الأخبار
الأردن.. مراقب عام "الإخوان" وأمين سرها يعلنان إصابتهما بفيروس (كورونا)مديرية شمال غزة تشرع بتوزيع الكتب المدرسية للمرحلة الأساسيةالشرطة تفض سبع حفلات زفاف وتحرر 62 مخالفة في جنينبلدية خانيونس :استهلاك 1,290 لتر وقود لتسهيل وصول خدماتها للمواطنينوزير الصحة اللبناني: الوضع خطير وقد يخرج عن السيطرةالدفاع المدني بالخليل يكشف تفاصيل جديدة بشأن حادثة دير العسلارتفاع جديد بأسعار صرف الدولار مقابل الشيكل الإسرائيليالسعودية تكشف موعد استئناف التأشيرات السياحية في المملكةشاهد: نتنياهو يعترف بقرارات خاطئة اتخذها في محاربة فيروس (كورونا)ترامب يكشف مرشحه لعضوية المحكمة العليا الأمريكيةقتلى وجرحى بحريق مجهول في محطة وقود إيرانيةكوريا الشمالية تحذر جارتها الجنوبيةشاهد: الزراعة بغزة تتحدث عن نقص الدواجن بالقطاع وإدخال الدجاج المبردمعاريف تكشف سرقة إسرائيل لآثار مصرية في سيناءتفاصيل مثيرة.. مخطط خطير لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامب
2020/9/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إحساس وأقاصيص أخرى بقلم:صلاح عويسات

تاريخ النشر : 2020-09-13
إحساس وأقاصيص أخرى بقلم:صلاح عويسات
صلاح عويسات

إحساس وأقاصيص أخرى
رؤيا
نسجت عنكبوت خياﻻته عالما خرافيا، أخذ يبحث عن الذّهب ،أخبره من "أوتي الحكمة" أنّ رزقه في ظاهر اﻷرضلا في باطنها...ما لبثت أرضه أن ماجت بسنابل الذّهب.
لا عزاء للعواطف
حمي الجدال بين العروسين، كلما دافع عن دموع أبيه وهو يوصيه بمكتبته، أشهرت في وجهه الشّريحة التي يمكنها إحتواء عشرة أضعاف مكتبة أبيه.
وقولوا للناس حسنا
سمعت طرقا خفيفا على الباب، فتحت بتثاقل، وجدت ثلاثة رجال بثياب بيضاء وعمائم ولحى، نظرت إليهم باحتقار وقلت بتقزز:
هل تريدون أن تأخذوني إلى جهنّم التي يتحدّث عنها شيوخكم؟
ابتسموا في وجهي واستأذنوني في الدّخول... بخطاب جديد لم أعهده في حياتي، انفتحت أمامي نوافذ جديدة،غير تلك المملوءة بالخفافيش والغربان.
إحساس
فجأة شعرت بانقباض قلبها، كان يعدّ لعرس أخته، ذهب بسيّارته ليحضرها من صالون التّجميل،في نفس اللحظة التي انقبض فيها قلب أمّه، كان ينزف دما على الحاجز العسكريّ، منعوا عنه اﻹسعاف، تاركين دماءه تتصفّى، المبرّرات جاهزة كالعادة، محاولة دهس جنود الحاجز.
وما نقموا منهم
كعادتها بعد كل كارثة، أرسلت الحكومة لجنة لتقدير الخسائر، وجمع البيانات عن كل المتضرّرين ، رحلت اللجنة بعد أن وعدت بدراسة الحالات بكلّ تفاصيلها وتقدير التّعويض لمن يستحق، قامت مجموعة من روّاد المساجد بجمع التّبرعات، ونصب الخيام، وتوفير كافّة اﻹحتياجات بالسّرعة القصوى،عادت اللجنة بعد لأي للتّأكد من البيانات، ففوجئت بانتظام الحال، وثناء النّاس على الشّباب الذين قاموا بمدّ يد العون لهم ... واجه أولئك الفتية تهما باﻹرهاب، وعرقلة عمل الحكومة، وتلقّي اﻷموال من جهات معادية.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف