الأخبار
ندوة لجسور والجيل المبهر واليونسكو حول قدرة الرياضة على إحداث تغييرات إيجابيةقلقيلية الاهلي ينفذ مبادرة توعوية بالشراكة مع مديرية شرطة قلقيليةجماهير يتما تشيع الشهيد عبد الرحيم صنوبرالمجلس الاستشاري الثقافي بأريحا يناقش مجموعة أنشطة للمرحلة المقبلةهيئة الأسرى في غزة تستقبل وفدا أكاديميا من جامعة الإسراءجمعية تراثنا الأصيل تعرض فيلمين بعنوان "سامية" و"انفصال""شمس" يطالب بسرعة الكشف عن أسباب وفاة موقوف بسجن الامن الوقائي بطولكرمطواقم الدفاع المدني بغزة تخمد حريقاً اندلع بأحد المنازل شمال القطاعجمعية المستهلك تناقش السكن اللائق والملاءم كحق للمستهلكوزير الاقتصاد: ننفذ تدخلات لزيادة مشاركة المرأة في القوى العاملةعشراوي تستنكر جريمة اعدام الشاب صنوبرالسودان: إغاثة عاجلة من قطر الخيرية لمتضرري الأمطار بالسودان ‏نتنياهو: سنرسل طحين قمح بقيمة خمسة ملايين دولار إلى السودانالرئيس عباس: سنعمل للحفاظ على هوية القدس والوجود المسيحي بالنسيج الوطني الفلسطينيالداخلية في غزة تؤكد استمرار حظر التجوال المسائي يومياً
2020/10/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الانيادة فرجيل بقلم:رائد الحواري

تاريخ النشر : 2020-08-28
الانيادة فرجيل بقلم:رائد الحواري
الانيادة
فرجيل
بعد مشاهدتي لفلم طروادة مرتين خلال الاسبوع، أحببت أن اتعرف أكثر على ما حل بالطرواديين الهاربين، فكانت ملحمة الانيادة لفرجيل، والتي ترجمتها "عنبرة سلام الخالدي عن الانجليزية، والجميل في هذه الملحمة أنها تكمل سرد قصة الطرواديين، وتعرفنا على بناء المدن في إيطاليا وظهور روما: "...إذا أوضح الإله قصة روما جميعها، فهنا في كهف مارس استلقت الذئبة، وهي ترضع التوانين اللذين لم يخافاها قد، وقد أحنت هي عنقها تلحسهما بلسانها، وهناك رجال روما يحملون معهم العذارى السابينيات، ليتخذوا منهن زوجات لهم، وعلى مقربة منهم احتدم القتال، وهنالك يعقد الملوك ما بينهم سلما، ويحتفلون به بالذبائح والضحايا" ص186، كما أنها ركزت على الأصول والجذور الأسرية للطرواديين: "، ويتداول الملوك من نسل هكطور حكم ألبا ثلاثمائة عام" ص66، ورغم ما حل بطروادة من خراب، إلا أن الأفكار الدينية استمرت حاضرة في عقول الناس: "ولا تنسوا أن الآلهة قد أعدت لنا في إيطاليا سكنا، وسنعيد هنالك بناء طروادة في أمن شامل وهناء مقيم" ص64، من هنا نجد ان الرومان تعاملوا مع الإغريق كأحرار وامتداد لهم، ولم يعاملوا كبقية الشعوب الأخرى، فكانت "الانيادة" احدى مظاهر هذا التكامل الثقافي والحضاري بين الحضارة الإغريق والرومان، وتأكيدا على تلك الجذور العائلية والأسرية النبيلة.
كما أنها تطرقت إلى الفينيقيين ومدنهم: "...وهذه البلدية القريبة هي بلدة صورية، رغم أن الأرض هي أرض ليبيا، وديدو هي ملكة هذه المدينة، وقد قدمتها من صور هربا من سوء عمل أخيها... وفروا هاربين يقطعون البحر، وكانت امرأة تتولى قيادة الامر جميعه، ثم أتوا هذا المكان الذي ترى منه أسوار قرطاجنة وقلاعها" ص69،
وإذا اخذنا ما جاء في ملحمة "فرجيل" يمكننا القول ان كاتب الملحمة حاول التخفف على الطرواديين من خلال ذكره لهروب "ديدو" من صورة السورية إلى ليبيا، وكأنه يقول هذا حال الناس جميعا، كما أن تركيزه على الفكر الديني يعد محاولة منه لنسب خراب المدن وتدميرها وقتل الناس وتشريدهم لإرادة اقوى من إرادة البشر، ارادة الإلهة.
الملحمة من مشورات دار العلم للملاين، بيروت، لبنان، الطبعة الرابعة، 1985.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف