الأخبار
الدفاع المدني بالخليل يكشف تفاصيل جديدة بشأن حادثة دير العسلارتفاع جديد بأسعار صرف الدولار مقابل الشيكل الإسرائيليالسعودية تكشف موعد استئناف التأشيرات السياحية في المملكةشاهد: نتنياهو يعترف بقرارات خاطئة اتخذها في محاربة فيروس (كورونا)ترامب يكشف مرشحه لعضوية المحكمة العليا الأمريكيةقتلى وجرحى بحريق مجهول في محطة وقود إيرانيةكوريا الشمالية تحذر جارتها الجنوبيةشاهد: الزراعة بغزة تتحدث عن نقص الدواجن بالقطاع وإدخال الدجاج المبردمعاريف تكشف سرقة إسرائيل لآثار مصرية في سيناءتفاصيل مثيرة.. مخطط خطير لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامبجيش الاحتلال يستعد لجولة قتال جديدة نهاية الشهر المقبلوليد المعلم: لن ندخر جهداً لإنهاء الاحتلال التركي للأراضي السوريةمحللون يوضحون لـ"دنيا الوطن" ماذا سيحمله اجتماع الأمناء العامين المقبلالصحة بغزة: المختبر المركزي يعمل بكامل قدرته بعد وصول 4 آلاف فحصالبطنيجي: عناصر الشرطة متواجدة دائماً بالمراكز لمتابعة أي شجار
2020/9/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نور بقلم: جميلة شحادة

تاريخ النشر : 2020-09-13
نور بقلم: جميلة شحادة
نور// شعر جميلة شحادة

*****************

سأَغزِلُ لكِ رِداءً منْ ضوْءِ القمرْ

يُنيرُ دَربَكِ الى النجومِ لتترُكي أَثرْ

نورُ أَنتِ، وبَهاؤُكِ طاغٍ على المَكانِ

كالثُّريا في السّماءِ، والسُّهيْل عندَ السَّحرْ

تيهي صغيرتي بثوبِ الطَّهارةِ واطْمَحي للعلا

وفيرةُ الحُلمِ والحِلم أنتِ، عديدةُ المزايا كثيرةُ الثَّمرْ

رقيقةٌ أَنتِ كنسمَةِ تُداعبُ خدَّ الورْدِ

كهَمْسِ الغيدِ للبدْر، في ليلٍ حلا فيه السَّمَرْ

دوسي على حَرِّ الثلجِ، وعَتْمِ الدرْبِ وشوْكِ السَفرْ

ولا تَخْشي المَسْلكَ الوَعِرَ، ولا صعوبةَ المَمرْ

عاتيةٌ أنتِ كريحِ كانونٍ تُقاومُ صَلابةَ الحَجَرْ

كزنبقة تَشقُّ الصخْرَ بجنونِ خريفٍ، وما بَذَرْ

تَمسَّكي نورُ بالخُلُقِ الحَسَنِ وحَلِّقي

الى ما بعدَ حدودِ العمرِ، ولا تَهابي لسْعَ البَشرْ

أَصيلةُ المَنبتِ أنتِ كقلعةٍ شَمخَتْ

بوجْهِ الغاصِبِ والتاريخِ، وما سَطَرْ

وَصِلِي أَواصِرَ العلمِ بالإيمانِ وانثُري

منْ أَصلِكِ الطيِّبِ عبيرَ التسامحِ، وحاربي مَنْ به كَفرْ

وكيفَ لا يا نورُ؟! وأنتِ النورُ والضياءُ

وسبحانَ مَن سوَّاكِ؛ بالحُسْنِ ما اخْتَصَرْ

*****************

بقلم، جميلة شحادة// الناصرة

* من ديوان "عبق الحنين" 2017
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف