الأخبار
مشروع قانون باسم "جمال خاشقجي" في الكونغرس... هذه أهدافهمحافظ بيت لحم: إغلاق قرية حوسان لمدة أسبوع بسبب زيادة الاصابات بـ(كورونا)فتوح: مصرون على إنهاء الإنقسام وتعزيز الوحدة الوطنية تحت إطار منظمة التحريرادارة هيئة الاسرى بغزة تعقد اجتماعا لمناقشة آليات العملأمريكا: تسجيل أكثر من 60 ألف إصابة بـ(كورونا) خلال 24 ساعة الماضيةفرنسا تسجل أكثر من 26 ألف إصابة و163 وفاة جديدة بـ(كورونا)أبو جيش يبحث مع مدير التعاون بمفوضية الاتحاد الأوروبي عدة مشاريع تشغيليةالصحة الأردنية تسجل أعلى حصيلة إصابات يومية بـ(كورونا) منذ بدء التفشيبومبيو: سيتم رفع اسم السودان من قوائم "الإرهاب" قريباوقفات دعم وإسناد للأسير ماهر الأخرس في الضفة والداخل المحتلبريطانيا تسجل ارتفاعاً غير مسبوق للإصابات بفيروس (كورونا)فرنسا تكشف المزيد من التفاصيل بشأن حادثة "ذبح المدرس"الصالح يطلع على احتياجات بلدات دير جرير والطيبة واوصرين من المشاريع التطويريةتنمية جنين تلتقي وفدا من المكفوفينوزيرالاقتصاد الوطني يفتتح مصنع حصاد فلسطين للتمور في منطقة الجفتلك
2020/10/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لننتظر ونرى بقلم:نبيل عبد الرازق

تاريخ النشر : 2020-09-20
لننتظر ونرى بقلم:نبيل عبد الرازق
الصحفي / نبيل عبد الرازق
صحفي و باحث ميداني

ثمانون عاما من التضحيات..الاف الشهداء والجرحى والاسري،تدمير الحجر والشجر،سلب للارض وهدر لكرامة الانسانانه الاحتلال..وليزداد المشهد قسوة من خلال الانقسام المدمر لمعنويات الشعب الفلسطيني ويضرب اسس النسيج الاجتماعي ويذهب بنضال وتضحيات شعبنا الي جهد مفقود.منذ زمن نسمع جعجعة ولا نري طحين...مما انعكس سلبا علي حياة ومعنويات شعبنا في كل اماكن تواجدهان اعداء شعبنا يعملون بكل قوة لتحويل هذا الانقسام الي انفصال .ان يعيش الشعب
الفلسطيني برأسين وهذا يودي الي ضرب الوحده التمثيلية لنا كشعب ويوجد حالة من صراع الشرعيات .ومن هنا تاتي الهزيمةنسير باتجا ه سريع نحو الاندثار كشعب ولنا
في الهنود الحمر في امريكا والشعوب الاصليةفي دول اخري عبرة.ومن هنا كان لزاما علي القيادة الفلسطينية ان تبقي الاملنعم...في هذه الواقع المرير والسقوط المدوي من حولنا علينا ان نعود الي ذاتنا وهذه العوده بحاجة الي اعادة تقييم شاملة...نحن ملزمين بايجاد خيارات دائما وان لا ندفع الي ممرات اجبارية تكون عواقبها كارثية.ان روح المبادرة الان هي انجع الطرق لكسر الجدار عبر اعادة الاعتبار للجماهير من خلال احترام ارادتها بممارسة حقها بالانتخابات لاعادة الثقة المتآكلة بين الجماهير وقيادتها والسير قدما نحو التوافق علي برنامج
وطني يكون ملزم للجميع وشراكة سياسية حقيقية تتضمن للكل الوطني ممارسة حقه .لا شك ان ما يحث الان في الاقليم سوف ينعكس سلبا علينا اذا ما بقينا في مرحلة الصدمة، علينا ان نعيد حسابتنا جيدا في كل ما مضي وان نعمل بروح الفريق ليلتفت
الينا العالم ،لا مكان للضعفاء ولا مكانة لهم..الي حين تحقيق ذلك...،لننتظر ونري
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف