الأخبار
نصائح لتناول الطعام على متن الطائرة دون الإضرار بالجهاز الهضميللسيدات فقط..بطون مشدودة بأربعة أنواع من الفواكهالظهور الأول للأميرة كيت ميدلتون بعد الإعلان عن إصابتها بمرض السرطانفضيحة "التيكتوكرز": تحقيقات تكشف شبكة اغتصاب قاصرين في لبنانهيا الشعيبي تعلن خبر تبرأتها في القضية ضد إلهام الفضالةالجيش الإسرائيلي يسحب لواء المظليين من جبالياخبراء: ذخائر أميركية الصنع استخدمت في مجزرة رفحالرئيس الكوبي: إسرائيل أحرقت الناس وهم أحياء في رفحتوقف جميع المستشفيات في رفح عن الخدمة نتيجة غارات الاحتلالمقتل ثلاثة جنود إسرائيليين بتفجير عبوة داخل منزل في رفحالجهاد الإسلامي تنشر فيديو لأسير إسرائيلي يوجه رسالة قصيرة.. ما هي؟الجيش الإسرائيلي يشكل لجنة لفحص معاملة معتقلي الحرب الفلسطينيينالاتحاد الأوروبي يدرس فرض عقوبات على إسرائيلالبرلمان الدنماركي يصوت ضد مشروع قانون الاعتراف بدولة فلسطينابنة براد بيت تتخلى عن اسم والدها بشكل صادم
2024/5/29
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور رواية "هذه بيروت التي كنتم تُوعدون" عن مؤسسة شمس للنشر

صدور رواية "هذه بيروت التي كنتم تُوعدون" عن مؤسسة شمس للنشر
تاريخ النشر : 2020-08-12
هذه بيروت التي كنتم تُوعدون

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت رواية « هذه بيروت التي كنتم تُوعدون » للأديب والإعلامي العربي المقيم في أمريكا "وليد رباح".
الرواية تقع في 124 صفحة من القطع المتوسط ، وتستعرض شذرات من قصة اللجوء من فلسطين إلى لبنان...
كيف عاش اللاجئون ؟...
ما القيود التي فُرضت عليهم ؟...
ما الصعوبات التي مرَّت بهم قبل ان يستقروا مع انطلاقة الثورة الفلسطينية الحديثة ؟... تلك التي كانت ثورة... ثم (أكلها الذئب) ونحن عنه غافلون... ومع ذلك ما زال البعض يصرخ ويعتقد أن الثورة ما زالت مشتعلة !.

«هذه بيروت التي كنتم تُوعدون» هو التعاون الرابع بين المؤلف ومؤسسة شمس للنشر والإعلام، بعد ثلاث روايات سابقة هي : «رحلتي إلى أمريكا» ، «صلي ع النبي يا جورج» ، «صهيل الخيول الكنعانية».
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف