الأخبار
2020/12/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

متى يأتي الفرج؟ بقلم: كمال ابراهيم

تاريخ النشر : 2020-09-13
متى يأتي الفرج؟ بقلم: كمال ابراهيم
     متى يأتي الفرج؟
   شعر كمال ابراهيم

مَا زِلْنَا نَأْمُلُ

أَنْ يَأتِيَ الفَرَجْ،

أنْ يَأتِيَ يَوْمٌ

يَنْتَهِي فِيهِ الوَبَاءْ،

داءُ الكُورُونَا مُنتَشِرٌ

فِي سَائِرِ المَعْمُورَةِ

فِي كُلِّ الأَصْقَاعِ

فِي كُلِّ الأَرْجَاءْ .

رَبَّاهُ اعْطِفْ عَلى عِبَادِكَ

بالخَلاصِ مِنَ الفَيْرُوسْ

ضَعْ حَدًّا لَهُ

وَامْنَحْنَا الدَّوَاءْ.

الشعْبُ مُسْتَهْتِرٌ بالجائِحَةْ،

لَا مُبالٍ

رَغْمَ الخُطُورَةِ

وَانتِشَارِ الدَّاءْ.

سَبَبُ العِلَّةِ فِي التَّجَمْهُرِ

دُونَ احْتِرَاسٍ

دُونَ اهْتِدَاءْ.

الفوْضَى قائمةٌ

فِي تَعَدُّدِ الأعْرَاسِ

فِي المَدَارِسِ

فِي الشَّوَارِعِ

فِي الأحْيَاءْ.

رَبَّاهُ ضَعْ حَدًّا لِلَّامُبَالاةِ

وَأتِنَا بالخَلاصِ وَالانْتِهَاءْ،

المَشَافِي مَلِيئَةٌ بالمَرْضَى

مُكْتَظَّةٌ

وَقدْ عَجِزَ الطِّبُّ وَالأَطِبَّاءْ

فِي تَحْقِيقِ الشِّفَاءْ.

رَبَّاهُ خَلِّصْ عَبيدَكَ مِنَ التَّفَشِّي

مِنَ الذُّعْرِ   

يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ

يَا رَبَّ السَّمَاءْ.

12.9.2020
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف