الأخبار
الرئاسة: لن يمر أو ينفذ شيء على حساب الشعب الفلسطيني"دراعي كان معمل تجارب"..يسرا خبيرة تجميل يمنية تحلم بنشر الميك أب الخليجي"أسماء مصطفى" معلمة من غزة تصل إلى العالمية"دراعي كان معمل تجارب"..يسرا خبيرة تجميل يمنية تحلم بنشر الميك أب الخليجيبعد حديث طبيب تجميل عن المايكروبليدنج.. طرق استخدامه واستعمالهشاب يحاول اغتصاب فتاة عمرها 25 عاما على رصيف مترو الأنفاقتيسير خالد: هرولة عدد من الانظمة العربية للتطبيع أمر مشينستة مشاهد قاسية في اغتصاب زوجة بالمقابر أمام زوجها: "ارحمني أنا حامل"خالد: نقف على أرض صلبة بالدفاع عن قضيتنا العادلة ونثق بالشعوب العربيةالعمل النسائي يعقد ورشة حول تثقيفية العنف الأسريرئيس الوزراء الإثيوبي: لا توجد قوة على الأرض تمنعنا من استكمال بناء سد النهضةاختفاء زوجة زعيم كوريا الشمالية يثير الجدل والتكهناتشاهد: لقاء مؤثر جداً بين ضحية جريمة الزرقاء ووالده السجينكلاب تحرس جثـة مشرد يمني اعتاد على إطعامها عقب وفـاته في الشارعشاهد: مهرجان الجونة بدون كمامات او اجراءات احترازية من (كورونا)
2020/10/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

شذرات بقلم: محمود حسونة

تاريخ النشر : 2020-09-17
شذرات  بقلم: محمود حسونة
شذرات
*بينه وبينها مسافة طويلة، وأقصر من ذراع
*حطّت في قلبه ونسيتْ كيف تطير!
*الوردة قصيدة الله!
*لم نعد نفرّق بين ماء و ماء
نقول ماء: ونظنّ الماء سواء!!
*الوردة أنثى… تبتسم.
* الوردة لا تُقطف.
*الوردة لون الماء المقدس.
* أنا لا أعرف، هل أنت تعرف؟!
*الرصاصة المجنونة تصيب، تقتل، تمزّق الصمت
ثمّ تهدأ !!
*الرصاصة المجنونة يدها سافلة.
* قال :أنا القبلة المتوحشة حبّي تملُّك!!
*في طيّ الغيم برق ورعد وغيث كثير…
* اصمت ولو قليلا… الصمت يزيل الوهم.
*ماذا تفعل الآن؟!
أفتّش في الكتب؛ العمر قصير!!
*أسمع انهيار راعد... لكنّه مضحك!!
* الحقد لا يشرب الماء و لا يأكل الخبز
الحقد يأكل القلب!!
*كالفضة يلمع سطح البركة الآسنة!
*قلت له: أنّي أغبى منه؛ فخاصمني!
*بسلاحٍ خفيف مازلت أروّض...أشدّ اللجام بيد واحدة
*لنتعلّم كيف نحبو أولًا مهلًا مهلًا على الطيران!!
*إذا كان الكل يريد أن ينتصر من سيكون المهزوم إذن؟!
جميعهم سينهزموا!!
*حزينة من دونك هذا الطريق..
* اختصر المسافة ستتفكك عاجلا أم آجلا
*السخام ينفث عكس الريح، الغيمة في الاتجاه...
* قريبة منه قُرب أنفه للهواء.
بقلم: محمود حسونة( أبو فيصل)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف