الأخبار
جيش الاحتلال يستعد لجولة قتال جديدة نهاية الشهر المقبلوليد المعلم: لن ندخر جهداً لإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السوريةمحللون يوضحون لـ"دنيا الوطن" ماذا سيحمله اجتماع الأمناء العامين المقبلالصحة بغزة: المختبر المركزي يعمل بكامل قدرته بعد وصول 4 آلاف فحصالبطنيجي: عناصر الشرطة متواجدة دائماً بالمراكز لمتابعة أي شجارفلسطين تشهد أول أيام الكتلة الهوائية شديدة الحرارة"مثل جورج فلويد".. سوريا تتهم أمريكا باستخدام العقوبات لخنق السوريينرغم حسم اللقب.. الأهلي يواصل انتصاراته بالدوري المصريمدرب الزمالك الجديد يصل القاهرة ويدلي بتصريح مثيرفيديو.. ملحمة كروية بين إنتر ميلان وفيورنتينا تنتهى في اللحظات الأخيرةشاهد: ريال مدريد يحقق أول فوز له في الدوري الإسبانيإسرائيل: استمرار الاحتجاجات ضد نتنياهو في القدس وتل أبيب وقيساريامصر: 111 إصابة و16 وفاة جديدة بفيروس (كورونا) خلال 24 ساعة الماضيةمركز إيوان ينسحب من مارثون الشعر في فرنسا احتجاجاً على مشاركة إسرائيليينطلبة يناشدون الجهات المختصة بإدراج أسمائهم للسماح لهم بالسفر
2020/9/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عيسى الناعوري..عربي منسي وصل للعالمية!!بقلم:د.يسري عبد الغني

تاريخ النشر : 2020-09-16
عيسى الناعوري..عربي منسي وصل للعالمية!!بقلم:د.يسري عبد الغني
عيسى الناعوري ...عربي منسي وصل للعالمية...!!!! بقلم/د. يسري عبد الغني
ولد عيسى إبراهيم الدبابنة، في قرية ناعور عام 1918، وأتم دراسته الابتدائية في القرية، والثانوية في المدرسة الاكليريكية في القدس، عمل في تدريس اللغة العربية وآدابها خمس عشرة سنة في مدارس أهليّة في فلسطين والأردن، ثم عمل سكرتيراً ومفتشاً لإدارة مدارس الاتحاد الكاثوليكي في الأردن ثلاث سنوات، وموظّفاً في وزارة التربية والتعليم إحدى وعشرين سنة (1954-1975)، ولمّا أُسّس مجمع اللغة العربية الأردني عام 1976 عمل أميناً عاماً له حتّى وفاته عام 1985.
كانت صلته وثيقة بالعديد من أعلام الأدب العربي والإيطالي والمستشرقين في أنحاء العالم. وتقديراً لجهوده الأدبية كرّمته إيطاليا بمنحه درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة باليرمو عام 1976، وهو ثالث عربي ينالها بعد طه حسين وحسن عثمان، وبجعله عضو شرف في مركز العلاقات الإيطالية العربية، وعضواً في أكاديمية أصدقاء أومبريار، كما منحته الأكاديمية العالمية للفنون والثقافة في تايبي في تايوان الدكتوراه الفخرية عام 1981.
شارك في عدد كبير من المؤتمرات العربية والدولية والاستشراقية، ونال وسامين رفيعين تقديراً لأدبه من رئيس الجمهورية التونسية والجمهورية الإيطالية. ودعي لإلقاء محاضرات عديدة بالعربية والإيطالية والإنكليزية في عدّة بلدان عربية، وفي جامعات إيطاليا والاتحاد السوفيتي وإسبانيا والمجر. ترجم بعض أعماله الأدبية إلى الإيطالية، والإنجليزية، والروسية، والمجرية، والفرنسية، والإسبانية، وكان عضواً مراسلاً للمجمع العلمي العراقي والمجمع العلمي الهندي.
أصدر مجلّة "القلم الجديد" الأدبية الشهرية عام 1952، واستمرت لمدّة عام فقط واستطاعت برغم قصر مدّتها وضآلة إمكانيات صاحبها أن تتخطّى ضفّتي الأردن لتصل إلى مختلف الأقطار العربية والكثير من أوساط الاستشراق في العالم.
مؤلفاته:
الشعر:
الربيع الذابل، مطبعة الآباء الفرنسيين، القدس، 1939.
أناشيدي، دار الرائد العربي، حماة، 1955.
أخي الإنسان، دار الرائد، حلب، 1962.
همسات الشلال، دائرة الثقافة والفنون، عمان، 1983 ·
أناشيد أخرى، دائرة الثقافة والفنون، عمان، 1983.
الفتاة ذات الصوت المخملي (للأطفال)، شقير وعكشة، عمان، 1986.
القصة:
طريق الشوك، مكتبة الاستقلال، عمان، 1955.
خلّي السيف يقول، مكتبة الأندلس، القدس، 1956.
بطولات عربية في فلسطين (4 طبعات)، د.ن، عمان، 1956-1962.
عائد إلى الميدان، دار الرائد، حلب، 1961.
نجمة الليالي السعيدة (للأطفال)، المطبعة الوطنية، عمان، 1963.
أقاصيص أردنية، الدار التونسية للنشر، تونس، 1967.
حكايا جديدة، دائرة الثقافة والفنون، عمان، 1974.
روما.. عمان (للأطفال)، المطبعة الوطنية، عمان، 1978.
الرواية:
مارس يحرق معداته، سلسلة اقرأ رقم 147، دار المعارف، القاهرة، 1955.
بيت وراء الحدود، منشورات عويدات، بيروت، 1959.
جراح جديدة، دار السياحة، بيروت، 1967.
الشريط الأسود، دار المعارف، القاهرة، 1973.
ليلة في القطار، دار فيلادلفيا، عمان، 1974.
الدراسات:
الجديد في الأدب العربي، دار الكشاف، بيروت، 1950.
إيليا أبو ماضي رسول الشعر العربي الحديث، ط1، دار الطباعة والنشر، عمان، 1951، ط2، مكتبة عديدات، بيروت، 1958.
إلياس فرحات شاعر العروبة في المهجر، دار النشر والتوزيع والتعهدات، عمان، 1956.
أدب المهجر، دار المعارف، القاهرة، 1959.
أدباء من الشرق والغرب، منشورات عويدات، بيروت، 1967.
نظرة إجمالية في الأدب المهجري، د.ن، عمان، د.ت.
مهجريات ليبيا، الدار القومية للكتاب، تونس، 1974.
شعر المهجر، دار المعارف، مصر، 1979.
الحركة الشعرية في الضفة الشرقية من المملكة الأردنية الهاشمية، وزارة الثقافة والشباب، عمان، 1980.
نحو نقد أدبي معاصر، الدار العربية للكتاب، ليبيا- تونس، 1981.
دراسات في الأدب الايطالي، دار المعارف، القاهرة، 1981.
خليل السكاكيني: أدبياً ومربياً، دار الكرمل، عمان، 1985.
أدب الرحلات:
مذكرات بلغارية (رحلة)، دار فيلادلفيا، عمان، 1974.
في ربوع الأندلس، الدار العربية للكتاب، ليبيا- تونس، 1978.
المقالات:
مع الحياة والناس، دائرة الثقافة والفنون، عمان، 1985.
الترجمة:
أطفال وعجائز، (قصص) دار المعارف، القاهرة، 1961.
فونتمارا (رواية)، منشورات عويدات، بيروت، 1963.
مأساة الإنسان (شعر)، منشورات عويدات، بيروت، 1969.
من القصص العالمية (قصص)، د.ن، عمان، د.ت.
الفهد (رواية) منشورات عويدات، بيروت، 1973.
مختارات من الشعر الإيطالي المعاصر (بالعربية والايطالية)، د.ن، دمشق، 1978.
بائعة الكبريت (للأطفال)، الدار العربية للكتاب، طرابلس، 1981.
خمس حبات في غلاف واحد (للأطفال)، الدار العربية للكتاب، طرابلس، 1981.
حقيقة غرف الغاز النازية، دار الكرمل، عمان، 1983.
الرجال والرفض، دائرة الثقافة والفنون، عمان، 1985.
مختارات من الشعر الإيطالي المعاصر، مطابع ألف باء - الأديب، دمشق، 1987.
من مراجع ترجمته:
الشعر الحديث في فلسطين والأردن، ناصر الدين الأسد، معهد الدراسات العربيّة العالميّة، القاهرة، 1961.
مشاهير الشعراء والأدباء علي نعيم خريس، دار الكتب العلميّة، بيروت، 1990.
انطولوجيا عمان الأدبية، عبد اللّه رضوان بالاشتراك مع محمد المشايخ، منشورات أمانة عمان الكبرى، 1999.
من أعلام الأدب العربي الحديث، عيسى فتوح، دار الفاضل، دمشق، 1994.
تاريخ الشعر العربي الحديث، أحمد قبش، دار الجيل، بيروت.
الحركة الأدبية في الأردن 1948-1967، سمير قطامي، وزارة الثقافة، عمّان 1989.
الأدب والأدباء والكتّاب المعاصرون في الأردن، محمّد مشايخ، عمّان 1989.
قاموس المؤلفين في شرقي الأردن 1899-1948، كايد مصطفى هاشم، عمّان.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف