الأخبار
شاهد: شاعر يُعلق على غناء أصالة الخاطىء لكلماته بأغنيته "غمض عيونك"الأردن.. مراقب عام "الإخوان" وأمين سرها يعلنان إصابتهما بفيروس (كورونا)مديرية شمال غزة تشرع بتوزيع الكتب المدرسية للمرحلة الأساسيةالشرطة تفض سبع حفلات زفاف وتحرر 62 مخالفة في جنينبلدية خانيونس :استهلاك 1,290 لتر وقود لتسهيل وصول خدماتها للمواطنينوزير الصحة اللبناني: الوضع خطير وقد يخرج عن السيطرةالدفاع المدني بالخليل يكشف تفاصيل جديدة بشأن حادثة دير العسلارتفاع جديد بأسعار صرف الدولار مقابل الشيكل الإسرائيليالسعودية تكشف موعد استئناف التأشيرات السياحية في المملكةشاهد: نتنياهو يعترف بقرارات خاطئة اتخذها في محاربة فيروس (كورونا)ترامب يكشف مرشحه لعضوية المحكمة العليا الأمريكيةقتلى وجرحى بحريق مجهول في محطة وقود إيرانيةكوريا الشمالية تحذر جارتها الجنوبيةشاهد: الزراعة بغزة تتحدث عن نقص الدواجن بالقطاع وإدخال الدجاج المبردمعاريف تكشف سرقة إسرائيل لآثار مصرية في سيناء
2020/9/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

" بساطُ الرِّيح وَالدَّواءُ العجيب" قصة للأطفال من تأليف الأديب سليم نفاع

تاريخ النشر : 2020-09-16
" بساطُ الرِّيح وَالدَّواءُ العجيب" قصة للأطفال من تأليف الأديب سليم نفاع
" ِبساطُ الرِّيح وَالدَّواءُ العجيب " قصة للأطفال من تأليف الأديب سليم نفاع
كتب : شاكر فريد حسن
أهدانا الصديق الكاتب سليم نفاع، ابن مدينة شفاعمرو، قصته الجديدة للأطفال الموسومة " بِساطُ الرِّيح والدَّواء العجيب" الصادرة حديثًا، عن دار الهدى ع. زحالقة في كفر قرع، وجاءت في 26 صفحة من الورق الصقيل، وبغلاف مقوى، صممت رسوماتها فارس قره بيت، والتنسيق الجرافيكي لألاء مرتيني.
وتحكي القصة عن انتشار وباء خطير في العالم، وكأنه يتحدث عن وباء الكورونا الذي اجتاح الكون، وكيف يحاول بطل القصة الطفل رائد عبر بساط الريح الحصول على دواء لإنقاذ البشرية من الموت. وتحملنا القصة إلى عالم زاخر وحافل بالخيال والمغامرات، بالجمال والمتعة، ومن خلالها يحلق الأطفال على أجنحة الفرح، ويستدعي الأمير كبار العلماء في مملكته ويكلفهم بتجهيز الدواء على جناح السرعة، باستعمال مساحيق غريبة واستعانة بقصفة الزيتون في مراكز الأبحاث في المملكة، والتي سبقت في اكتشافاتها ما في كوكبنا بمراحل عديدة.
ويقدم الأمير علاء الدين لهما الدواء العجيب، وتركيبته، الذي من شأنه أن ينقذ الإنسانية من الهلاك.
وقبل أن يعود الصغار إلى الأرض يهديهما من مكتبته الخاصة كتابًا طبيًا فيه أسرار علمية فريدة تساعد البشرية في مواجهة ومقاومة أوبئة وفيروسات قد تستجد في المستقبل.
ويختلط في القصة الخيال مع البحث العلمي، ويطغى عليها العنصر التشويقي الممتع، ومكتوبة بأسلوب شائق وسلس، وبلغة رشيقة قريبة إلى عالم وقلب الطفل وعقله وتفكيره.
ويجدر التنويه إلى ان سليم نفاع كاتب قصصي بارع استهوته الكتابة للطفل، وعمل على تطوير تجربته في هذا المجال، وكتاباته تتناول قضايا قيمية وتربوية وإنسانية واجتماعية وذات كلمات بسيطة دون تبسيط الأفكار، تخاطب وجدان الأطفال.
وقد صدر له سلسلة من القصص للأطفال والصغار، هي: هيثم يعود الى الكتاب (2009).
حنان تبحث عن الابداع (2012).
دردبيسي (2013).
أبو دان وفارس الزمان (2014).
الكعكة ودبس المشمش ((2015.
أحمد ومريم (2015).
أجمل اللغات (2015).
الكتاب المسحور (2015).
مدينة المحبة (2016).
نسرين زهرة من بلدي (2016).
السبع فرحات (2017).
لبلب وعنتر (2018).
رحلة أمل (2019).
فصيح والأكل الصحيح (2019).
وسام الشجاعة (2019)
إنني أبارك وأهنئ الصديق الأديب سليم نفاع، مدير المكتبة العامة في شفاعمرو، بصدور قصته الجديدة، والشكر الجزيل على هديته، متمنيًا له المزيد من العطاء والتألق وبانتظار إصدارات أخرى في المستقبل القريب.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف