الأخبار
تنمية نابلس والإغاثة الإسلامية يبدآن التحضير لتوزيع عدد من الطرودعقد ورشة عمل حول السياسات الاقتصادية في ظل ازمة كوروناحصاد الأسبوع: إصابات في 30 نقطة مواجهة بالضفة والقدسشاهد: أبوغزاله: مارك زوكربيرغ يتحكم بالحياة العامة في العالمروسيا: تسجيل تراجع بحصيلة الإصابات الجديدة بفيروس (كورونا)شاهد: متظاهرون سودانيون يحرقون العلم الإسرائيلي احتجاجاً على اتفاق التطبيعمستوطنون يعتدون على رعاة الماشية في منطقة الثعلة شرق يطا"الأوقاف" بغزة: نُحمل الحكومة الفرنسية المسؤولية عن الإساءات الخطيرة للأمة الإسلاميةالاحتلال يعتقل شاباً من رام الله ويستدعي أسيراً محرراً من نابلس"فتح الانتفاضة" تُصدر تصريحاً بشأن اتفاق التطبيع بين إسرائيل والسودانالمجلس الوطني الفلسطيني: اتفاق تطبيع السودان لن يجلب السلام للمنطقةمستشفى "شهداء الأقصى" يكشف حقيقة أنباء إخلائه بسبب اكتشاف إصابة بفيروس (كورونا)شاهد: شيرين رضا تثير ضجة بإطلالتها في الجونة .. والجمهور: "وراها غوريلا"مؤسسات الأمعري: نُجرّم ظاهرة إطلاق النار ونرفض كل أشكال الاعتقال السياسيشاهد: فستان رانيا يوسف المثير في مهرجان الجونة يشعل السوشال ميديا
2020/10/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حارث الوفي بقلم:مهدي العامري

تاريخ النشر : 2020-09-18
حارث الوفي بقلم:مهدي العامري
لم يكن صديقا لي فحسب,,بل رفيق روح وفكر وثقافة وتاريخ من الملح والخبز والمعرفة ,,,
كنت اجالسه بطيب خاطر,,واسمع منه مالم اسمعه من احد ,,,
كان عارفا بالتاريخ والثقافة والصحافة الى حد يثير الدهشة والاعجاب,,,
وكان طيب القلب ومتسامحا ,,وكل من يجالسه يحبه ويشعر بانه قريب لنفسه,,,
كنت اختلف معه في الرأي,,,فلايتعصب ولاينفر مني,,,
وحينما نتفق على رأي كان يحاول ان يجعلني اشعر بان ذو امكانية عالية في فن الاقناع ,,,رغم انه يفوقني في شتى المجالات والميادين من ناحية المعلومة والثراء المعرفي,,
ولعل اكثر شيء كان يثير اعجابي في شخصيته هو التواضع والبساطة في كل شيء ,,,حتى انه كاد ينسى بانه جنرال عسكري كبير في الجيش العراقي الاصلي,,فكان يمازحني وياكل معي في نفس الطاولة ويستمع الي كانني الاستاذ وهو التلميذ,,,
وكان منفتحا ومرنا وسمجا الى درجة انني احببته من كل قلبي,,,وكنت ارغب في الجلوس معه لساعات طوال ,,,وانا الرجل الذي لايجالس احد الابصعوبة ,,,
لقد خسرناه ,,,
وانا الاكثر خسارة ,,,
فلم يعد لي صديق بمستوى ثقافته ومعرفته وسماحته,,,
لامن قريب ولامن بعيد,,,
وما يدهشني اكثر ان الموت دائما ما يختار الشرفاء والنجباء,,,
اما العارات ,,,فليس للموت من مجيب
يالها من مصيبة ؟؟؟؟
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف