الأخبار
قوات الاحتلال تعتقل شابا قرب باب الساهرةالعربية الفلسطينية تطالب الإعلام بتسليط الأضواء على قضية الأسرىتجديد الاعتقال الإداري للصحفي مجاهد السعديالبحرين: الجمعيات السياسية تجدد رفضها لكافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيليلا وفيات جديدة.. الخارجية الفلسطينية: تسجيل ست إصابات بـ(كورونا) بين جالياتنا بالخارجخامنئي يعلق على تزايد وتيرة التطبيع ويوجه رسالة "محبطة" لواشنطنبوتين ينفي اعتزام السلطات الروسية فرض قيود صارمة بسبب فيروس (كورونا)إصابة وزير الصحة الألماني بفيروس (كورونا)مشروع قانون باسم "جمال خاشقجي" في الكونغرس... هذه أهدافهمحافظ بيت لحم: إغلاق قرية حوسان لمدة أسبوع بسبب زيادة الاصابات بـ(كورونا)فتوح: مصرون على إنهاء الإنقسام وتعزيز الوحدة الوطنية تحت إطار منظمة التحريرادارة هيئة الاسرى بغزة تعقد اجتماعا لمناقشة آليات العملأمريكا: تسجيل أكثر من 60 ألف إصابة بـ(كورونا) خلال 24 ساعة الماضيةفرنسا تسجل أكثر من 26 ألف إصابة و163 وفاة جديدة بـ(كورونا)أبو جيش يبحث مع مدير التعاون بمفوضية الاتحاد الأوروبي عدة مشاريع تشغيلية
2020/10/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

التنمر والعنف النفسي للنساء المصابات بفايروس كورونا بقلم:أ.سها سميح موسى

تاريخ النشر : 2020-09-20
التنمر والعنف النفسي للنساء المصابات بفايروس كورونا
   أ – سها سميح موسى

اخصائية نفسية ومدير حالة بجمعية الهلال الاحمر لقطاع غزة

هناك عدة طرق للتنمر والعنف ضد النساء المصابات بفايروس كورونا ومن هذه الطرق التعرض للإساءة عبر منصات التواصل الاجتماعي باعتبار أن المصابة تحمل وصمة عار ويقومون بتذنيبها

ونذكر على سبيل المثال الكم التي تعرضت له السيدة من مخيم المغازي في قطاع غزة التي تم اتهامها بانها هي من نقل عن طريقها الفايروس إلى قطاع غزة

أن مثل هذا التنمر هو شكل من أشكال العنف والايذاء الذي تواجهه النساء المصابات بكورونا من قبل افراد العائلة أو القائمين على الحجر من اطباء وممرضين وعاملين وقد يكون التنمر على شكل عنف لفظي أو جسدي وفي واقعنا العربي نرى بعض الحالات المصابة بالفايروس من النساء ترفض عائلاتهم حجرهن في المراكز الصحية وذلك لرفض العادات والتقاليد بان الانثى لا يمكن أن تذهب وحدها لمكان الحجر وهذا وفق تقاليدهم معيب ، ويفضلون أن بناتهم تمرض أو تموت بدافع هذه العادات والتقاليد التي يتمسكون بها .

أن الظروف التي تمر داخل المجتمعات في ظل جائحة كورونا حظر تجول وحجر منزلي أو طبي ووضع اجتماعي واقتصادي صعب وصعوبة في توفير الاحتياجات الصحية يعمل على الاحباط ولوم الآخرين ، لذا علينا أن نتقبل الوضع القائم وان كان هناك احد افراد الأسرة قد اصيب بالفايروس علينا أن ندعمه وان ذلك ربما اصاب الشخص المتنمر لهذا يجب أن نتماسك ونتقبل هذا الوضع حتي ينتهي .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف