الأخبار
اشتية: الانتخابات المدخل الرئيسي لإنهاء الانقسام ومشاكل غزة ستحلها حكومة توافق وطنيالصحة بغزة: تسجيل 275 إصابة جديدة يوم الخميس بنسبة إصابة 12.2%"الصحة": لم نجر أي فحوصات لطفرة (كورونا) بقطاع غزة والمنحنى الوبائي يسير نحو الانخفاضسلامة معروف يتحدث عن تفاصيل تخفيف الإجراءات وانتظام الدراسة في قطاع غزةالزهار: لابد من تجديد الرئاسة ويجب الاتفاق على ضمانات لإجراء انتخابات متتاليةحماس تدين التفجير الانتحاري المزدوج وسط بغدادالمجلس الأعلى للإبداع والتميز يناقش تأسيس شبكة الحاضنات ومسرعات الأعمال والحدائق التكنولوجيةقيادي فلسطيني يكشف: مقترح لتشكيل قائمة موحدة من عدة فصائل بمنظمة التحرير لخوض الانتخاباتنتنياهو يخطط لزيارة إلى الإمارات والبحرين في غضون أسبوعينالصين تدعو لتعاون دولي بمجال اللقاحات للتغلب على جائحة (كوفيد-19)الصين تدعو لجهود لدفع العملية السياسية وتحسين الوضع الأمني والإنساني في سورياهدى نعيم تشن هجوماً على عشراوي بسبب اتفاقية (سيداو)التنمية والشرطة تبحثان سبل تنفيذ خطتيهما لحماية النساء من العنف في ظل حالة الطوارئ(حق) يدق ناقوس الخطر ويوجه نداءً للاستنفار الشامل بمواجهة مخاطر انتشار فيروس (كورونا) بلبنان(فدا) يحمّل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير ماهر ذيب سعسع
2021/1/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

تغطية العوره بقلم م . نواف الحاج علي

تاريخ النشر : 2020-08-14
تغطية العوره  بقلم م . نواف الحاج علي
تهويد فلسطين بالكامل بما فيها اراضي ما يعرف بالضفه الغربيه يجري يوميا على قدم وساق ، هدم البيوت ومصادرة اراضي الفلسطينيين وفتح الطرق الجديده وتجريف الاراضي وتخريب المزارع وكل ما يؤدي لانتزاع ما بقي من الفلسطينيين في ارضهم ، ثم قتل الشباب واعتقال ابناء الشعب الفلسطيني ، والقوانين الظالمه ضد الوجود الفلسطيني وخاصه ما يجري في القدس ؟؟ ( وما موضوع تاجيل ضم الضفه الغربيه رسميا الا ذر في عيون المغفلين ، لتغطية عوراتهم ؟ ) ----- ومع ذلك فلن ينعم الاسرائليون بالامن طالما هناك اصحاب حق يطالبون بحقهم ولو طبع العالم كله ، وطالما هناك طفل فلسطيني يدب على الارض ، فلن يتم التنازل عن فلسطين للاغراب ؟؟ والايام دول ------
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف