انخفاض الدافعية للتعليم وانخفاض جودة المخرجات- بدأ الاتجاه الأن ينصب حول استخدام التعلم الرقمي وهو  ما يعرف بأنه " محو الامية الرقمية الجديدة وربط المتعلمين بالمعلومات من خلال التطبيقات المتاحة على شبكة الانترنت

و الرقمية كلمة مدلولها يعبر عن هذا العصر ، الذي يتميز بتطورات وابتكارات متتالية اقتحمت مجالات الحياة وخاصة مجال التعليم الذي يواجه انفجار معلوماتي ومعرفي ، فقد استطاع الانسان الحصول على ما يريد من معلومات بمجرد ضغطة زر ، فالتعلم الرقمي هو التعليم الذي يحقق فورية الاتصال بين الطلاب والمدرسين الكترونياً من خلال شبكة إلكترونية حيث تصبح المدرسة او الكلية مؤسسة شبكية، و يعد التعلم الرقمي وسيلة للتفاعل مع العالم الكبير خارج النظام التعليمي، حيث يسمح بالعديد من الأنشطة مثل الكتابة والحساب والألعاب التعليمية وتكوين علاقات اجتماعية. وكل ذلك من خلال تقنيات الشبكات الإلكترونية المتصلة عن طريق البروتوكولات فالتعلم الرقمي لا يتطلب من المعلمين أن يكونوا خبراء في التكنولوجيا، ولكن لابد ان يكونوا الميسرين في بيئة تشجع الطلاب على استكشاف وإيجاد الأجوبة الخاصة بهم. فالتعلم الرقمي يكون فعّال اذا توفر شرطان أساسيان هما :

1-    التعرف على تكنولوجيات التعلم والمهارات التقنية والتكنولوجية.

2-    توفير بيئة تعليمية جديدة من التعلم عن طريق التعلم الذاتي

 كما أن للتعلم الرقمي العديد من المزايا, فهو يوفر امكانية تقديم الخبرات لأبعد الاماكن (يحقق اللامركزية في التعليم) كما أنه وسيلة فعّالة من حيث أنه يقلل من التكلفة و يحرر الطالب من ضرورة الذهاب الى المدرسة، لذلك فهو يسمح للمتعلمين من الحصول على المعلومة من أي مكان تقريباً و في طرق جديدة ومتعددة

والتعلـم في زمن الرقميـة يختلف بشكـل جذري عن التعلم التقليدي في صيـاغة المحتوى العلمي وأسلوب عرضه، وطرق التدريس، وفي الزمـان والمكـان الذي تتم فيه عملية التعلـم كالتعلم الذاتي على مستوى الأفراد، والميادين التعليمية من مدارس وجامعات على المستوى الجماعي. تتميز طرق التدريس في التعلم الرقمي بجذب وتحفيز المتعلمين على التعلم، فالمتعلم يشارك ويتفاعل مع المحتوى العلمي بصورة ايجابية على عكس التعلم التقليدي الذي يكون فيه دور المعلم هو التلقين وسلبية المتعلمين في التدوين، يتميز التعلم الرقمي بالتغذية الراجعة التي تعطي المتعلمين المعلومات بتركيز ودقة و أكثر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف