الأخبار
إنجازات فلسطين بتقرير (يونسكو) بشأن مساهمات اللجان الوطنية حول العالم خلال فترة "كورونا"شاهد: السقف المكشوف يهزم "الكوبيه" في 8 سيارات أنيقةإنجازات فلسطين في تقرير "اليونسكو" بشأن مساهمات اللجان الوطنية بالعالم خلال "كورونا""المنظمات الأهلية": قرار الجنائية الدولية نافذة لإنصاف الضحايا وانتصار للعدالة الإنسانيةالمنظمات الأهلية: قرار الجنائية الدولية نافذة لإنصاف الضحايا انتصار للعدالة الانسانيةتحالف أنصار فلسطين يدعو لتقديم المزيد من الدعم للشعب الفلسطيني وخاصة الصحيشاهد: سيارات لا يستطيع طوال القامة شراءهاالمطران حنا: سياسة تهميش القضية الفلسطينية ستبوء بالفشلمدرسة الرياض الثانوية بالوسطى توزع جل تعقيم من انتاج الطالباتجمعية الخريجات الجامعيات تفتتح دورة تدريبية للمعلمات بغزة حول تقنيات التعليم الالكترونيباستخدام مقص طبي.. الحكم بالسجن على روسيين سرقا 4 سياراتغزة: اتحاد المقاولين يحصل على استئخار لـ 3 شهور للمقاولين من النائب العامالنضال الشعبي تهنئ الجبهة الديمقراطية بذكرى انطلاقتها الـ52بداخل منزلها.. رجل يقتل سيدة بطريقة موحشة وصادمةجمعية المرأة العاملة تنظم ورشة حول المشاركة السياسية للمرأة والشباب بالانتخابات
2021/3/4
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الإنترنت كأداة تعليمية بقلم:د. مروان هائل

تاريخ النشر : 2020-08-15
د. مروان هائل

الإنترنت كأداة تعليمية

من المستحيل تخيل العالم الحديث بدون الإنترنت  والوسائط المتعددة وشبكات الكمبيوتر العالمية، فالإنترنت فتح  فرصًا جديدة للاتصال بين الجامعات والمعاهد  والمدارس وبين الناس عبر سكايب  ، فيس بوك ،  واتساب ..الخ  في مناطق مختلفة من العالم ، كذلك يقيم الانترنيت مؤتمرات الفيديو السياسية والعلمية والاقتصادية  والمحادثات والمنتديات  .

 في مجتمع المعلومات الحديث يحتاج الإنسان إلى التعلم طوال حياته ، ومن اجل تسهيل ذلك ظهرت اعظم إنجازات التكنولوجيا الحديثة وهي محركاتالبحث في مواقع مختلفة و متاحة في غضون ثوان توفر لك أي معلومات  وبمختلف اللغات بمجرد لمس لوحة المفاتيح دون مغادرة منزلك و يمكنك السفر إلى بلدان مختلفة  والتعرف على تاريخ وثقافة هذا البلد أو ذاك.

اما فيما يتعلق بالفوائد التعليمية للأنترنت  فمن خلال استخدام الوسائط الجديدة  يتمتع الطلاب بفرصة المشاركة بشكل أكبر في عملية التعليم ، كما يتغير دور المعلم بشكل ملحوظ ليصبح  في كثير من الاوقات مستشارًا ومرشدًا مشاركًا للطالب،لان المعلم الحديث يجب ايضا  أن يكون ماهرًافي تقنيات المعلومات الحديثة ، وأن يكون قادرًا على توجيه "الفكر المتجول"للطالب في الاتجاه الصحيح  وتعليم الطالب تقييم المعلومات الواردة من مصادر الإنترنت المختلفة  وتحليلها واستخدامها بشكل صحيح.

يرتبط استخدام الإنترنت في التعليم باكتساب فرص جديدة للتعليم الذاتي، ورفع مستوى جودة التعليم العام والخاص والمهني  وتطوير الذات، كما يؤدي الاستخدام الواسع النطاق للإنترنت إلى تبسيط الأنشطة البشرية  وتوسيع الوصول إلى المعلومات وتعزيز النمو السريع لكفاءة المتخصصين  ويسمح بزيادة العديد من الآثار الاقتصادية الإيجابية للمجتمعات .

يساعد العمل على أجهزة الكمبيوتر واستخدام وسائل الاتصالات العالمية الطلاب على العيش والعمل بانسجام في مجتمع المعلومات  والتعرف على العالم من حولهم بشكل أكثر عمقًا وتنوعًاوتطوير إمكاناتهم الفكرية بشكل أكثر فعالية ، فالتعليم عبر الإنترنت  "عن بعد " اصبح متاحًا للكثيرين و يوفر مزايا عملية ايجابية  مختلفة  مثل انخفاض تكاليف السفر والقدرة على تعليم المزيد من الطلاب أكثر مما يمكن للفصل الدراسي العادي استيعابه  ورفع مستوى  ثقة الطالب في نفسة .
يعتمد نجاح أي مجتمع  إلى حد كبير على إضفاء الطابع المعلوماتي على بنيته العامة و كيفية إعداد جميع أفراده لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أنشطتهم المهنية اليومية.
        
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف